فرقة أوشاد الشركسية تذهل الحضور في مسرح الجامعة الأمريكية في الشارقة بعروضها الخاطفة للأبصار

10٬689

كان الحضور في مسرح الجامعة الأمريكية في إمارة الشارقة يوم الجمعة الموافق 1 مارس 2019 على موعد مع ثلة من عروض خطها مبدعون من أفراد فرقة أوشاد الشركسية التابعة لجمهورية الأديغي التي تديرها فيكتوريا يديجي وتتولى تصميم الأزياء فيها لالينا سرالب، فيما يشرف على موسيقاها الموسيقي المبدع أصلان لبزو. ولقد شهد الحفل حضوراً لافتاً من أبناء الجالية الشركسية التي تعيش على أرض دولة الإمارات الحبيبة ومن قبل جميع أفراد المجتمع الإماراتي العاشقين للموسيقى الشركسية الأصيلة.

لم يكد ينطلق الحفل حتى بدأ أفراد فرقة أوشاد الشركسية برسم لوحات راقصة آسرة تصاحبها إيقاعات الموسيقى الشركسية الراقية التي كانت تفضي على الأجواء هناك بعضاً من ألق ساحر راح يصدح صداه في كل قلب نابض من قلوب الحاضرين التي تراقصت هي الأخرى على وقع أقدام الراقصين وحركاتهم المتقنة.

فرقة أصلان تليبزو الشركسية
مجموعة من الراقصين تحمل العلم الشركسي

كانت ملامح الإبداع تتضح لنا شيئاً فشيئاً، تلك الفرقة الشركسية التي ما فتئت تتدثر بأمجاد الشركس وحضاراتهم القديمة قدم التاريخ. فتمضي فينا إلى عروض تستعير بعضاً أو كلاً من ألق موسيقي يمعن في محاصرتنا بفتنته.

موضوع يستحق القراءة أيضاً:

وكأي عرض من عروض فرقة أوشاد الشركسية الرائعة تصبح كل حركة ورقصة طقساً من طقوس نبل تاريخي أخاذ تشي بها تارة مظاهر السحر، وطوراً موسيقى تصدح بإيقاعات ترقى بالحواس إلى مستوى فريد من الإمتاع، لتثمل النفس، إذ ذاك بجرعة إضافية من ذاك السحر الموعود.

فرقة أصلان تليبزو الشركسية-01
ريم وريان نورس صاوصو
هل قرأت أيضاً؟

قليلة هي العروض الراقصة التي تجمع حاضراً جميلاً إلى تاريخ من الثقافة والأصالة والعبق الذي يملأ الفضاءات نشوة واستمتاعاً. وإذ تختتم الفرقة عروضها في هذه الليلة الآسرة تتزاحم على مخيلتي صور لعازفين لربما قد أتوا من كوكب آخر أخال أني أسمع وقع صدى موسيقاهم في البعيد، وراقصات يرفلن بأثواب ملكية في حفيفها الراقص بعض رومانسية تتواطأ على حواسي.

هناك مقولة مفادها: “قد تعشق الأذن قبل العين أحياناً”، لكن في حالة فرقة أوشاد الشركسية تأبى الحواس مجتمعة إلا أن تقع في حبها منذ اللحظة الأولى التي تبدأ فيها رحلة العزف والرقص والامتاع، فهنيئاً للشعب الشركسي بهذا التراث العريق.

مقطع الفيديو التالي يوثق بعض العروض التي قدمتها الفرقة في تلك الليلة: