“جاكوار لاند روڤر” تشارك في أول سلسلة اختبارات للسيارات ذاتية القيادة

جاكوار لاند روڤر تشارك في أول سلسلة اختبارات للسيارات ذاتية القيادة
4٬174

تشارك “جاكوار لاند روڤر” في أول سلسلة اختبارات للسيارات ذاتية القيادة والمتصلة على الطرق العامة في المملكة المتحدة. وبفضل هذه الاختبارات الميدانية، تخطو “جاكوار لاند روڤر” خطوة أخرى على درب تحويل السيارات الذكية إلى واقع ملموس.

وضمن إطار”مشروع المملكة المتحدة للقيادة الذاتية”، البالغة قيمته 20 مليون جنيه إسترليني، تختبر “جاكوار لاند روڤر” مجموعة من التقنيات البحثية التي ستسمح للسيارات بالتواصل مع بعضها البعض ومع البنى التحتية على جانبي الطريق، مثل إشارات المرور المنتشرة على الطرق العامة لمدينة كوفنتري. ويتم إجراء هذه الاختبارات بهدف استكشاف طرق تمكّن السيارات ذاتية القيادة والمتصلة في المستقبل من محاكاة سلوك وردود أفعال البشر أثناء القيادة.

وتعمل “جاكوار لاند روڤر” على تطوير تقنيات السيارات ذاتية القيادة بالكامل أو بشكل جزئي بما يتيح للسائقين خيار التدخل في القيادة أو تركها تتم بصورة مستقلة مع ضمان حصولهم على تجربة قيادة ممتعة وآمنة. وتتمحور رؤية الشركة حول تعزيز إمكانية الاستفادة القصوى من السيارات ذاتية القيادة ضمن مجالات الحياة الحقيقية على الطرق العادية والوعرة ومختلف البيئات وظروف الطقس.

وفي هذا السياق، قال نِك روجرز، المدير التنفيذي لهندسة المنتجات لدى “جاكوار لاند روڤر”: “إن مشروع اختبار هذه السيارات ذاتية القيادة على الطرقات العامة أمر ممتع للغاية، حيث أن تعقيد البيئة المحيطة يحفزنا على إيجاد وسائل خارقة لتعزيز مستويات السلامة أثناء القيادة مستقبلاً. وباستخدام البيانات المتاحة من عدة حساسات وإيجاد طرق ذكية لمعالجة هذه البيانات، نكتسب رؤى تقنية دقيقة تتيح لنا تبوء مرتبة ريادية في مجال تطبيق هذه التقنيات على السيارات”.

ويعتبر “مشروع المملكة المتحدة للقيادة الذاتية” أكبر الائتلافات الثلاثة التي تم إطلاقها لدعم طرح السيارات ذاتية القيادة في المملكة المتحدة. وهو يساهم في ترسيخ مكانة المملكة كمركز عالمي لأبحاث وتطوير مفهوم السيارات ذاتية القيادة والمتصلة ودمجه في المجتمع. ونجح الائتلاف مؤخراً في إثبات فاعلية هذه التقنيات البحثية وسط البيئات المغلقة. ويمثل انطلاق الاختبارات الميدانية، والتي ستستمر خلال عام 2018، الخطوة التالية لتحويل هذه الأبحاث إلى واقع ملموس.