6 أشياء يجب عدم الخوض فيها أثناء التفاوض على الراتب

382

عندما يتسنى لك تجاوز المرحلة الأولى من مقابلات العمل، تأتي إلى مرحلة لا تقل صعوبة عن تلك، وتتمثل بعملية التفاوض على الراتب مع ممثلين عن قسم شؤون الموظفين في الشركة التي أنت بصدد العمل لديها. هناك 6 أمور، يجب أخذها في الاعتبار عند الدخول في هذه المرحلة، وذلك وفقاً لمؤسسة  Quora المختصة بتقديم آراء كبار الخبراء فيما يخص مختلف القضايا الحيوية التي تهم الفرد والمجتمع بوجه عام.

1- العمر: 

لا تتطرق إلى عمرك لتأييد مزاعمك بشأن الحصول على راتب أعلى، ما لم يطلب منك ذلك، لأن الخوض في مثل هذه التفاصيل ربما يقف حائلاً دون حصولك على الراتب المطلوب.

2- آخر علاوة حصلت عليها: 

تجنب الحديث عن تلك الزيادة  الكبيرة على الراتب، والتي كنت قد حصلت عليها خلال عملك السابق، فهذا يعني أنك لا تعتقد بأنك تستحق مثل هذه الزيادة، وهكذا ستقبل براتب أقل من ذلك.

3- الحد الأدنى للراتب: 

عند التطرق إلى الحد الأدنى للراتب فإن ذلك سيكون بمثابة معيار تقيس عليه الشركة مقدار المهاودة الممكنة في الراتب. فقط قم بذلك إذا ما أردت حقاً العمل لدى هذه الشركة، لكن تأكد من أن ما ذكرته من راتب وتفاصيل أخرى يتناغم والميزانية التي وضعتها الشركة.

4- وضعك المادي: 

التحلي بالشفافية حول الحد الأدنى للراتب، الذي يمكنك من متابعة حياتك بشكل طبيعي، قد يكون له أثر جيد على الطرف الآخر. إلا أن ذلك، وكما هو الحال مع الراتب، لا يكاد يمت بصلة إلى موضوع التفاوض حول الراتب.

5- ضرب أمثلة معينة: 

إن ذكر اسم شخص بعينه مع المبلغ الذي يجنيه قد يولد انطباعاً لدى الطرف الآخر بعدم الثقة بالنفس وعدم النضج. عليك أن تثبت بأنك على بينة تامة بما يجري حولك، وبأنك تعي تماماً حجم قدراتك وإمكاناتك.

6- الأمور الصحية: 

إذا كنت تعاني من مرض ما، أو تخضع لعلاج معين أو تمر بضائقة مالية، فهذا ليس بالمكان المناسب لطرح مثل تلك المسائل، فذلك لن يثير الشفقة ولن يجدي نفعاً على الإطلاق.

أخيراً لا بد لنا أن نشير إلى حقيقة مفادها أن عملية التفاوض على الراتب يجب ألا تعتريها المشاق والصعاب، بل تقتضي التحلي باليقظة والانتباه والتفكير العميق حول كل أمر من الأمور التي سبق ذكرها. وإذا ما كنت في ريب من ذلك، فما عليك سوى طلب النصح والمشورة من الخبراء سواء أكان ذلك بشكل مباشر أم من خلال الإنترنت.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط