رهاب الوباء…سيدة هندية لم تغادر منزلها منذ 3 سنوات

4٬656

إبان ثلاث سنوات من العزلة داخل المنزل، نجحت الشرطة الهندية في اقتحام منزل امرأة (36 عاماً) حبست نفسها طوعاً لمدة ثلاث سنوات مع ابنها (10 سنوات)، في مدينة جورجاون الواقعة في شمال الهند، خوفاً من الإصابة بعدوى كوفيد-19.

كان زوج السيدة “مونمون مانجي” قد فشل طوال هذه المدة في إقناعها بالخروج، لا سيما أن ابنها لم يرَ أشعة الشمس ولم يتفاعل مع أصدقائه منذ العام 2020. إذ كانت الطريقة الوحيدة للتواصل مع ابنه خلال السنوات الماضية هي عبر مكالمات الفيديو، وكان يقوم بتوصيل المواد التموينية لأسرته وتركها خارج الباب.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مشاهد مزعجة لملابس وشعر ونفايات وبضاعة من محال البقالة المتناثرة داخل المنزل، حيث لم تقم بالتخلص من القمامة طوال السنوات الماضية.

تسلط الحادثة الضوء على واحد من أخطر الأعراض النفسية التي سببها انتشار وباء فيروس كورونا منذ العام 2020. إذ رصد الخبراء تزايداً في أنواع متعددة من الرهاب، كرهاب اللمس، على سبيل الذكر وليس الحصر. فيما سجلت منظمة الصحة العالمية ارتفاعا كبيراً في أعراض القلق والاكتئاب في العالم بلغت نسبته 25%.

وسجلت الهند، تحديداً، واحداً من أكبر أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا. إذ وصلت حتى لحظة كتابة هذه التقرير لما يربو على 44 مليون حالة، وما يزيد عن نصف مليون حالة وفاة.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط