حبيب نور محمدوف يتوج بطلاً لفئة الوزن الخفيف بعد فوزه على جستن جايتجي

استضافت جزيرة ياس في أبوظبي منافسات بطولة “يو إف سي 254” المقامة في إطار ختام فعاليات العودة إلى جزيرة النزال التي انتهت بتتويج حبيب نور محمدوف بطلاً لفئة الوزن الخفيف، وذلك إثر فوزه على جستن جايتجي ليسجل بذلك فوزه التاسع والعشرين على التوالي، ويدخل كتب تاريخ “يو إف سي” من حيث سجله الطويل الخالي من أي خسارة.

حبيب نور محمدوف يتوج بطلاً لفئة الوزن الخفيف

بعد فوزه مباشرةً على جستن جايتجي بالإخضاع في الجولة الثانية في فئة الوزن الخفيف، وقف حبيب نور محمدوف في حلبة النزال، وأعلن اعتزاله نهائياً لبطولات “يو إف سي”.

ماذا قال حبيب نورمحمدوف بعد فوزه في تلك المباراة؟

“شكراً لكل من وقف معي خلال مسيرتي، فريقي وأبي الذين رافقوني على مدى عشرة أعوام، أحبكم ولن أنسى فضلكم. وأريد أن أصرح بأن نزال اليوم هو الأخير لي، لن أدخل حلبة النزال مجدداً دون وجود أبي إلى جانبي. وعندما تواصل معي فريق ’يو إف سي‘ حول نزال جستن، تناقشت مع أمي على مدار ثلاثة أيام، وقالت لي بأنه من غير المعقول أن أدخل أي نزال دون وجود والدي إلى جانبي، ووعدتها بأن نزال اليوم سيكون الأخير، وأنا رجل يفي بكلمته ولا يتراجع عنها. وأريد الآن شيئاً واحداً من ’يو إف سي‘ وهو منحي لقب المقاتل رقم 1 في العالم، إذ لم أسجل على مدى 29 نزالاً أي هزيمة، 13 منها مع ’يو إف سي‘، وأعتقد بأنني أستحق هذا اللقب. شكراً لفريق ’يو إف سي‘ لكل ما يقومون به خلال فترة الجائحة. وأود أن أشكر جستن لهذا النزال، وأدرك بأنه إنسان نبيل، ومدى حرصه على الناس واهتمامه بأهله، وأثق بأنه سيحقق حلمه في المستقبل. اليوم آخر نزالٍ لي في ’يو إف سي‘ ولقد حققت خلاله حلم أبي، ولا أشعر بأنني أود خوض النزالات مجدداً، حيث سيتواجه كل من بيوريه وماكريجر في يناير المقبل لتحديد الأفضل بينهما، إلا أنني تمكنت من إخضاع كلٍ منهما، ولهذا لن أعود عن قراري”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More