ابتكارات الذكاء الاصطناعي تشكل مفتاح التحول الرقمي في دولة الإمارات

9٬909

تحدث جان بيير برولارد، نائب الرئيس الأول والمدير العام لدى شركة «في إم وير» في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، أثناء زيارته للإمارات هذا الشهر عن ابتكارات الذكاء الاصطناعي، وأكد أن عام 2019 سيكون عامًا تتبنى فيه الإمارات العربية المتحدة هذه الابتكارات لتعزيز عملية التحول الرقمي في أنحاء الدولة.

وقال برولارد :”سيشهد الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي تطورات كبيرة في عام 2019. والحكومة وقطاعات الأعمال الرئيسة في الإمارات العربية المتحدة هي في موقع مثالي لتشجيع وتبني هذه التطورات لأجل دفع عجلة التحول الرقمي”.

ويتوقع برولارد خلال 2019 أن تستفيد الأعمال في المنطقة من قوة الذكاء الاصطناعي لمواجهة التحديات الأمنية، خاصة في قطاعات التعليم والطاقة والخدمات المالية والحكومة.

ويقول برولارد: “من إكسبو 2020 دبي إلى مبادرات مدينة دبي الذكية، أصبح الذكاء الاصطناعي الأساس الذي ترتكز عليه المؤسسات للتفاعل مع احتياجات الناس في الوقت الحقيقي وللتنبؤ كيف ستحول الخدمات الحكومية من تجارب المواطنين، فضلاً عن ضمان تحسين التكاليف والأمن والابتكار. إن قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة هي إحدى أكثر القيادات حكمة في العالم، إذ تعمل على تشجيع التواصل وتدرك قدرة التكنولوجيا للعمل كقوة للنمو الاقتصادي والمصلحة المجتمعية”.

هل قرأت أيضاً؟

كما يرى برولارد أن لدى الإمارات العربية المتحدة تراث يحفل بالريادة في الابتكار الرقمي على مستوى المنطقة – خاصة مع استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي وقدرتها على دفع التحول الرقمي والاقتصاد المستقبلي.

وفيما يتعلق بالبنية التحتية التقنية، يتوقع برولارد أن يكون عام 2019 حقبة “مركز البيانات ذاتي القيادة”، حيث سيدمج فيه الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي بشكل عميق ضمن البيئات السحابية الخاصة والعامة، مما يقلل من التعقيدات ويدفع بالجيل التالي من البنى التحتية الرقمية. وكل هذا يمكن تحقيقه عن طريق وضع أساس رقمي متين.

لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لماذا لا تبادر وعلى الفور إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More