فنلندا تعلن رسمياً عن مشاركتها في إكسبو 2020

6٬398

أعلنت فنلندا عن مشاركتها الرسمية في إكسبو 2020 دبي خلال مؤتمر صحافي أقيم حديثاً بحضور السيد سيفيري كينالا، المفوض العام لفنلندا في إكسبو دبي، والسيد نجيب محمد العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي. كما شهد المؤتمر حضور السيدة رييتا سوان، سفيرة فنلندا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا الإطار تحدث السيد كينالا قائلاً: “تحرص فنلندا على المشاركة الدائمة في الحوار الدولي وتسعى لإيجاد الحلول من خلال التعاون مع شركائها. ويقدم إكسبو 2020 دبي فرصة رائعة لتعزيز العلاقات الحالية وإقامة علاقات جديدة مع الشركاء في الإمارات والعالم العربي والعالم. فنلندا تعد بلا ريب  البلد الأكثر خضرة على مستوى العالم، حيث الهواء النقي والمياه النظيفة والغابات الخضراء والطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة. إن طبيعتنا الاسكندنافية تلهمنا لإيجاد حلول مبتكرة ومستدامة. كما يوفر جناح فنلندا خلال إكسبو ملاذاً إيجابياً لتعزيز أواصر التعاون والنجاح”.

الجناح الفنلندي يجمع بين الثقافتين الفنلندية والعربية

 يستوحي جناح فنلندا تصميمه الفريد من الطبيعة الفنلندية الهادئة. ويضم مزيجاً من المؤثرات البصرية التي تجمع بين الثقافتين الفنلندية والعربية. القسم الخارجي للجناح مطلي باللون الأبيض كلون الثلج الذي يتميز به هذا البلد الاسكندنافي فيما يعطي المدخل انطباعاً عن الخيمة العربية. يغطي الثلج في القسم الخارجي للجناح المفاجآت السارة التي تنتظر الزائر في الداخل. ويوفر الممر الهادئ داخل الجناح الفنلندي ملاذاً مريحاً من صخب أجواء إكسبو الدولي المزدحم، في حين تقدم المعروضات مزيجاً من الخبرات والمعلومات حول الابتكار المستمر والحلول المستدامة.

فنلندا - إكسبو 2020-03

سيعرض الجناح أبرز الخبرات الفنلندية في مختلف قطاعات الأعمال بما في ذلك الاستدامة والتكنولوجيا والسياحة مع محتوى مبتكر يقدمه شركاؤنا.

حلول الأعمال الفنلندية المستدامة 

تربط فنلندا بدولة الإمارات العربية المتحدة علاقات تجارية واقتصادية قوية. ويشهد الجناح الفنلندي مشاركة أبرز الشركاء المحليين ، لعل من أبرزهم شركة “كوني” (KONE) و”كوني كرينز” و”أوتوتيك” التي تنشط بشكل كبير في المشاريع الضخمة التي تقام في المنطقة.

تعد شركة KONE العالمية رائدة في قطاع صناعة المصاعد والسلالم المتحركة، وتمارس الشركة أعمالها في أكثر من 60 دولة ولديها وكلاء وموزعون في أكثر من 100 دولة في العالم. نمت شركة KONE في الشرق الأوسط من مجرد شركة منافسة لشركة تتصدر السوق بعملياتها في الإمارات العربية المتحدة، وقطر وسلطنة عمان، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، ومملكة البحرين.

وتعتبر مشاركة KONE في إكسبو 2020 دبي، فرصة لتعزيز مكانتها الرائدة في المنطقة، كما سيساعدها ذلك على توسيع نطاق علاقاتها الطويلة الأمد مع عملائها من الشركات، ومع شركاء الأعمال في المنطقة.

تقوم شركة KONE بتزويد المنطقة بالمصاعد، والسلالم المتحركة المتفوقة والرائدة في مجالها، وتقديم الحلول المبتكرة للصيانة والتحديث والتطوير، ضمن مهمتها المتمثلة في إحداث نقلة نوعية وتحسين تجربة تدفق الناس في المباني والمدن.

فنلندا - إكسبو 2020-04

ومن الجدير بالذكر أنه تم اختيار KONE بالإضافة إلى كونها شريكًا وطنيًا موثوقاً، للقيام بتجهيز بعض من أبرز المواقع في إكسبو الدولي بحلولها المبتكرة الآمنة والموفرة للطاقة الخاصة والتي تسهل حركة تدفق الناس.

هل تبحث عن المزيد من المعرفة والتسلية والإثارة في الوقت عينه؟ إذن عليك قراءة المواضيع التالية:

بينما تنشط “كوني كرينز”، المجموعة الرائدة عالمياً في أعمال الرفع، في 50 دولة حول العالم، وتصنف على أنها أكبر منتج ومزود خدمات للرافعات ومعدات الرفع في الشرق الأوسط. وينصب تركيز الشركة على التكنولوجيا الجديدة مع رؤية مبتكرة لتعزيز عمل الأجهزة وجعلها أكثر ذكاءً بما يتماشى مع متطلبات السلامة والإنتاجية. ومؤخراً، وقعت شركة “كوني كرينز” عقداً جديداً لتوريد 54 رافعة أوتوماتيكية مزودة برافعة قنطرية كجزء من توسعة محطة حاويات ميناء خليفة.

وتصنف “أوتوتيك”، الرائدة في صناعة تطوير التكنولوجيا والخدمات المتطورة في صناعات التعدين والمعادن والطاقة والمواد الكيميائية كخامس أكثر شركة مستدامة على مستوى العالم. وتمكنت الشركة من تصميم وتقديم حلول تقنية متنوعة لمعالجة المعادن، وتكرير الألومينا ومصاهر الألومنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأحدثها مصنعان لتكليس الألومينا إلى شركة الإمارات العالمية للألومنيوم.

فنلندا.. الوجهة السياحية الرائدة

بالإضافة إلى التكنولوجيا والاستدامة، تواصل فنلندا تعزيز علاقاتها مع دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع السياحة. وفي هذا الإطار، تقدم الخطوط الجوية الفنلندية (الناقل الوطني الفنلندي) خدماتها بين شهري أكتوبر ومارس، في الوقت الذي أعلنت فيه “فلاي دبي” عن تسيير رحلة جوية بشكل يومي إلى العاصمة الفنلندية هلسنكي على مدار العام. وهو ما يبني جسراً متيناً بين بلدينا. كما توفر الخطوط الجوية الفنلندية رحلات إضافية من هلسنكي إلى شمال ووسط فنلندا.

فنلندا - إكسبو 2020

وتشكل الطبيعة الساحرة أبرز العوامل التي تجذب السياح لزيارة فنلندا. ففي عام 2017، اختارت “لونلي بلانيت” فنلندا كثالث أفضل وجهة سياحية في العالم، كما صُنفت فنلندا العام الماضي على أنها الوجهة الأكثر أماناً في العالم من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي.

تقدم فنلندا تجارب فريدة لمجموعة متنوعة من المسافرين على مدار العام. وهي البلد المليء بالتناقضات المثيرة للاهتمام، مثل الفصول الأربعة، وشمس منتصف الليل وظلام الشتاء، والأجواء الحضرية والريفية.

كما أن هنالك جوانب جديدة من الرحلات تتمثل في سحر الطبيعة والسياحة الفاخرة المبنية على الخبرات والتجارب. وتعتبر فنلندا اليوم وجهة محببة تضم ثقافة حضرية رائعة وفريدة من نوعها> من أبرز الأمثلة على ذلك، تجارب الطعام الفنلندي الجديدة من نوعها، وحي التصميم في هلسنكي.

وفي هذا السياق، قال جوناس هالا، منسق العلاقات العامة والإعلام لدى “هيئة السياحة الفنلندية” (Visit Finland): “نتيجةً لزيادة التواصل والحملات التسويقية الناجحة في الشرق الأوسط، فقد شهدنا ارتفاعاً ملحوظاً في الاهتمام بزيارة فنلندا، خاصةً من دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث زاد الزوار بنسبة 30٪ في عام 2017. كما تشير بعض الأرقام التي صدرت في وقت سابق من العام الحالي إلى وجود مزيد من النمو، مع توقعات بأن يتجاوز عدد الزوار عام 2018 ما كان عليه العام الماضي”.

فنلندا - إكسبو 2020-02

وتعد الطبيعة الساحرة والاستدامة من أبرز عوامل نجاح صناعة السياحة في فنلندا. حيث تم اعتماد أكثر من 75٪ من غرف الفنادق في هلسنكي على أنها صديقة للبيئة، وتمثلها مجموعة فنادق “كامب” الفاخرة التي تتخذ من هلسنكي مقراً لها، وحصلت على شهادة المفتاح الأخضر الدولية لكل فندق من فنادقها العشرة.

وأضاف هالا: “كوجهة مفضلة على مدار العام، لدينا محفظة لا مثيل لها في أي بلد آخر حول العالم، وهو سبب رئيسي يدفعنا إلى التفاؤل لجذب أعداد متزايدة من السياح من الشرق الأوسط إلى بلدنا الرائع فنلندا”.

 

لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لماذا لا تبادر وعلى الفور إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …