ميناء جبل علي يستقبل سفينة الحاويات العملاقة اتش ام ام جدانسك

استقبل ميناء جبل علي حديثاً سفينة “اتش ام ام جدانسك” التي تعد بلا ريب إحدى أكبر سفن الحاويات على مستوى العالم. إذ توقفت السفينة في ميناء جبل علي أثناء رحلة عودتها بين الشرق الأقصى وأوروبا. ويعد جبل علي الميناء الوحيد في منطقة الخليج العربي الذي يقع على طريق “الشرق الأقصى 3” للتجارة الدولية والمؤهل لاستقبال السفن العملاقة.

ويبلغ طول سفينة “اتش ام ام جدانسك” 400 متر، وتتميز بسعة تحميل تصل إلى ما قدره 24,000 حاوية نمطية. فيما استقبل فريق موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات وعدد من المسؤولين في ميناء جبل علي السفينة وطاقمها بقيادة القبطان هيونجيك تشو بحفاوة كبيرة.

رحلة السفينة نحو ميناء جبل علي

انطلقت السفينة في رحلة عودتها من ميناء لندن جيتواي، التابع لموانئ دبي العالمية، لترسو في ميناء جبل علي، ومن ثم ستتوجه إلى محطتها التالية في سنغافورة، في رحلة بدأت من بوسان بكوريا الجنوبية في 29 يونيو من هذا العام، مروراً بمحطات توقف عديدة شملت يانتيان وهونج كونج وهامبورغ وروتردام وأنتويرب.

ميناء محوري في المنطقة

ويعد ميناء جبل علي أحد الموانئ القليلة المطلة على الخليج العربي التي يمكنها استقبال عشر سفن شحن عملاقة في آن  معاً، علاوة على قدرته الاستيعابية التي تصل إلى 22.4 مليون حاوية نمطية سنوياً. ويعد استقبال جبل علي لسفينة عملاقة مثل “اتش ام ام جدانسك” تأكيداً على مكانته كميناء محوري في المنطقة ومحطة رئيسة على طريق التجارة البحرية بين آسيا وأوروبا.

مركز متكامل للنقل البحري والبري والجوي

وباعتباره مركزاً متكاملاً متعدد الوسائط للنقل البحري والبري والجوي، إضافة إلى ما يوفره من مرافق لوجستية متعددة النطاقات، يلعب ميناء جبل علي دوراً حيوياً في اقتصاد دولة الإمارات، ليعزز مكانتها كبوابة رئيسة لأكثر من 80 عملية شحن أسبوعية، تربط بين أكثر من 150 ميناءً حول العالم.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More