معرض أبوظبي الدولي للقوارب 2018 سيعرض أكثر من 200 علامة تجارية

9٬176

أعلنت مجموعة من أبرز الشركات المحلية والدولية المتخصصة بقطاع الصناعات الترفيهية المائية والبحرية، عن عزمها إطلاق طيف واسع من المنتجات والتقنيات الجديدة التي ستعرض للمرة الأولى أمام الجمهور خلال فعاليات الدورة الأولى لمعرض أبوظبي الدولي للقوارب 2018، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، ورئيس مجلس أبوظبي الرياضي، في الفترة ما بين 17 ولغاية 20 أكتوبر 2018، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وينظم المعرض من قبل شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك)، ويعد حدثاً فريداً من نوعه في إمارة أبوظبي يجمع ما بين اليخوت الفاخرة وأدوات الصيد، ويتيح التعرف على التراث البحري الغني للإمارة، بالإضافة إلى عرض أحدث مجموعة من منتجات الترفيه البحري وإطلاق العديد منها على المستويين الإقليمي والدولي من قبل الشركات الرائدة في هذا المجال، فضلاً عن مشاركة أكثر من 200 شركة وعلامة تجارية محلية وعالمية.

وقال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها: “نحن سعداء بحجم الإقبال من قبل كبريات الشركات العالمية المتخصصة في قطاع صناعة القوارب ومعدات الصيد للمشاركة في فعاليات المعرض، ويعد إعلان عدد كبير من العارضين عن سعيهم لإطلاق المنتجات الجديدة وللمرة الأولى خلال الدورة الأولى للمعرض، تأكيد على ثقتهم الكبيرة في قدرة (أدنيك) على استضافة مثل هذه المعارض والفعاليات الدولية الكبرى وإنجاحها بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة الإمارة على الصعيدين المحلي والدولي”.

معرض أبوظبي الدولي للقوارب 2018

water

بدوره، قال محمد السويدي، رئيس شركة السويدي مارين: “نحن على ثقة من أن النسخة الافتتاحية من معرض أبوظبي الدولي للقوارب ستفتح الأبواب واسعة أمام عالم جديد من الإبحار بالقوارب والترفيه البحري في دولة الإمارات، وإتاحة العديد من الفرص التي ستعود بالنفع على اللاعبين في الصناعة البحرية. ونتطلع بشغف إلى هذا الحدث المرتقب، الذي نرى بأنه سيشكل منصة إستراتيجية لعرض وتسليط الضوء على أفضل ما تقدمه صناعة القوارب”.

وستكشف شركة السويدي مارين خلال المعرض عن قارب (ASM 29) البالغ طوله 29 قدماً، وبدورها ستقوم شركة “دلما مارين للخدمات البحرية والقوارب” بإطلاق قاربها الجديد “بوسطون ويلر مونتوك 21″، بالإضافة إلى محرك (Mercury V8 300) الجديد. كما ستطلق شركة” ريفيرا” اليخت (Rcat50) من طراز فلاي بريدج، وقارب (Rcat38) والعبرة المغلقة من ريفيرا، وهي إحدى أكثر وسائل النقل التقليدية في دولة الإمارات، في حين ستقوم “أسيس للقوارب” بالكشف عن  قارب جديد من قوارب أسيس البرمائية وقارب من مجموعة أسيس بيتش لاندر، أما شركة “سولاكو العربية”، التي تتخذ من دبي مقراً لها، فستقوم بإطلاق مجموعة القوارب السريعة “توليو أباتي” لأول مرة في الشرق الأوسط، المصنوعة في بحيرة كومو والتي تشتمل على طرازات (Elite 27R) و(Sea Star RS) و(Sea Star Racing) و(Tullio Abbate Kid).

من جانبها، ستطلق شركة “جلف كرافت” طرازاً جديداً من مجموعتها الترفيهية، في حين تستعد مجموعة أخرى من اللاعبين الدوليين لعرض منتجاتها لأول مرة في المنطقة، حيث سيتم كشف النقاب عن بعض هذه المنتجات، بما في ذلك يخت “برنسيس 55” البريطاني من شركة “برنسيس لليخوت”، واليخت (MC6-2019) من “أس. أف. لليخوت”، الذي سيعرض للمرة الأولى في الشرق الأوسط. وإلى جانب القوارب واليخوت، سيتضمن المعرض أيضا الكشف عن منتجات بحرية جديدة حيث ستصدر الشركة الإيطالية “كيلكراب” أحدث طراز منظفات هياكل السفن “درون”، لتكون إطلاقها الإقليمي في الشرق الأوسط.

معرض أبوظبي الدولي للقوارب 2018-02

إقرأ أيضاً:

ووفقًا لتقرير شركة فروست أند سوليفان، فإنه من المتوقع أن تبلغ قيمة سوق القوارب الترفيهية العالمية 23 مليار دولار أمريكي بحلول نهاية هذا العام، وهي في طريقها للوصول إلى 30 مليار دولار بحلول عام 2022. كما أشار التقرير إلى أن سوق القوارب الترفيهية في دولة الإمارات تبلغ قيمته 1.5 مليار دولار أمريكي في عام 2018، وهي سوق ناشئة تتمتع بقدرة كبيرة على الإنفاق نظراً لما توفره من فرص كبيرة للمستثمرين. ويشهد سوق أبوظبي للترفيه البحري طلباً ثابتاً على اليخوت والقوارب الفاخرة في السنوات الأخيرة، مدفوعاً بالنمو المطرد الذي تشهده الإمارة في مجال تطوير الواجهات البحرية والمراسي.

ويتوقع أن يستقطب “معرض أبوظبي الدولي للقوارب 2018″، الذي يقام في مرسى (أدنيك) البالغة مساحته 31,000 متر مربع ويحظى بدعم من دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي وموانئ أبوظبي كشريك استراتيجي، أكثر من 20,000 زائر، بالإضافة إلى أكثر من 75 قارباً. واستطاعت (أدنيك) استقطاب مشاركة أبرز الشركات والعلامات تجارية من مختلف أنحاء العالم، وهو ما ساهم  في تعزيز مكانة الإمارة كوجهة عالمية للسياحة الترفيهية.

water