سوريا تتحدى قانون قيصر وتوافق على تأسيس ثامن شركة طيران خاصة

بالتزامن مع دخول قانون قيصر الأميركي حيّز التنفيذ على سوريا أعلنت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” السورية موافقتها على تأسيس شركة “بيتر إيرلاين” محدودة المسؤولية للطيران.

وبحسب النظام الأساسي للشركة ستعمل بيتر إيرلاين بكافة الأعمال والخدمات التي تتعلق بالنقل الجوي للركاب والبضائع وامتلاك إيجار واستئجار واستثمار الطائرات وتنظيم الرحلات الجوية وخدماتها والخدمات الأرضية وتمثيل شركات الطيران وفتح فروع داخل وخارج سورية.

ملكية الشركة

وتعود ملكية بيتر إيرلاين التي تعد ثامن شركة طيران مرخصة في سورية لمستثمرين سوريين هما مارك خليل عبيد ويمتلك 95% من أسهم الشركة، ويشغل منصب مدير الشركة، وكندة ربيع حلال وتمتلك ما نسبته 5% من الأسهم المتبقية.

وتعمل في سورية شركة طيران خاصة فقط من الشركات المرخصة، هي “أجنحة الشام للطيران” التي انطلقت 2007،  إلى جانب “مؤسسة الطيران العربية السورية” الحكومية المؤسسَة منذ عام 1946.

شركة بيتر إيرلاين محدودة المسؤولية للطيران هي ثامن شركة خاصة في سوريا

شركات الطيران الخاصة المرخصة في سوريا

 تعمل في سوريا شركتا طيران خاصة فقط من الشركات المرخصة هي “أجنحة الشام للطيران” التي انطلقت في عام 2008 وشركة “فلاي داماس” التي بدأت عملها عام 2015  إلى جانب “مؤسسة الطيران العربية السورية” الحكومية المؤسسَة منذ عام 1946.

وتعتبر شركة “أجنحة الشام للطيران”، الناقل الثاني في سوريا  وتملكها مجموعة شموط التجارية، واضطرت الشركة بسبب العقوبات الاقتصادية على سوريا للتوقف عن العمل مع بدايات عام 2012 لتعاود إطلاق رحلاتها في شهر أيلول عام 2014، وهو العام الذي تم اعتماد الشركة فيه كناقل وطني سوري.

ووصل عدد شركات الطيران الخاصة المرخصة والتي لم تعمل بعد إلى 8 شركات مع الشركة الجديدة، حيث صادقت وزارة التجارة الداخلية على تأسيس شركة “إيست ويست إيرلاينز” في شهر شباط 2017، ثم أعلن مازن الترزي، رجل الأعمال السوري المغترب في الكويت في نهاية عام 2017 عن تأسيس “الشركة الوطنية للطيران”. في حين صادقت وزارة التجارة الداخلية في شهر نيسان من عام 2018 على تأسيس شركة “فلاي أمان” ثم “شركة نايا للطيران” في عام 2019.

شركة بيتر إيرلاين محدودة المسؤولية للطيران

وكانت وزارة النقل قد أعلنت في عام 2018عن البدء بإجراءات الموافقة على ترخيص شركات طيران خاصة في سوريا، مشترطةً ألا يقل رأسمال الشركة عن 500 مليون ليرة سورية دون ثمن الطائرات حتى تمنحها الترخيص.

وبلغ عدد الشركات الجديدة المرخصة لجميع القطاعات في سوريا حتى نهاية شهر مارس/ آذار الماضي ما مجموعه 198 شركة، تنوعت أعمالها ما بين شركات البناء والتعهدات والمقاولات واستيراد المشتقات النفطية والدعاية والإعلان وتقديم الاستشارات والخدمات البريدية وصناعة الورق والبرمجيات والتكنولوجيا والتجارة.

إقرأ المزيد:

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More