فريق أودي سبورت يحقق نتائج فردية جيدة وبعض العوائق تتخلل رالي داكار

3٬088

امتازت مشاركة فريق أودي سبورت في رالي داكار بالابتكار والأداء الجيد. ووصلت سيارة أودي “آر إس كيو إي-ترون” المجهزة بنظام القيادة الكهربائية إلى منصة التتويج في 14 سباقاً خلال أيام السباق الخمسة عشر بما فيها السباقات التمهيدية. كما تصدّر سائقو أودي رالي السعودية بالنموذج الأولي للسيارة على مدار ثلاثة أيام للمرة الأولى.

وزار أوليفر هوفمان، عضو مجلس إدارة أودي للتطوير الفني فريق السيارات الرياضية في الأسبوع الأخير من رالي المملكة العربية السعودية وأشاد بالإنجازات التي حققها فريق أودي سبورت.

وعلق قائلاً: “حققت سيارة سيارة أودي “آر إس كيو إي-ترون” المبتكرة أداءً جيداً منذ بداية السباقات حتى نهايتها. واجهنا العديد من المشاكل في الصحراء. إلا أن الفريق احتفل بالأداء القوي الذي حققه على الرغم من الانتكاسات التي واجهتنا. وما زال هدفنا هو الوصول إلى منصة التتويج وسننافس بقوة في عام 2024″.

وحقق ماتياس إكستروم وإيميل بيركفيست المركز الأول في السباق التمهيدي للرالي الأصعب على مستوى العالم، فيما جاء زميليهما في الفريق كارلوس ساينز ولوكاس كروز في المركز الثاني في اليومين التاليين.

وواجهت فرق أودي الثلاثة مشاكل كبيرة بعد حدوث 14 ثقباً في الإطارات في المراحل الصحراوية الأربع، مما كلّف أودي وقتاً كبيراً.

كما واجهت أودي انتكاسة أخرى نتيجة عطل أصاب نظام التعليق في سيارة كارلوس ساينز عند المنحدر في المرحلة الثالثة من الرالي والحادث الذي وقع في المرحلة السادسة.

وواجه ماتياس إكستروم عطلاً في سيارته في المرحلة السابعة نتيجة حجر لم يتمكن السائق من رؤيته في غبار الصحراء فأدى إلى عطل في نظام التعليق.

فيما توقفت مشاركة ستيفان بيترهانسل الفائز برالي داكار 14 مرة عند هذه المرحلة من السباق، حيث هبطت سيارته بقوة بعد تجاوز الكثبان الرملية مما أدى إلى نقل مساعده إدوارد بولانغر إلى المستشفى نتيجة آلام في الظهر.

وقال ستيفان بيترهانسل: “تعكس المراكز الثلاثة الأولى في المراحل الثلاثة أننا حققنا أقصى ما نستطيع”. وكان فريق السائقين الفرنسيين في وضع جيد في المركز الثاني قبل يوم من خروجهما من السباق، فيما تبعهما كارلوس ساينز ولوكاس كروز ثنائي أودي الثاني في المركز الرابع. وحقق السائق الإسباني ومساعده لوكاس كروز المراكز الثلاثة الأولى خمسة مرات قبل خروجهما من السباق. ولذلك، ظلّت الآمال معلّقة على ماتياس إكستروم وإيميل بيركفيست حيث تمكن السائقان السويديان اللذان يشاركان في رالي داكار للمرة الثالثة من مواصلة المنافسة الصعبة لمسافة 4200 كيلو متر في المراحل الخاصة وحوالي 8900 كيلو متر في مجموع السباقات كأفضل فريق من فرق أودي. وقال إكستروم الفائز ببطولة سباق السيارات السياحية الألمانية وبطولة العالم للرالي كروس مرتين: “كان سباقاً صعباً، ولكننا لم نستسلم على الرغم من الخسائر الكبيرة”. وأضاف إكستروم: “انطلقنا في السباق بسرعة كبيرة لأنه لم تكن لدينا ثقة بدليل الطريق في السباقات الفردية، وإلا كنا أجرينا تقييماً للطريق وفقاً للمتسابقين في المقدمة”.

وحقق السائقان الاسكندنافيان نجاحاً كبيراً بدءاً من المرحلة التاسعة حيث جاءا في المراكز الأربعة الأولى ست مرات على التوالي.

وحقق إكستروم وبيركفيست المركزين الثالث والثاني في السباق الذي جرى بين الكثبان الرملية الصعبة في الربع الخالي في مرحلة الماراثون بدون خدمة مسائية في 12 و13 يناير.

وفي المجموع، جاء السائقان في المراكز الثلاثة الأولى ست مرات في مرحلة التصنيف من رالي داكار 2023.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط