طلاب الجامعات الروسية يطورون أقماراً اصطناعية

وفقاً لما أوردته وسائل إعلام روسية عدة فإن روسيا بصدد إطلاق أقمار اططناعية إلى مدارات الأرض ساهم في تطويرها عدد من طلاب الجامعات الروسية والمراكز التعليمية المحلية.

ولقد جاء ذلك في بيان صادر عن المدرسة العليا للاقتصاد في روسيا  جاء فيه ما يلي: “تخطط مدرستنا لإطلاق أقمار اططناعية ساهم في تطويرها عدد من طلابنا مع طلاب بعض المراكز التعليمية في روسيا. ولعل أول هذه الأقمار يتمثل في القمر “كيوب إس إكس- إتش إس إي” والذي تجري الاستعدادات لإرساله إلى مدار قريب من الأرض قبل نهاية العام 2020″.

اختبارات التأهيل والطيران

وبحسب البيان المذكور فقد انتهى الخبراء من عملية تجميع وتركيب أجزاء أول قمر اصطناعي منها، ليصار لاحقاً إلى فحص جميع أنظمته للتأكد من جاهزيته المطلقة. ومن ثم سيخضع هذا القمر لاختبارات تتعلق بأمور التأهيل والطيران.

وتتمثل مهمة القمر المذكور في استشعار الأرض عن بعد. ولهذا الغرض فقد زود بكاميرا متطورة يبلغ وزنها نحو 400 غرام، وهي قادرة على التقاط صور بدقة (1280/960) بيكسل من مسافة تبعد ما يربو على 600 كلم عن سطح الأرض.

روسيا بصدد إطلاق أقمار اططناعية ساهم في تطويرها طلاب الجامعات

إطلاق قمر آخر إلى مدارات الأرض

 تجري الاستعدادات في روسيا أيضاً لإطلاق قمر اصطناعي آخر إلى مدارات الأرض ساهم في تصميم أجزاء منه طلاب يدرسون في المدرسة الروسية العليا للاقتصاد وساعدهم في ذلك الأمر طلاب من مركز “سيريوس” التعليمي الروسي.

ومن المزمع أن يتولى مركز التحكم بالطيران التابع لمعهد موسكو لعلوم الإلكترونيات والرياضيات والذي تشرف عليه المدرسة العليا للاقتصاد في روسيا مهمة استقبال البيانات الصادرة عن القمر المذكور.

المصدر سبوتنيك

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More