أحد النسور يحاول خطف طفلة والتحليق بها وسط ذهول الحضور

على هامش فعاليات مهرجان “الشاطئ الجنوبي” التي تقام عادة خلال العطلة الأسبوعية في المنطقة المتاخمة لبحيرة إيسيك كول الشهيرة الواقعة في جمهورية قرغيزستان أو الجمهورية القيرغيزية وهي دولة تقع في آسيا الوسطى وبمحاذاة الصين وطاجيكستان وأزبكستان وكازاخستان جرى استعراض لمهارات الصيد باستخدام النسور والخيل.

وقد جرت العادة أن يشهد المهرجان في كل عام قيام  ثلة من هواة الصيد باستعراض مهاراتها الخاصة في هذا الإطار، وذلك باستخدام الخيل والنسور والقوس والسهام. ولا ريب تعد هذه الرياضة من الرياضات المفضلة لدى سكان هذه الجمهورية السوفيتية السابقة والجمهوريات الشركسية الأخرى.

إلا أن النسخة الأخيرة من المهرجان شهدت حدثاً خطيراً. إذ قام أحد النسور الذهبية التي تم إطلاقها لتطارد إحدى الفرائس بمهاجمة طفلة في ربيعها الثامن وما لبث هذا الأخير أن قام بزرع مخالبه في ظهرها. ومن ثم انهال عليها بالنقر وسط ذهول الجمهور المحتشد في المكان.  وعلى الفور انبرى عدد من الصيادين إلى إنقاذ الطفلة المفجوعة من براثن ذلك النسر الكاسر.

إقرأ أيضاًالنسور تسقط الطائرات من دون طيار
water

وخلال ثوان قليلة، تمكن النسر من إصابة الطفلة بجروح بليغة في كل من ظهرها ورقبتها. وهذا ما استدعى نقلها على عجل إلى أحد مستشفيات قرغيزستان، حيث تلقت العلاج اللازم.

water