مجموعة أغذية تعلن عن موافقة مجلس إدارتها على توحيد الأعمال مع شركة الفوعة

أعلنت “مجموعة أغذية ش.م.ع”، التي تنشط في إنتاج الأغذية والمشروبات في المنطقة والتابعة لـ “القابضة” وتمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسة ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع، عن موافقة مجلس إدارتها على المضي قدماً في تنفيذ صفقة استراتيجية لتوحيد الأعمال مع “شركة الفوعة ذ.م.م” التي تنشط في إنتاج وتعبئة التمور وتتخذ من إمارة أبوظبي مقراً لها.

وقرر مجلس الإدارة توصية مساهمي “مجموعة أغذية” بقبول العرض المُقدم من الشركة القابضة العامة “صناعات” بتاريخ 6 أكتوبر والمتمثّل في توحيد الاعمال مع شركتها “الفوعة” المملوكة لها بالكامل.

البنود الأساسية للعرض المقترح

تتضمن البنود الأساسية للعرض المقترح، قيام “صناعات” بتحويل ملكية شركة “الفوعة” (باستثناء مزرعة الفوعة للتمور العضوية في العين) إلى مجموعة “أغذية”، على أن تصدر “أغذية” لصالح “صناعات” في المقابل، أداة قابلة للتحويل إلى 120 مليون سهم عادي في “أغذية” عند إغلاق الصفقة. والسعر الثابت الذي سيتم تحويل الأداة عنده إلى أسهم في “أغذية” هو 3.75 درهم إماراتي للسهم الواحد، لتبلغ قيمة حقوق الملكية لأسهم شركة “الفوعة” 450 مليون درهم. وبعد التحويل، ستمتلك “صناعات” 59.17% من إجمالي الأسهم المصدرة لـ”أغذية” ارتفاعاً من 51% حالياً.

 

آلان سميث، الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة أغذية"
آلان سميث، الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة أغذية”
كلمة الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة أغذية” في هذا الشأن

وفي هذه المناسبة، قال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة أغذية”: “لا تزال مجموعة أغذية ملتزمة بتحقيق أهداف استراتيجيتها المتمثّلة في تطوير وتعزيز نمو عملياتها وأنشطتها عبر الأسواق الإقليمية، مع توسيع نطاق حصّتها السوقية إلى جانب تنويع عروض منتجاتها. وعليه، تكتسب هذه الصفقة مع شركة ’الفوعة’ أهمية كبيرة لأنها ستمكننا من تسريع وتيرة إنجاز طموحاتنا، كما أنها تجمع بين شركتين بارزتين في قطاع الأغذية والمشروبات بدولة الإمارات لينجم عن ذلك تكوين إحدى أفضل 10 شركات لإنتاج الأغذية والمشروبات الاستهلاكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث الإيرادات”.

أداء متميز لشركة الفوعة

وحققت “الفوعة” خلال فترة الإثني عشر شهراً الأخيرة حتى 30 يونيو 2020 إيرادات بلغت قيمتها 470 مليون درهم إماراتي، وبلغت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك وإطفاء الديون 96 مليون درهم، بينما بلغت الأرباح الصافية 77 مليون درهم.

 قاعدة أعمال أكثر متانة  للمنافسة

وستصبح المجموعة الموحدة ضمن الشركات المحلية الرائدة في أربع فئات رئيسة هي: الماء، والتمور، والدقيق، والأعلاف الحيوانية. وانطلاقاً من مكانتها المتميزة وموقعها القوي ومحفظة أعمالها الأكثر تنوعاً في قطاع الأغذية والمشروبات، ستحظى “أغذية” بقاعدة أعمال أكثر متانة  للمنافسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

مجموعة أغذية تستحوذ على شركة الفوعة

صفقة توحيد الأعمال ستخضع للتصويت

ستُطرح صفقة توحيد الأعمال لتصويت الجمعية العمومية الخاصة بمجموعة “أغذية”، كما ستخضع لموافقة الجهات التنظيمية والمساهمين على حد سواء.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More