“نكست 50” تطلق منصة “بلاتفورم 50” لتمكين الشركات من مواكبة عصر الاقتصاد الرقمي

2٬885

أطلقت شركة “نكست 50″، التي تنشط في مجال التكنولوجيا وتتخذ من أبوظبي مقراً لها، منصة “بلاتفورم 50”. وتعرف هذه المنصة بأنها منصة شاملة تسخر أحدث تقنيات الذكاء الصناعي. فيما صممت لمساعدة المؤسسات على زيادة قيمة أعمالها والتعامل مع تحديات المستقبل من خلال الاعتماد على البيانات.

وجاء الإعلان عن إطلاق منصة “بلاتفورم 50” على هامش الفعالية التي نظمتها الشركة لتسليط الضوء على أحدث حلولها وتقنياتها بما في ذلك تقنيات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات العالم الافتراضي والتي تستهدف تسريع الوصول إلى مستقبل أكثر ازدهاراً قائماً على البيانات عبر ثلاث قطاعات رئيسة وهي:

  • النقل
  • المرافق
  • الخدمات اللوجستية

وشهدت الفعالية مشاركة وحضور نخبة من الخبراء وقادة الأعمال وممثلي عدد من الشركات الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتمثل أهداف منصة “بلاتفورم 50” في تقديم الدعم للمؤسسات في رحلتها نحو تسريع تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي والحلول القائمة على التحليلات المتقدمة لتلبية تطلعاتها للنمو وتحقيق أهدافها الرامية إلى تعزيز استدامة أعمالها، وذلك في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى مساهمة الذكاء الاصطناعي بما يصل إلى 15.7 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي في عام 2030، منها 320 مليار دولار في منطقة الشرق الأوسط وحدها.

وينسجم إطلاق المنصة الجديدة مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار في دولة الإمارات واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، والتي تهدف إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة وتعزيز المساهمة في الاقتصاد الوطني من خلال دفع عجلة الابتكار وتبني أحدث تقنيات المستقبل.

ووفقاً للتقرير الذي نشره المنتدى الاقتصادي العالمي، من المتوقع أن يساهم الذكاء الاصطناعي بنسبة 13.6٪ من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحدة بحلول نهاية العقد الحالي.

ووفقاً لتقرير نشرته شركة “بي دبليو سي”، فقد أدى التحول نحو اعتماد تقنيات الذكاء الاصطناعي إلى زيادة حجم البيانات. إذ يتضاعف حجم البيانات الصناعية كل عامين تقريباً، وييبلغ حجم اقتصاد البيانات العالمي أكثر من 400 مليار دولار بحلول عام 2025.

وستعمل منصة “بلاتفورم 50” على تمكين المؤسسات من تخزين وتصنيف وتحليل جميع أنواع البيانات ومشاركتها بالإضافة إلى دعم استراتيجية إدارة البيانات.

وتتميز منصة البيانات الضخمة القابلة للتطوير “بلاتفورم 50” بأربع وحدات مبتكرة ذات مستوى عالٍ من المرونة، والتي تعمل على توفير فوائد ملموسة تدعم استراتيجية إدارة البيانات بشكل كامل. هذا فضلاً عن تمكين الوصول إلى التحليلات المتقدمة في الوقت الفعلي ومساعدة المؤسسات على تعزيز تحولها الرقمي على نحو أكثر فعالية إلى جانب تسخير الرؤى القائمة على البيانات لخفض التكاليف وزيادة الانتاجية والعوائد.

وتشمل الوحدت الأربع في المنصة:
  1. وحدة إدارة قواعد البيانات السحابية: وهي الوحدة المخصصة لإدارة قواعد البيانات السحابية والتي تعمل على توفير مساحات التخزين وعمليات الحوسبة السحابية، إضافة إلى مراقبة العمليات، ومتابعة متطلبات الحماية والأمان.
  2. وحدة مركز البيانات: وهي عبارة عن مركز يضم مجموعة حلول موحدة لإدارة البيانات الضخمة إضافة إلى حلول مبتكرة وفريدة من نوعها لإدارة البيانات وضمان سير العمليات وإجراءات الصيانة على نحو سلس
  3. وحدة استوديو البيانات: وهي عبارة عن أداة لإدارة نشاط البيانات وتوفير الإدارة المركزية لجميع المتطلبات المتعلقة باستخلاص وتحميل وتحويل البيانات.
  4. وحدة الذكاء الاصطناعي: تعمل وحدة الذكاء الاصطناعي باعتبارها منصة متكاملة لعلوم البيانات على توفير واجهة مرئية سهلة الاستخدام لبناء نماذج التعلم الآلي بسرعة.

وتوفر منصة “بلاتفورم 50” إمكانية الوصول إلى التحليلات المتقدمة في الوقت الفعلي وتحسين كفاءات التكلفة وزيادة العوائد باستخدام رؤى قائمة علىى البيانات، ما يساهم في تسريع وتيرة التحول الرقمي.

وستمكّن قدرات خبراء البيانات ومجالات الذكاء الاصطناعي من إعادة تنظيم وتخصيص البيانات للاستفادة منها في نتائج الأعمال.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط