“أوبن إيه آي” تكشف النقاب عن أحدث نموذج للذكاء الاصطناعي التوليدي

3٬246

في حملتها التسويقية التشويقية وصفت الشركة منتجها الجديد بأنه ثورة حقيقية في هذا المجال، وبأنه سيجعل كل المنتجات التي سبقته دمية بالنسبة لهذا المنتج الثوري. صوت وصورة وتفاعل وإحساس، ومجاناً لكل الناس وبخمسين لغة. هذا باختصار وصف الإصدار الجديد “جي بي تي- 4 أو” (GPT-4o) من شركة “أوبن إيه آي” (OpenAI)، وبعبارة أخرى ما كان سابقاً لأوانه في فيلم “هير” (Her) قد حان أوانه.

وفي هذا السياق، أكدت ميرا موراتي، الرئيس التنفيذي للتقنية في شركة “أوبن إيه آي” (OpenAI)، إن النموذج المحدث أسرع بكثير ويتمتع بقدرات محسنة تجاه النصوص والصوت وإدراك ما يرى.

وأضافت موراتي أنه سيكون متاحاً مجاناً للجميع. فيما سيحصل المستخدمون المشتركون بالنسخة المدفوعة إلى ما يصل إلى خمسة أضعاف حدود السعة التي يحصل عليها مستخدمو التطبيق المجاني.

وفي منشور على مدونة الشركة أوضحت أن إمكانات “جي بي تي- 4 أو” (GPT-4o) التالية سيتم نشرها على مراحل، أما إمكانات النص والصور الخاصة بها فقد تم إطلاقها.

هل لاحظتم أنه تمت إزالة عبارة تشات من اسم المنتج، لأنه لم يعد فقط للدردشة النصية، بل يتفاعل معك بالصوت والصورة، وكأنه صديقك الذي يرافقك كظلك.

وغرد سام ألتمان، الرئيس التنفيذي لشركة “أوبن إيه آي”، أن النموذج “متعدد الوسائط في الأصل”، مما يعني أن النموذج يمكنه إنشاء محتوى أو فهم الأوامر في الصوت أو النص أو الصور. وأضاف أنّ المطورين الذين يرغبون في تعديل “جي بي تي- 4 أو” سيتمكنون من الوصول إلى واجهة برمجة التطبيقات (API)، وهي بنصف السعر وأسرع بمرتين من “جي بي تي- 4 تيربو”  (GPT-4 Turbo).

تأتي المزايا الجديدة إلى الوضع الصوتي لبرنامج الدردشة “تشات جي بي تي” كجزء من النموذج الجديد. سيكون التطبيق قادراً على العمل كمساعد صوتي ليستجيب بشكل فوري، ومن خلال الرؤية الحاسوبية يراقب العالم من حول المستخدم.

تحدث سام ألتمان عن مسار “أوبن إيه آي”، في منشور بالمدونة عقب حدث البث المباشر. وقال إن الرؤية الأصلية للشركة كانت تتمثل في “خلق جميع أنواع الفائدة للعالم”، لكنه أقر بأن الرؤية تغيرت.

وسابقاً تم انتقاد الشركة لعدم فتح مصادر نماذج الذكاء الاصطناعي المتقدمة الخاصة بها. وعلى ما يبدو فإن ألتمان أشار إلى أن تركيز الشركة قد تغير لتصبح هذه النماذج متاحة للمطورين من خلال واجهات برمجة التطبيقات المدفوعة ولأطراف ثالثة للقيام بإنشاء تطبيقاتهم.

إذ قال في هذا الشأن: “بدلاً من ذلك، يبدو الآن أننا سننشئ الذكاء الاصطناعي ومن ثم سيستخدمه الآخرون لإنشاء جميع أنواع الأشياء المدهشة التي نستفيد منها جميعاً”.

وقبيل إطلاق”جي بي تي- 4 أو”، تنبأت تقارير متضاربة بأن شركة “أوبن إيه آي”،  كانت ستعلن عن محرك بحث يعمل بالذكاء الاصطناعي لمنافسة جوجل  و”بيربليكسيتي”  (Perplexity) أو مساعد صوتي مدمج في “جي بي تي- 4″، أو نموذج جديد محسن تماماُ “جي بي تي- 5” .

ولقد حرصت الشركة على توقيت هذا الإطلاق قبل مؤتمر “جوجل آي/ أوه” (Google I/O) وهو المؤتمر الرئيس لعملاق التكنولوجيا. إذ نتوقع أن نرى إطلاق العديد من منتجات الذكاء الاصطناعي من فريق جيميناي.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط