سيليبريتي سيلوويت تنقل الركّاب إلى عالمٍ من الأحلام في أجمل المدن النرويجية

8٬568

هل تبحث عن تجربة بحرية منقطعة النظير؟ تعدك سفينة سيليبريتي سيلوويت برحلة بحرية ساحرة على طول المضايق النرويجية والمدن الآسرة. إذ تم التصويت لصالح سيليبريتي سيلوويت عن فئة أفضل سفينة رحلات بحرية في البحر الأبيض المتوسط في جوائز “خيار ركاب السفن” من موقع كروز كريتيك لتقييم الرحلات البحرية. هذا وستنطلق السفينة من ساوث هامبتون، إنجلترا في 27 أبريل في رحلة تستغرق 7 أيام.

بالإضافة إلى ذلك، تحتضن سيليبريتي سيلوويت® نادي لون كلوب الرائع والأنيق ليتمكن الركاب من الاسترخاء والتعارف فيما ينعمون بنسيم البحر المنعش. يتوفر أيضاً مطعم لون كلوب غريل. إذ يمكنك أن تشوي شريحة اللحم على ذوقك فيما تتمتّع بمشهد الغروب منقطع النظير. وبعد يوم طويل من المغامرات، يمكن للركاب الاسترخاء في ملاذهم المصمم على طراز الأكواخ في ذا ألكوفز، ناهيك عن أنّ 85 بالمئة من الغرف الفاخرة في السفينة توفّر مناظر بانورامية مذهلة من الشرفات لتمنحك عطلة استثنائية طوال فترة الإبحار.

سيليبريتي سيلوويت

هذا وسترسو السفينة في مواقع خلابة ستخطف الأبصار حتماً. ستبدأ رحلتك من رصيف مدينة ساوث هامبتون الواقعة على الساحل الجنوبي لإنجلترا والمرتبطة بشكل وثيق بالحرب العالمية الثانية بعد أن تم استخدامها كمنطقة انطلاق للهجوم أثناء إنزال النورماندي. كما أنها معروفة بكونها الميناء الرئيس لسفينة كوين ماري 2. واليوم، تشتهر المدينة إلى حد كبير بجامعاتها العريقة ومراكز التسوّق الرائعة. هذا ويمكن للمسافرين خلال رحلة ساوث هامبتون البحرية زيارة مدينة ويندسور القريبة حيث يتسنى لهم زيارة العديد من البوتيكات الفاخرة أو الاستمتاع بجولة في قلعة ويندسور التاريخية التي تُعدّ المقر الخاص للعائلة الملكية البريطانية.

في مرحلة أولى، سترسو السفينة في منطقة بيرغن النرويجية التي تُعتبر معقلاً سابقاً للفايكينج وتنتشر فيها المضايق العميقة والجبال الشاهقة والأنهار الجليدية. هذا وسيجد المسافرون الذين يبحثون عن الصفقات الجيدة ضالتهم في ورش العمل الحرفية أو سوق السمك الشهير.

سيليبريتي سيلوويت-01
مضيق جيرنجر، النرويج

تشمل أطباق بيرغن المميّزة شوربة السمك، وسمك السلمون المقدّد، وسمك الرينجة، والقريدس والفينيزون. قم بزيارة هذه المدينة على الساحل الجنوبي الغربي من النرويج واختبر تجربة شبيهة بالقصص الخيالية. ويُعدّ رصيف المرفأ القديم في بيرغن من أهم معالم المدينة، وقد أدرجته اليونسكو على لائحة مواقع التراث العالمي، حيث تعود بك الأزقة المرصوفة بالحجارة إلى 400 عام في حقبة الهيمنة الهانزية. في الواقع، تزخر هذه المدينة النرويجية بعبق العصور الوسطى، ومع ذلك فهي تتمتع أيضاً بحيوية شبابية واضحة من خلال المقاهي الرائعة والمعارض الفنية المذهلة والمشهد الموسيقي المحلّي المزدهر.

موضوع جدير بالاهتمام: مليون مصاب بمرض السكري في الإمارات يستفيدون من علاج حبة تُغني عن الجراحة

وستتوقف السفينة في اليوم الرابع في أليسوند، النرويج لتقوم بنقل الركاب إلى عالم القصص الخيالية من خلال التصاميم المعمارية المستوحاة من الفن الحديث وطابعها المميز الذي يشبه دنيا الحكايات. وخلال رحلتك إلى أليسوند، ستتسنى لك فرصة رؤية نهر غيراينجيرفيورد الخلاب الذي يُعدّ أحد أفضل المعالم السياحية في النرويج ويقع على مرمى حجر من هذه البلدة الصغيرة والرائعة. كما ساهمت حقبات التعرية الجليدية بنحت جانبَي الجبال الشاهقة لتتدفق عليها شلالات المياه رائعة الجمال. ستقف مندهشاً حتماً أمام جمال الطبيعة النرويجية الآسرة. هذا ولا بدّ للزوّار من عبور طريق الترول الشهير الذي شُقّ من جانب الجبل.

سيليبريتي سيلوويت-02
أليسوند، النرويج

عُد بالزمن إلى أيام الفايكينج واكتشف حيوانات بحرية غريبة من خلال زيارة جزر ساجا. ابدأ مسارك من جيسكي حيث ستسير على خطى أساطير الفايكينج ثم توجّه إلى جزيرة جودوي لزيارة أتلانتيك سي بارك الذي بُني في المحيط الطبيعي الوعر، ويضم أحواضاً ضخمة تعج بالأسماك الملونة والحيوانات البحرية.

موضوع مهم أيضاً: ليونيل ميسي يواصل تألقه بتحقيقه رقماً قياسياً جديداً

هذا وسيأسر جمال مدينتَي غيرانجر وستافانجر الطبيعي قلوب الزوّار في اليومين الخامس والسادس. يبدو نهر غيراينجيرفيورد وكأنّه مدخل عالم سري، تحميه الجبال الهائلة المغطاة بالثلوج من كلا الجانبين. كما سترحّب بك الجبال الشامخة والقمم المكللة بالثلوج وشلالات المياه المتدفقة وقنوات غيراينجيرفيورد الخضراء الزمردية التي أدرجتها اليونسكو على لائحة مواقع التراث العالمي.

سيليبريتي سيلوويت-03

بالإضافة إلى ذلك، تستكنّ على القمة قرية ساحرة تستضيف عشاق الطبيعة والمغامرات في الهواء الطلق من جميع أنحاء العالم. تمزج مدينة ستافانجر عناصر قديمة بأخرى جديدة وساحرة وأنيقة بالإضافة إلى مجموعة مميزة من المتاجر والمقاهي والكنائس والمتاحف التاريخية. وتُعد كاتدرائية ستافانجر الأقدم في النرويج، حيث تم بناؤها بين عامَي 1100 و1125.

لا بد لك أن تقرأ أيضاً: هل سيتمكن البشر قريباً من الحصول على أطراف طبيعية بدلاً من أطرافهم المفقودة؟

كما يمكنك القيام برحلة نهارية سهلة على صخرة بريكستولن، وهو المنحدر الواقع على ارتفاع 1800 قدم فوق سطح البحر، ويوفر إطلالات رائعة على ليسيفيورد والأراضي الغنّاء المحيطة.

سيليبريتي سيلوويت-04
مضيق جيرنجر، النرويج

وتشمل خيارات تناول الطعام في المنطقة أطباق الأسماك وبلح البحر الرائعة، بالإضافة إلى المطاعم الفرنسية، والأمريكية، واليابانية والهندية الموجودة في جميع أنحاء المدينة.

لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لم لا تبادر إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …