رغم مخاطر كورونا “تاج محل” يستقبل الزوار من جديد

في خطوة تهدف إلى إنعاش الاقتصاد المحلي أعادت الهند افتتاح ضريح تاج محل أحد أبرز المعالم السياحية في العالم في الوقت الذي ترتفع فيه حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد بوتيرة سريعة في كافة أنحاء البلاد.

كان الضريح قد تمّ إغلاقه منتصف شهر مارس 2020، وذلك بعد فرض السلطات الهندية حظراً صارماً للتجمعات بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ليعاد افتتاحه حديثاً بعد ستة أشهر من الإغلاق وهي الفترة الأطول لإغلاقه تاريخياً.

سبق وأن أغلق “تاج محل” أبوابه لعدة أيام عام 1971 في ظل النزاع الهندي الباكستاني. كما أغلِق لفترة وجيزة في عام 1978 عندما غمرت المياه مدينة “أغرا” جنوبي نيودلهي حيث يقع الضريح.

تاج محل يستقبل الزوار من جديد

إجراءات وقائية مشددة

أكدّت السلطات المحلية على تطبيق بروتوكول صحي صارم في المواقع السياحية التي أعيد افتتاحها أمام الزوّار. إذ جاء في تغريدة لوزارة السياحة الاتحادية الهندية ما يلي:

“سيتم تطبيق بروتوكلات مثل التعقيم والتباعد الاجتماعي وغيرها من الإجراءات الصحية الأخرى في جميع المعالم والمواقع المحمية”.

ويُفرض على الزوّار وضع الكمّامات في جميع الأوقات، والحفاظ على التباعد الاجتماعي وعدم لمس الأسطح الرخامية المتلألئة، كما تم تغليف المقعد الشهير المخصص لالتقاط الصور التذكارية بالبلاستيك بحيث يتم تطهيره بإنتظام دون إلحاق أي ضرر به.

خمسة آلاف زائر

أوضح المدير المساعد في وزارة السياحة الهندية  “آميت سريفاستافا” أن عدد الزوار المسموح به للضريح في الوقت الحالي 5 آلاف زائر يومياً، فيما كان المعدل اليومي للزوار سابقاَ يصل إلى 20 ألف زائر. كما كان يجتذب أكثر من 7 ملايين زائر سنوياً.

ويتوجب على الراغبين بالزيارة حجز التذاكرمسبقاً عبر الإنترنت مع التشديد على الالتزام بالإجراءات الصحية المقررة.

تاج محل يستقبل الزوار

“تاج محل”.. صرح أسطوري مميز

يعد تاج محل من أهمّ المعالم التاريخية والسياحية في العالم، شيّده الملك “شاه جهان” ليضمّ رفات زوجته “ممتاز محل”، بدأ بناء تاج محل سنة 1632 و انتهى بناؤه سنة 1653.

وفي عام 1983 أصبح تاج محل من مواقع التراث العالمي لليونيسكو. كما تمت تسميته كواحد من عجائب الدنيا السبع في مطلع القرن الحالي، ولطالما زاره كبار الشخصيات العالمية السياسية والفنية والثقافية على حد سواء.

الهند ثاني أكثر البلدان تضرراً من جائحة كورونا

هذا وتُسجل الهند يومياً أرقاماً قياسية في أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”. إذ يقارب العدد 100 ألف حالة إصابة و1000 حالة وفاة يومياً. فيما بلغ إجمالي عدد الإصابات أكثر من 5.4 مليون منذ انتشار الوباء لتكون ثاني أكثر البلدان تضرراً بعد الولايات المتحدة الأمريكية. كما أن ولاية  “آوتار براديش” والتي تتبع لها مدينة “أغرا” حيث يوجد تاج محل هي من أكثر الولايات الهندية تضرراً من الجائحة.

ضريح تاج محل يستقبل الزوار من جديد

وبافتتاحها لتاج محل والمعالم السياحية الأخرى تحاول الهند دفع عجلتها الاقتصادية للأمام في ظل الخسائر الكبيرة التي لحقت باقتصاد البلاد جرّاء الأزمة الصحية العالمية.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More