مزرعة لآلئ السويدي..مثال حي عن التراث العريق لإمارة رأس الخيمة

7٬639

بتاريخها العريق الممتد على مدار 7000 عام وأكثر، وإرثها الثقافي العريق ومناظرها الطبيعية الخلابة، توفر إمارة رأس الخيمة لزوارها تجربة عربية أصيلة يسهل على الجميع استكشافها والتمتع بها. وتعد الحياة في كنف الصحراء وارتياد البحر وأسلوب الحياة العربية المكونات الأساسية التي شكلت تراث الإمارة وثقافتها المتأصلة.

وللراغبين في معرفة المزيد عن فترة ازدهار تجارة اللؤلؤ؛ ما عليهم إلا زيارة مزرعة لآلئ السويدي الفريدة من نوعها في إمارة رأس الخيمة والتي أسسها عبدالله السويدي في عام 2005 بهدف الحفاظ على إرث عائلة السويدي وإحياء أحد التقاليد التاريخية التي تفخر بها دولة الإمارات العربية المتحدة.

ارتبطت عائلة السويدي التي تعود جذورها إلى القرنين الثاني عشر والثالث عشر، بعلاقة وثيقة مع تجارة اللؤلؤ في منطقة الخليج لأجيال عدةّ واستمرت حتى القرن العشرين، حيث كان جد عبدالله أحد آخر الغواصين بحثاً عن اللؤلؤ الباقين على قيد الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل اكتشاف النفط وانتشار زراعة اللؤلؤ.

موضوع جدير بالاهتمام: سيليبريتي سيلوويت تنقل الركّاب إلى عالمٍ من الأحلام في أجمل المدن النرويجية

ففيما مضى، كانت تجارة اللؤلؤ بمثابة شريان اقتصادي للمجتمع المحلي ومصدراً رئيساً للدخل والثروة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسعياً للحفاظ على هذا التراث الغني، تمثل مزرعة لآلئ السويدي إحدى المشاريع الريادية الوطنية في الإمارة ومزرعة اللؤلؤ الوحيدة في الدولة التي توفر اللؤلؤ من مصادر محلية لصائغي المجوهرات حول العالم.

تقع المزرعة التي توفر لزوارها تجربة تراثية ممتعة، في بلدة الرمس الشمالية على سفوح سلسلة جبال الحجر. ومنذ لحظة الوصول، توفر الرحلة تجربة مشوقة تبدأ بركوب قارب تقليدي للغوص بحثاً عن اللؤلؤ وصولاً إلى المزرعة. وتنتج مزرعة لآلئ السويدي الممتدة على مساحة 4000 متر مربع نحو 40 ألف محارة مزروعة سنوياً بمعدل نجاح يصل إلى 60%، بينما تبلغ نسبة اللآلئ فائقة الجودة المنتجة 10%.

وتتيح الجولات الخاصة التي يقودها مرافقون متمرسون تعريف الزوار بالأهمية التاريخية لتجارة اللؤلؤ وتسلّط الضوء على نمط حياة غواصي اللؤلؤ ولمحة عن آلية زراعة اللؤلؤ السائدة في العصر الراهن. ومن أبرز المحطات في الجولة على المزرعة، قائمة الأنشطة الترفيهية المتميزة المتوفرة مثل تجربة فتح المحار والغوص بحثاً عن اللؤلؤ (يمكن للزوار الاحتفاظ باللؤلؤة التي يجدونها) وركوب القوارب (التجديف) والإبحار بين أشجار المانجروف وتناول الطعام التقليدي الذي تعده سيدات إماراتيات في القرية.

لا بد لك أن تقرأ أيضاً: أودي تخطف الأبصار وتحصد الألقاب في حفل توزيع جوائز أفضل سيارة لهذا العام في الشرق الأوسط

تبدأ أسعار الجولة من 300 درهم وتستمر ما بين 2 إلى 4 ساعات وفقاً لقائمة الأنشطة المختارة، وتتوفر وجبة الغداء بتكلفة إضافية قدرها 50 درهماً.

شاهدوا مقطع الفيديو لتتعرفوا على تلك المزرعة الآسرة: