روبوتات الدردشة والذكاء الاصطناعي وتقنية الواقع الافتراضي تسهم في توفير مليارات الدولارات في قطاع السياحة

8٬715

من المنتظر أن تساهم التكنولوجيا المتطورة المتمثلة في مفهوم إنترنت الأشياء والروبوتات والذكاء الاصطناعي وتقنيات الواقع الافتراضي والأجهزة القابلة للارتداء، في تحقيق توفير كبير يقدر بمليارات الدولارات في قطاع السياحة في السنوات المقبلة، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة قبل انطلاقة معرض سوق السفر العربي الذي سيقام في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 28 أبريل إلى 1 مايو 2019.

وكشف البحث الصادر عن “كوليرز إنترناشونال” شريك الأبحاث الرسمي لمعرض سوق السفر العربي، أنه بالإضافة إلى التوفير الهائل في التكاليف، ستساهم التكنولوجيا في تقديم خدمات وتجارب أفضل وأكثر سهولة للعملاء سواءً عبر المواقع الإلكترونية المخصصة لإجراء الحجوزات أو من خلال منصات الواقع الافتراضي. كما ستلعب روبوتات الدردشة والذكاء الاصطناعي دوراً بارزاً في توجيه العملاء لإتمام خطوات الحجز، بينما يوفر مفهوم “إنترنت الأشياء” التواصل اليومي بين مختلف الأجهزة عبر شبكة الإنترنت.

وبهذا الصدد، قالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: “نشهد كل يوم تطوراً هائلاً لاستخدام أدوات التكنولوجيا خصوصاً في صناعة السياحة التي تحتل الصدارة في مجال الابتكار التكنولوجي، في الوقت الذي تخصص فيه الشركات ميزانيات ضخمة للاستثمار في هذا الجانب بهدف تحسين تجربة العميل. ففي عام 2018، بلغت قيمة استثمارات المطارات وشركات الطيران في تكنولوجيا المعلومات نحو 30 مليار دولار أمريكي. إلا أنه ومن المنتظر أن يتم تعويض هذه الاستثمارات الضخمة من خلال تطبيق التكنولوجيا التي ستساهم في تحقيق وفورات هائلة تصل قيمتها إلى 30 مليار دولار أمريكي في السنوات الـ 15 المقبلة. وفي الحقيقة، شهدنا تطورات مذهلة في السنوات الأخيرة، على سبيل المثال، بدأت شركة سيتا (SITA) المتعددة الجنسيات والمتخصصة في تكنولوجيا النقل الجوي باستخدام روبوتات لتسهيل إجراءات المسافرين ونقل أمتعتهم في الرحلات الجوية، في الوقت الذي بات فيه الاعتماد على الروبوتات واقعاً حقيقياً لدى بعض الفنادق، التي تعتمد على الروبوت للترحيب بالضيوف وإرشادهم إلى غرفهم”.

ستمثل التكنولوجيا المتطورة والابتكار المحور الرئيس لفعاليات معرض سوق السفر العربي 2019، وسيتم التطرق إليها في جميع الجلسات الحوارية والنقاشات والفعاليات التي تدور في أروقة المعرض، بما في ذلك الندوات الخاصة التي تركز على مواضيع محددة.

موضوع ذو صلة: ابتكارات الذكاء الاصطناعي تشكل مفتاح التحول الرقمي في دولة الإمارات

وخلال أيام المعرض، سيناقش مجموعة من المتخصصين والخبراء وممثلين عن الجهات الدولية العارضة التطور التكنولوجي غير المسبوق وظهور تقنيات مبتكرة من شأنها أن تغير آلية العمل في صناعة الضيافة في المنطقة.

وفي هذا الإطار، سيعود معرض تكنولوجيا السفر “ترافيل تك” برعاية “سيبر كوربوريشن” إلى سوق السفر العربي هذا العام، حيث سيتيح الفرصة لـ 45 عارضاً دولياً لمناقشة التطورات والتقنيات الجديدة التي تؤثر على قطاع الضيافة، وسيتم وضع جدول أعمال لطرح الأفكار الجديدة ومناقشتها في مسرح معرض تكنولوجيا السفر.

كما سيشهد المعرض هذا العام إطلاق أسبوع السفر العربي الذي يضم ضمن محفظته أربعة أحداث ومعارض رئيسة هي سوق السفر العربي 2019 وسوق السفر الدولي للسياحة الفاخرة ومنتدى “كونيكت” الشرق الأوسط والهند وأفريقيا والذي يركز على تطوير المسارات الجوية، بالإضافة إلى فعالية يوم المستهلك “هوليداي شوبر” الجديدة.

وأردفت كورتيس بالقول: “إن نجاح كل من سوق السفر العربي وسوق السفر الدولي للسياحة الفاخرة وفر لنا منصة ليس فقط لتقديم حدثين جديدين لعام 2019، ولكن لاستحداث أسبوع سفر كامل يشمل أسواق الشرق الأوسط الداخلية والخارجية على مستوى السياحة الترفيهية العامة والسفر الفاخر، بالإضافة إلى توفير منتدى مخصص لتبادل الخبرات والأعمال بين أبرز المتخصصين في شركات الطيران في المنطقة، وسلطات الطيران المدني، ومجالس السياحة، والمطارات، ومنظمي الرحلات السياحية”.

ومن أبرز الفعاليات الأُخرى التي سيشهدها سوق السفر العربي 2019 “منتدى السياحة العربي الصيني” الذي سيقام يوم الأحد 28 أبريل على المسرح العالمي “جلوبال ستيج”. وتأتي أهمية هذا المنتدى في ظل النمو الهائل الذي يشهده القطاع السياحي في الصين التي من المتوقع أن تستحوذ على نحو ربع السياحة العالمية بحلول عام 2030. وخلال الجلسة، سيناقش مجموعة من الخبراء أهمية هذا النمو للوجهات السياحية حول العالم وكيفية الاستفادة منه. كما سيتضمن المنتدى جلسة تواصل مدتها 30 دقيقة مع أكثر من 80 مشتري صيني.

هل قرأت أيضاً؟

ومن بين الأحداث البارزة الأخرى التي ستقام في المسرح العالمي، قمة مؤتمر منظمة السياحة العالمية التي ستقام يوم 28 أبريل، وندوة مخصصة للحديث عن فرص السياحة في المملكة العربية السعودية، وقمة الصناعة الفندقية التي سيحضرها مجموعة من أبرز الخبراء لمناقشة أبرز التطورات والتوجهات وأحدث مشاريع البنية التحتية الرقمية التي تشكل مستقبل قطاع الضيافة.

وبعد النجاح الكبير الذي حققه العام الماضي، يعود “مؤتمر الوظائف في قطاع السفر للطلاب” بنسخته الثانية إلى معرض سوق السفر العربي 2019 في يومه الأخير، حيث يتيح هذا البرنامج للطلاب والخريجين الفرصة للاستماع إلى مجموعة من المتحدثين والخبراء في صناعة السفر، كما يساعد الطلاب على فهم أكبر للصناعة عبر التعريف بالمسارات والفرص الوظيفية المحتملة في المستقبل.

وإلى جانب معرض تكنولوجيا السفر، سيشهد المعرض مجموعة من الفعاليات ذات القيمة، مثل الجلسة المخصصة للمؤثرين والمشترين على المنصات الرقمية والتي ستضم للمرة الأولى 20 مشتري صيني، وجوائز تمنح لأفضل منصة عارضة وأكاديمية وكلاء السفر.

ويعد سوق السفر العربي من أبرز الأحداث في قطاع السياحة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسب رأي أبرز المتخصصين في هذا القطاع. إذ استقبلت دورة العام 2018 أكثر من 39,000 متخصص في قطاعات السفر والسياحة والضيافة. كما وشهدت تسجيل أكبر مشاركة للفنادق في تاريخ المعرض على الإطلاق بنسبة 20% من المساحة الإجمالية للمعرض.

لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لم لا تبادر وعلى الفور إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …