مجموعة أغذية تحقق صافي إيرادات مقداره 1.58 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020

أعلنت “مجموعة أغذية ش.م.ع”، وهي جزء من “القابضة” (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة التي تمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسة ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع، أن صافي إيراداتها قد بلغ 492.1 مليون درهم في الربع الثالث من العام الجاري، وبنسبة نمو 1.2 في المئة على أساس سنوي.

ورفعت هذه الزيادة صافي إيرادات المجموعة إلى 1.58 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2020، وهو ما يعادل نمواً نسبته 2.2 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه.

سعادة خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية ورئيس محافظ استثمارية في القابضة
سعادة خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية ورئيس محافظ استثمارية في القابضة
كلمة رئيس مجلس إدارة مجموعة “أغذية” في هذا السياق

وقال سعادة خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة “أغذية” ورئيس محافظ استثمارية في “القابضة” (ADQ): “يستمر العام 2020 في كونه عاماً تحوّليا بالنسبة لأغذية، وسط بيئة أعمال غير مسبوقة تتسم بتحديات كبيرة نتيجة الأوضاع المستجدة على كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية. وعلى الرغم من ذلك، فإن النتائج المالية للربع الثالث من العام 2020 تؤكد على خطتنا الاستراتيجية لإعادة ضبط أساسيات العمل مع التركيز على النمو المستقبلي والسير قدماً في سعي أغذية المتواصل من أجل تنويع مصادر دخلها وزيادة حصتها السوقية وتوسيع أفاق النمو في مختلف أنحاء المنطقة والعمل على مراجعتها دورياً بما يتلاءم ومتطلبات كل مرحلة”.

قرارات استراتيجية 

واتخذت “مجموعة أغذية” خلال الربع الثالث، قرارات استراتيجية تهدف إلى تحسين جودة أرباحها على المدى الطويل وتعزيز مركزها المالي. ونتيجة لذلك، تم تسجيل مخصصات إضافيه بقيمة 59 مليون درهم خلال الربع الثالث، هذا بالإضافة إلى المخصصات التي تم تسجيلها سابقا خلال العام ليصل مجموعها إلى 82 مليون درهم. وبذلك يكون صافي الربح قدره 10 ملايين درهم بنهاية التسعة أشهر الأولى من العام.  وباستبعاد أثر التعديلات والمخصصات الاستثنائية فان صافي الربح يكون 92 مليون درهم حتى تاريخه.

ألان سميث، الرئيس التنفيذي في مجموعة أغذية
ألان سميث، الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة أغذية”
كلمة الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة أغذية” في هذا الشأن

من جهته، قال ألان سميث، الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة أغذية”: “إن مجموعة أغذية تواصل التزامها بإخلاص بإنتاج المأكولات والمشروبات الأساسية والموثوقة وتوزيعها في الأسواق التي نعمل فيها. إن مرونتنا مدعومة بشكل أكبر بمركزنا المالي القوي والسيولة النقدية المتوفرة لدينا. أما من الناحية الاستراتيجية، فقد قررت الإدارة اعتماد سياسة حكيمة تهدف إلى تشجيع مبادرات ترشيد التكلفة عبر إدارة العمليات وسلسلة الإمداد في المجموعة وأخذ زمام المبادرة في تسجيل وإدراج جميع المخصصات الضرورية من أجل تحسين جودة الأرباح على المدى الطويل، ونحن واثقون من أن استراتيجيتنا المتجددة على مستوى المنطقة، سوف تكون محركاً رئيساً لأهداف وتوجهات أعمالنا الجديدة”.

رؤية طويلة الأجل تهدف إلى حماية رأس المال العامل

وبناءً على تقييم معمّق، اعتمدت “أغذية” رؤية طويلة الأجل تهدف إلى حماية رأس المال العامل وتعزيز جودة الأرباح وتقوية المركز المالي للمجموعة استعداداً للمرحلة التالية من النمو. وأظهر التقييم الذي أجرته المجموعة خلال الربع الثالث، انخفاضاً في العوائد ,وقد ركّز هذا التقييم على 4 مجالات رئيسة:

  • تم التوقيع على اتفاقية لإنهاء العلاقة التجارية مع “كابري صن” في ديسمبر 2020. وسيتم إعادة هذه العلامة التجارية إلى مالكها اعتباراً من يناير 2021. وقد أدى هذا الأمر إلى شطب رصيد أصول ومخزون قدره  5 مليون درهم.
  • التغييرات في قسم “دعم المجتمع”: كجزء من شراكتنا المتواصلة مع البلدية، وبما أن هذا المسار يحظى بأهمية استراتيجية، فإنه يسرّنا أن نعلن أننا سنتولى الآن زمام المبادرة والقيام بأتمتة عملية دفع وتحصيل مبيعات البضائع الاستهلاكية بأنفسنا. وهذا القرار سوف يقرّبنا من المستهلكين ويزودنا ببيانات حالية، ولكن سينتج عن ذلك تسوية محاسبية لمرة واحدة لهذا المسار تصل قيمتها إلى 7.7 مليون درهم.
  • مخصصات الديون المشكوك في تحصيلها: نظراً لتحديات السيولة المتواصلة في السوق، فقد أجرينا مراجعة متعمقة لبعض الذمم المدينة وأعدنا تقييم مخاطر التحصيل. مما استدعى الى تسجيل مخصصات لمواجهة احتمالية التأخر في التحصيل بقيمة 38 مليون درهم في الربع الثالث، ما يعني أن اجمالي مخصصات الديون المشكوك في تحصيلها حتى تاريخه قد بلغ 58 مليون درهم. مع العلم أن معظم هذه المخصصات تتعلق بقنوات بيع خدمات الطعام المتعثرة والأسواق الدولية.
  • أجبرت جائحة “كوفيد-19” العديد من الشركات على إعادة النظر في محافظها واتخاذ قرارات استباقية من أجل تحقيق فوائد طويلة الأجل عن طريق إستبعاد السلع والمنتجات والمواد الأولية بطيئة الحركة. وبينما سيتم الانتهاء من مراجعة المحفظة بالكامل في الربع الرابع من العام الجاري، فإننا قد أجرينا جرداً شامل لمخزوناتنا البطيئة الحركة والمتقادمة وقمنا بتكوين مخصصات صافية قدرها 2 مليون درهم عن تلك الفترة تحسباً للمخاطر المتعلقة بها.

مجموعة أغذية تحقق صافي إيرادات مقداره 1.58 مليار درهم

مكانة رائدة في السوق

من جهة أخرى تعكف “أغذية” على تقييم العرض غير الملزم الذي تلقته من الشركة القابضة العامة (“صناعات”) لتوحيد أعمال شركة “الفوعة ذ.م.م.” المملوكة بالكامل لـ”صناعات” مع “مجموعة أغذية”.

وتمكّنت محفظة أغذية من المياه (مياه العين والبيان وألبين) من المحافظة على مكانتها الرائدة في السوق في قنوات البيع بالتجزئة من حيث القيمة والحصة السوقية بما نسبته 29.3 في المئة و26.2 في المئة على التوالي.

إجمالي أصول المجموعة

يشار إلى أن إجمالي أصول المجموعة كما في 30 سبتمبر 2020، بلغ 3.2 مليار درهم، وبزيادة 2.7 قدرها في المئة مقارنة بنهاية العام 2019 بالتوازي مع ارتفاع الرصيد النقدي، في حين بلغت حقوق المساهمين في المجموعة 1.9 مليار درهم لهذه الفترة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More