“نيوروبيون” يحتفي باليوم العالمي للسكري بحملة خاصة مدعومة بالذكاء الاصطناعي

4٬959

بالتزامن مع اليوم العالمي للسكري للعام 2023، تواصل شركة “بي آند جي هيلث”، المنتجة لدواء “نيوروبيون” المكون من مجموعة من فيتامينات (ب)، جهودها التوعوية من خلال حملة #اكتشف_الأعراض المبتكرة لمساعدة المستهلكين ومتخصصي الرعاية الصحية على فهم تلك العلاقة القائمة بين مرض السكري ومرحلة ما قبل السكري

ويتمثل الهدف الرئيس من وراء تلك الحملة في الكشف المبكر عن المرض وعلاجه في الوقت المناسب. وبما أن  داء السكري من النوع الأول يعد المسبب الرئيس لاعتلال الأعصاب الطرفي، فإن تزايد انتشار الاعتلال العصبي الطرفي يتناسب طرداً مع ارتفاع عدد مرضى السكري.

ويعد الاعتلال العصبي الطرفي (PN)، بما في ذلك الاعتلال العصبي الطرفي السكري (DPN)، أحد نتائج الإصابة بمرض السكري. ولعل ذلك من شأنه أن يؤثر على حياة المصابين ويجعلهم غير قادرين على ممارسة الكثير من الأعمال اليومية لاعتيادية بشكل مريح.

وتشمل أعراض الاعتلال العصبي الطرفي كلاً مما يلي:
  • تخدر الأطراف 
  • الشعور بالوخز والحرقان في اليدين والقدمين

كما يعد نقص فيتامين (ب) والشيخوخة من العوامل الأخرى بخلاف مرض السكري التي تفضي عادة  إلى إتلاف الجهاز العصبي الطرفي.

في حين تؤكد الدراسات المنشورة في دول مختلفة أن ما يربو على 80% من المرضى الذين يعانون من اعتلال الأعصاب الطرفية لا يخضعون عادة إلى أي نوع من التشخيص أو العلاج.

يؤثرالاعتلال العصبي الطرفي على نسبة تتراوح ما بين 34 و35% من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة المصابين بالسكري.

فيما تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية على مستوى الشرق الأوسط والسابعة على مستوى العالم في معدل الإصابة بمرض السكري.

في حين لوحظ الاعتلال العصبي الطرفي المؤلم الناتج عن مرض السكري في أكثر من 65% من مرضى السكري في المملكة العربية السعودية.

وفي هذا الشأن، قال طارق عبد العزيز، المدير العام في بي آند جي هيلث الشرق الأوسط: “يعاني ما يقدر بنحو 1 من كل 2 مرضى السكري و1 من كل 10 مرضى في مرحلة ما قبل السكري من اعتلال الأعصاب الطرفي. ويؤثر نقص فيتامين (ب) على نوعية حياة ما يقرب من 19% من جميع مرضى السكري. فيما يكمن العائق الرئيس الذي حددناه في نقص الوعي حول هذه الحالات، مما يؤدي إلى تفاقم الأعراض والتأخر في طلب العلاج، مما يؤثر على نوعية الحياة. ولذلك تعد حملة #اكتشف_الأعراض من نيوروبيون بمثابة خطوة نحو التوعية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. وللمرة الأولى قمنا بالاستفادة من الذكاء الاصطناعي لجعل هذه الحالات غير المرئية الخاصة بالاعتلال العصبي المحيطي ونقص فيتامين (ب) مرئية وأكثر صلة بالمستهلكين. نأمل من خلال هذه الجهود أن نساعد الناس على فهم هذه الحالة من خلال تسليط الضوء على التحديات والأعراض اليومية، حيث لا يدرك الكثير من الناس أن التشخيص المبكر يمكن أن يساعد في تحقيق نتائج علاجية أفضل ونوعية حياة أفضل، ويمكن تجديد الأعصاب التالفة إذا لم يتفاقم تلف الأعصاب كثيراً”.

تتضمن حملة #اكتشف_الأعراض (KnowtheSigns#) التي أطلقتها الشركة المصنعة لدواء نيوروبيون معرضاً للصور عبر الإنترنت بعنوان “تعرف على ما يشعرون به“.

إذ جرى إحياء تجارب المرضى اليومية الواقعية من مختلف البلدان باستخدام الذكاء الاصطناعي لمساعدة المستهلكين على تحديد العلامات المبكرة لتلف الأعصاب ونقص فيتامين (ب).

وتتعاون الشركة مع أفضل الصيدليات في المملكة العربية السعودية مثل صيدليات النهدي ودواء، ومع عيادات أستر في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويهدف هذا التعاون إلى تثقيف المستهلكين، وخاصة مرضى السكري، حول دور مجموعة فيتامين (ب) في دعم صحة الأعصاب.

كما تهدف المبادرة إلى رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع حول أهمية التشخيص والعلاج المبكر. وكذلك تلقي المبادرة الضوء على أهمية دواء نيوروبيون في الحد من أعراض الوخز والخدران والحفاظ على صحة الأعصاب.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط