“داماك العقارية” تطلق حملة تطعيم لكوادرها للحد من انتشار جائحة كورونا

تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بتسهيل حصول مختلف أفراد المجتمع على لقاح كورونا، نظمت شركة “داماك العقارية”حملة تطعيم خاصة بموظفيها وعائلاتهم، وذلك يوم الجمعة الموافق 29 يناير 2021.

اصطف موظفو داماك العقارية للحصول على الجرعة الأولى من لقاح “سينوفارم”، مع التزامهم الكامل ببروتوكول التباعد الجسدي. وبعد حصولهم على اللقاح، سارعوا إلى التقاط الصور ونشرها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 “لا تصاب بالفيروس.. احصل على اللقاح”

تحت شعار: “لا تصاب بالفيروس.. احصل على اللقاح”، حثت داماك جميع موظفيها على حماية أنفسهم وزملائهم في العمل، وكذلك عائلاتهم وأفراد المجتمع من الإصابة بالفيروس، لاسيما مع الزيادة الملحوظة مؤخراً في أعداد المصابين بفيروس كورونا في دولة الإمارات.

الإمارات في المركز الأول عالمياً من حيث تنظيم حملات التطعيم

في معرض تعليقه على ذلك، قال نايل ماكلوغلين، نائب رئيس أول في شركة داماك العقارية: “على الرغم من ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، وعلى مستوى الدولة أيضاً، إلا أن الإمارات تأتي في المركز الأول عالمياً من حيث توزيع اللقاح وتنظيم حملات التطعيم، ونحن بدورنا أردنا أن نشجع ونحث موظفينا على الاستفادة من ذلك، والإسراع في الحصول على اللقاح. وفي الوقت الذي يكافح فيه العالم لتوزيع اللقاح، بما في ذلك دول العالم الأول، تعد دولة الإمارات سباقة في هذا الشأن، حيث توفر اللقاح مجاناً لجميع أفراد المجتمع. لذا، لا ينبغي على أحد أن يفوت هذه الفرصة”.

نايل ماكلوغلين، نائب رئيس أول في شركة داماك العقارية
نايل ماكلوغلين، نائب رئيس أول في شركة داماك العقارية
ماذا قال رئيس مجلس إدارة داماك بعد حصوله على الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا؟

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، حصل رئيس مجلس إدارة داماك حسين سجواني على الجرعة الأولى من لقاح كورونا، وأرسل رسالة مشجعة إلى جميع الموظفين، يحثهم فيها على فعل الشيء ذاته، قائلاً فيها: “لقد منحني اللقاح الثقة والتفاؤل بأننا سنتمكن قريباً من الانتهاء من هذه الجائحة. خلال الأوقات الصعبة، تعلمنا العديد من الدروس المهمة، دروس في الصبر والمثابرة والامتنان لجميع أفراد المجتمع. لقد تعلمنا بأن أفعالنا تحمل آثاراً، لا ترتبط بسلامتنا فقط، ولكن بسلامة الآخرين أيضاً. تهدف داماك من خلال حملة التطعيم هذه، إلى تشجيع موظفيها على أن يكونوا جزءاً من المسؤولية الجماعية في التغلب على الآثار السلبية للجائحة. كما تأمل بأن تساعد هذه الحملات التي تقوم بها الشركات، في دعم الجهود الحكومية الرامية إلى تعزيز المناعة بين السكان، في إطار التخلص نهائياً من جائحة كوفيد-19“.

داماك..شركة تتحلى بالمسؤولية المجتمعية

واختتم ماكلوغلين بالقول: “طالما افتخرت داماك بكونها شركة تتحلى بالمسؤولية المجتمعية، وتشارك في العديد من المبادرات إلى تهدف إلى تطوير المجتمع. نحن ندرك أهمية خلق بيئة جيدة، تمنح الموظفين شعوراً بالأمان والحماية. نعتقد، في نهاية المطاف، أنه كلما حصل المزيد من الأشخاص على اللقاح، زادت فرص عودتنا إلى الحياة الطبيعية”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More