الإمارات والمملكة العربية السعودية تشهدان الموجة الأسرع في تبني تقنيات إنترنت الأشياء في الشرق الأوسط

9٬240

خلصت دراسة أجرتها شركة لينكسيس®، التي تحتفي هذا العام بمرور ثلاثين عاماً من الريادة والنجاح في طرح الابتكارات المنزلية والمهنية في مجال الربط الشبكي والوصول إلى شبكات الواي فاي اللاسلكية، إلى حقيقة مفادها أن هناك موجة سريعة ومتنامية لتبني تقنيات إنترنت الأشياء على مستوى منطقة الشرق الأوسط، لا سيما في ظل تزايد عدد مستخدمي الأجهزة الذكية في المنازل.

وأشارت الدراسة إلى أن مجالات الاستثمار المنزلي لتقنيات إنترنت الأشياء لا حصر لها، بدءاً من أجهزة الإنارة وتنظيم الحرارة الذكية وصولاً إلى الثلاجات الذكية والأجهزة التي تعمل وفق تقنيات تعلّم الآلات. وأظهرت النتائج تنامي موجة استخدام أجهزة المساعدة الصوتية الشخصية والبث التلفزيوني الذي يعتمد على شبكة الإنترنت بالدرجة الأولى.

شاشات التلفاز الذكية في الطليعة

ووفقاً لنتائج الدراسة، فإن 85.4 بالمائة من المستطلعين على مستوى الشرق الأوسط يملكون شاشة تلفاز ذكية واحدة على الأقل، بينهم 27.9 بالمائة يملكون عدة شاشات تلفاز ذكية. وتتفوق دولة الإمارات العربية المتحدة على المملكة العربية السعودية في معدل اقتناء شاشات التلفاز الذكية، حيث بلغ المعدل 86.6 بالمائة و84.2 بالمائة بين المشاركين على التوالي.

وتشيع تجارب مشاهدة التلفاز عبر شبكة الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط.إذ  تشكل قنوات الترفيه عبر الإنترنت المصدر الرئيس للبث التلفزيوني بنسبة 22.3 بالمائة بين المشاركين في الدراسة، الأمر الذي يبرز على نطاق واسع في دولة الإمارات، حيث شمل 26.8 بالمائة من المشاركين فيها و17.8 بالمائة من المشاركين في المملكة. ولا تزال نسب الاشتراك بخدمات البث التلفزيوني عالية على صعيد منطقة الشرق الأوسط.إذ تشير نتائج الدراسة إلى أن ما قدره 25.5 بالمائة من المشاركين من منطقة الشرق الأوسط يستخدمون شاشات التلفاز الذكية الخاصة بهم للاشتراك بخدمات البث التلفزيوني. ومنهم 52.1 بالمائة يستخدمون شاشات التلفاز الذكية من أجل تحميل المسلسلات التلفزيونية والأفلام و31.4 بالمائة من أجل متابعة البث الحي للأحداث والفعاليات الرياضية.

تنامي موجة الاستعانة بأجهزة المساعدة الصوتية

يتزايد استخدام روبوتات الدردشة التفاعلية وأجهزة المساعدة الشخصية الافتراضية (التي يطلق عليها تسمية أجهزة المساعدة الصوتية) بوتيرة متسارعة، حيث ارتفع معدل استخدام المساعدين الصوتيين مثل Amazon Echo وAmazon Alexa وGoogle Home بنسبة 35.7 بالمائة بين المشاركين في الدراسة.

ومن الأجهزة الذكية الأخرى التي تخطى حاجز اعتمادها وتبنيها نسبة الـ 40 بالمائة بين المشاركين برزت الكاميرات الأمنية المتصلة بالشبكة، إلى جانب أجهزة الإنارة الذكية، حيث شهدت نسباً وصلت إلى 39.3 بالمائة و39.6 بالمائة بين المشاركين في الدراسة من منطقة الشرق الأوسط على التوالي. ورغم اكتساب استخدام جرس الباب الذكي شعبية كبيرة بين المشاركين، إلا أن نحو نصف المشاركين فقط من منطقة الشرق الأوسط يمتلكونه (بنسبة 46.5 بالمائة)، يليها امتلاك المشاركين لأجهزة تنظيم الحرارة من شركتي Nest وNetatmo بنسبة 24.6 بالمائة فقط.

الأجهزة المرتبطة بإنترنت الأشياء ونسبة استخدامها في الشرق الأوسط

  • التلفاز الذكي 85.4%
  • أجهزة المساعدة الصوتية 35.7%
  • أجهزة تنظيم الحرارة الذكية 24.6%
  • الكاميرات الأمنية المتصلة بالشبكة 39.3%
  • أجهزة الإنارة الذكية 39.6%
  • المقابس الذكية 41.6%
  • أجراس الأبواب الذكية 46.5%
  • المفاتيح الذكية 39.6%

الأرقام المسجلة حسب الدولة:

دولة الإمارات العربية المتحدة
  •  ما يقارب (24 بالمائة) من إجمالي المشاركين تم تصنيفهم كمعتمدين للأجهزة المنزلية الذكية
  •  ما قارب (87 بالمائة) من إجمالي المشاركين يمتلكون شاشات تلفاز ذكية مرتبطة بالشبكة، و(43 بالمائة) يمتلكون مقابس ذكية
  • نحو (88 بالمائة) من إجمالي المشاركين يأخذون في الاعتبار شراء شاشات تلفاز ذكية أو مرتبطة بالشبكة و(64 بالمائة) يعتزمون شراء المقابس الذكية
المملكة العربية السعودية
  •  نحو (38 بالمائة) من إجمالي المشاركين تم تصنيفهم كمعتمدين للأجهزة المنزلية الذكية
  •  ما قدره (48 بالمائة) من إجمالي المشاركين يمتلكون أجراس أبواب ذكية، و(42 بالمائة) يمتلكون أجهزة إنارة ذكية، و(41 بالمائة) يمتلكون مفاتيح ذكية، و(40 بالمائة) يمتلكون كاميرات مراقبة متصلة بالشبكة، و(38 بالمائة) يمتلكون مساعدين صوتيين، و(27 بالمائة) يمتلكون أجهزة تنظيم الحرارة الذكية
  •  ما يقارب (68 بالمائة) من إجمالي المشاركين يأخذون بعين الاعتبار شراء أجهزة الإنارة الذكية، و(67 بالمائة) يعتزمون شراء كاميرات المراقبة الذكية، و(63 بالمائة) يعتزمون شراء أجراس الأبواب الذكية، و(63 بالمائة) يعتزمون شراء المفاتيح الذكية، و(62 بالمائة) يعتزمون شراء المساعدين الصوتيين، و(47 بالمائة) يعتزمون شراء أجهزة تنظيم الحرارة الذكية

يندرج استخدام شبكة الإنترنت كجزء من روتين حياتنا اليومية كوننا نعيش في أكناف العصر الرقمي. إذ تشير توقعات الدراسة التي أجرتها شركة لينكسيس عن عزم 58.5 بالمائة من المشاركين الذين لا يملكون أي أجهزة منزلية ذكية شراء وتبني تقنيات إنترنت الأشياء في منازلهم، وذلك بنسبة 55 بالمائة من المشاركين من دولة الإمارات ونسبة 62 بالمائة من المشاركين من المملكة. كما أن اعتماد أجهزة الإنارة الذكية حقق نسباً مرتفعة بلغت 58 بالمائة و52 بالمائة بين المشاركين الذي يعتزمون الاستثمار في هذا الأمر بحلول العام 2020. وستشهد منطقة الشرق الأوسط معدل اعتماد متنامي وثابت للمساعدين الصوتيين مثل Amazon Echo وGoogle Home، حيث أشار 28.5 بالمائة من المشاركين عن عزمهم شراءها بحلول العام 2019.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More