أكواكيمي تبني محطة بتروكيماويات بقيمة 40 مليون دولار أمريكي في ميناء جبل علي

أعلنت أكواكيمي الشرق الأوسط، التي تنشط في مجال مبيعات وخدمات المواد الكيماوية والتابعة لمجموعة أكواكيمي التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، عن وضع حجر الأساس لبناء محطة بتروكيماويات استراتيجية وعالمية المستوى في ميناء جبل علي بدبي.

ويشكل المشروع الجديد البالغة قيمته 40 مليون دولار أمريكي بوابة حيوية لتسهيل وتعزيز نمو تجارة البتروكيماويات بين المُصنّعين والمستخدمين النهائيين، فضلاً عن معالجة مشكلة النقص الحاد في منشآت التخزين لإعادة التوزيع وتأجير مخازن المواد الكيماوية السائبة ضمن ميناء جبل علي.

سعة تخزين كبيرة

وستبلغ سعة التخزين الإجمالية المتوقعة للمحطة فائقة التطور نحو 40 ألف متر مكعّب، منها صهاريج بسعة إجمالية تبلغ 35 ألف متر مكعب للمواد البتروكيماوية السائبة، وصهاريج وبراميل تخزين بسعة 5 آلاف متر مكعّب تتوافق مع معايير هيئة المواصفات العالمية (آيزو).

أكواكيمي تبني محطة بتروكيماويات في ميناء جبل علي

استكمال إنشاء المحطة خلال الربع الثاني من عام 2022

ومن المقرر استكمال إنشاء المحطة خلال الربع الثاني من عام 2022، وستكون بمثابة مركز متكامل للتخزين والتوزيع لمناولة الواردات الكيماوية السائبة، والمواد الكيماوية المعبّأة بكميات كبيرة. وتم تصميم المحطة الجديدة بما يتيح إمكانية تخزين المواد الكيميائية القابلة للاشتعال حتى الدرجة 1B وفق تصنيف الجمعية الوطنية الأمريكية للحماية من الحرائق (NFPA). كما يمكن للمحطة تخزين أكثر من 100 مادة كيماوية من المواد غير الخطرة والمواد من الفئة 3 وفق تصنيف الأمم المتحدة للمواد الكيماوية الخطرة ضمن الصهاريج المغلفة بالنيتروجين.

وتهدف أكواكيمي الشرق الأوسط لتحقيق عائدات سنوية بقيمة تبلغ نحو 400 مليون دولار أمريكي خلال الأعوام السبعة القادمة من عمليات محطة البتروكيماويات الجديدة، ما سيشكل حصة كبيرة من عائدات الأعمال التجارية لمجموعة أكواكيمي.

أكواكيمي الشرق الأوسط تبني محطة بتروكيماويات في ميناء جبل علي

وأقيم حفل وضع حجر الأساس للمحطة الجديدة يوم 23 نوفمبر 2020 في الموقع بحضور كل من السيد محمد المعلم، المدير التنفيذي للمنطقة الحرة لجبل علي؛ والسيد عبدالله بن دميثان، المدير التنفيذي للشؤون التجارية في موانئ دبي العالمية؛ إلى جانب عدد من كبار الإداريين لدى موانئ دبي العالمية. كما شهدت الفعالية حضور عدد من المديرين وكبار موظفي أكواكيمي الشرق الأوسط، بالإضافة إلى عدد من المهنّئين والشركاء في القطاع.

واستعانت أكواكيمي الشرق الأوسط بشركة مات ماكدونالد الرائدة عالمياً في مجال الاستشارات الهندسية والإدارة والتطوير، والتي ستتولى وضع مفهوم التصميم، والأعمال الهندسية الأساسية والمفصلة، وعقد إدارة المشروع.

 أبرز مزايا المشروع

أما أبرز مزايا المشروع، الذي يمتد على مساحة 20 ألف متر مربع، فيتمثل في موقعه الاستراتيجي الذي يرتبط بأربعة خطوط أنابيب، ويبعد 500 متر فقط عن المرسى رقم 4 المخصص للمواد الكيماوية في ميناء جبل علي. ويشكل ميناء المياه العميقة أبرز المشاريع في محفظة موانئ دبي العالمية، والتي تضم أكثر من 80 مرفأ بحرياً ومنشأة داخلية في ست قارات.

أكواكيمي الشرق الأوسط تبني محطة بتروكيماويات

قوة عاملة تضم أكثر من 250 شخصاً

من المتوقع أن يوظف المشروع خلال فترة استكماله التي تتراوح بين 16-18 شهراً قوة عاملة تضم أكثر من 250 شخصاً عبر مقاوليه المختلفين. وبمجرد تشغيل المحطة، ستقوم أكواكيمي بزيادة عدد موظفيها ليبلغ 60 موظفاً في المرحلة الأولى، والذي سيزداد مع استخدام المحطة ليستقر عند نحو 100 موظف من العمال والإداريين، وسيضاف إلى ذلك موظفو المبيعات والتسويق الذين يعملون مع أكواكيمي وموزعيها حول العالم.

إجمالي الإنتاج العالمي للبتروكيماويات

تشير تقديرات شركة جراند فيو ريسيرتش إلى أن قيمة سوق البتروكيماويات العالمي تبلغ نحو 480 مليار دولار أمريكي، مع توقعات بتحقيقها معدل نمو سنوي مركّب يبلغ 5% تقريباً. وعلى الرغم من أن استهلاك منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من سوق البتروكيماويات العالمي يبلغ 15% فقط، إلا أنها تستحوذ على الحصة الأكبر من عمليات التصنيع والتصدير، ولا سيما في منطقة الخليج العربي، نظراً لتوافر المواد الأولية منخفضة التكلفة ومصادر الطاقة اللازمة للإنتاج بتكاليف منخفضة. ويبلغ إجمالي الإنتاج العالمي للبتروكيماويات ما قدره 2200 مليون طن سنوياً.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More