متحف المستقبل يستضيف شخصيات نسائية بارزة في جلسات حوارية خاصة

3٬538

استضاف متحف المستقبل جلسات حوارية بعنوان “مستقبلها”، بحضور عدد من السيدات البارزات في مختلف مجالات الثقافة والأعمال والفنون والقطاعات الحكومية والمجتمعية، وذلك تماشياً مع شعاره لعام 2023 ” والمتمثل في إشراك الجميع رقمياً: الابتكار والتقنية لتحقيق التوازن بين الجنسين”.

وتضمنت المناسبة جلسة حصرية حضرتها مجموعة من رواد الفكر والشخصيات الإعلامية البارزة، واحتفت بالنساء اللواتي يساهمن برسم ملامح المجتمع في قطاعات محورية، ويعززن جهود الابتكار من خلال تبني نهج الشمولية، وذلك في إطار جهود المتحف لتسليط الضوء على الموضوعات الراهنة والمستقبلية التي تهم الإنسانية.

وشارك سعادة خلفان جمعة بلهول، الرئيس التنفيذي لـ”مؤسسة دبي للمستقبل“، في جلسة نقاش مع رنا نوّاس، الشريكة في شركة أوليفر وايمان، وصاحبة بودكاست “عندما تفوز النساء”، والتي تحدثت فيها عن دور المرأة في عالم الشركات، والدعم الذي تقدمه دولة الإمارات للنساء في مجال العمل، وسعيها الدائم لتضييق الفجوة بين الجنسين لضمان إرساء بيئة عمل شاملة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، أن دولة الإمارات تؤمن بأهمية دور المرأة في تصميم وصناعة المستقبل، كونها شريكاً أساسياً ومؤثراً في مواجهة التحديات وتحقيق التنمية الشاملة، وتحقيق قفزات نوعية في مختلف القطاعات العلمية والبحثية والاقتصادية انطلاقاً من حرصها المستمر على العطاء والتميز، مؤكداً أن المرأة الإماراتية كانت وستبقى عماد المجتمع وركيزة نجاحه وضمان مستقبله.

وتضمنت الجلسة عرضين رئيسيين تناولا دور المرأة في القطاعات الرئيسة التي تقود جهود الابتكار وتساهم في رسم ملامح العالم الحالي. وناقشت ريما سمعان، مسؤولة البيانات والذكاء الاصطناعي لدى شركة مايكروسوفت في دولة الإمارات، دور الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا.

إذ أشارت في حديثها إلى أن: “عدد النساء اللاتي يعملن في قطاع الذكاء الاصطناعي لا يتجاوز 20% من إجمالي العاملين في هذا المجال، ونحن بحاجة إلى المزيد من النساء في هذا التخصص، لأن العمل في القطاع التكنولوجي متحيز إجمالاً. هذه نقطة تحول في التاريخ ويجب العمل على زيادة مشاركة النساء في هذا القطاع”.

فيما سلطت ليلى هورستل، عضو مجلس الإدارة التنفيذي والرئيسة التنفيذية لشؤون الميتافيرس في شركة فيرس إيستيت، والشريك المؤسس لشركة أوول ستارز وومين داو، الضوء على موضوعات متعلقة بعالم الميتافيرس.

وقالت: “سوف يغير الميتافيرس طريقة حياتنا وكيفية تفاعلنا مع بعضنا. إننا بحاجة لبناء شبكة من المواهب، لنصل إلى مستقبل أكثر إنصافاً، وعلى النساء القياديات العمل على زيادة الوعي لدى النساء ودعمهن”.

وأدارت مقدمة البرامج، نيمي ميهتا، جلستي نقاش بحضور خبيرات في القطاع وممثلات عن مؤسسات خيرية وعدد من صانعات القرار، وتركز الحديث خلالهما على مساهمات النساء في الاستدامة واستكشاف الفضاء، إضافة إلى التأثير المستقبلي لهذه الابتكارات على التكنولوجيا والرعاية الصحية والاقتصاد.

كما ضمت الفعالية جلسة حوارية تحت عنوان “ابتكارات ثورية لحياة أفضل”، شاركت فيها الدكتورة عائشة النعيمي، مدير إدارة مركز الابتكار في هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، التي قالت: “نصيحتي للمرأة. اتبعي شغفك، وثقي بنفسك، لتكون قادرة على تحقيق أهدافك”.

كما شهدت جلسة “الفضاء كخدمة” مشاركة كلٍ من آنا هازليت، مؤسسة ومديرة شركة أزوركس؛ والدكتورة سعاد الشامسي، أول مهندسة طيران إماراتية، وآيات عمرو، سفيرة الشباب الأردنية وسفيرة النساء والفتيات في مجال العلوم لدى الأمم المتحدة؛ ورنا نواس، الشريكة في شركة أوليفر وايمان، وصاحبة المدونة الصوتية “عندما تفوز النساء”.

كما تخللت الفعالية فقرة عزف على العود قدمتها شمسة الجسمي، أول عازفة عود إماراتية، إضافةً إلى عرض فني قدمته الفنانة هند بن دميثان، مؤسسة استوديو همزة وصل، ومديرة قسم الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط