فورد تطور تقنية حديثة للقضاء على فيروس كورونا في مقصورات السيارات

في خطوة لافتة تهدف إلى المساعدة في الحد من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، قامت شركة فورد الأمريكية للسيارات بابتكار برنامج حاسوبي حراري للتعقيم، وذلك بغية استخدامه في سيارات الشرطة الأمريكية من نوع “بوليس إنترسيبتور يوتيلتي”.

ويتوفر الحل الإلكتروني الذي يمثل النموذج الأحدث من تقنيات السيارات الذكية على الفور لجميع طرازات سيارات “بوليس إنترسيبتور يوتيلتي” من فورد بين عامي 2013 و2019 في الولايات المتحدة وكندا وبلدان أخرى حول العالم.

فورد تطور تقنية حديثة للقضاء على فيروس كورونا

طريقة عمل النظام

يتمثل الحل البسيط في رفع درجة حرارة المقصورة بما يكفي للقضاء على الفيروسات بداخلها. وباستخدام أنظمة التحكم بالحركة ودرجة الحرارة في سيارات “بوليس إنترسيبتور” من فورد يتيح هذا الحل الإلكتروني للمركبات رفع درجة حرارة مقصورتها الداخلية إلى أكثر من 133 درجة فهرنهايت. أي أعلى من درجة الحرارة في “وادي الموت” في الأيام الأشد حرارة لمدة 15 دقيقة. وهي مدة كافية للمساعدة في تطهير كافة النقاط المعرضة للمس في السيارة.

 

وبمجرد تفعيل الآلية تعمل أنظمة نقل الحركة وأنظمة التحكم بدرجة الحرارة معاً وبصورة تلقائية لرفع درجة حرارة المقصورة الداخلية. إذ يقوم البرنامج بتسخين المحرك إلى درجة حرارة مرتفعة وتعمل إعدادات الحرارة والمروحة بطاقتهما القصوى. ويراقب البرنامج درجات الحرارة داخل المقصورة بأكملها آلياً لتصل إلى المستوى الأمثل ثم يبقيها على الدرجة الحالية لمدة 15 دقيقة.

 

تعاون بين فورد وجامعة ولاية أوهايو

وبهدف التحقق من مدى فعالية هذه الطريقة في التعقيم، تعاونت فورد مع جامعة ولاية أوهايو لتحديد درجة الحرارة والمدة الزمنية الكافية للقضاء على فيروس “كوفيد-19”.

طرق عدة  لرصد التقدم في عملية التعقيم

وستتوفر أمام السلطات التنفيذية عدة سبل لرصد التقدم في عملية التعقيم. إذ تبدأ المصابيح الخلفية والأضواء الرباعية بالوميض بنمط محدد مسبقاً كإشعارٍ عند بدء العملية، ثم تتغير الإشارة في النهاية إشعاراً باكتمال العملية. وتشير مجموعة أدوات السيارة أيضاً إلى مقدار التقدم. ثم تبدأ أنظمة التبريد في المركبة بخفض درجة الحرارة من أعلى مستوياتها.

فورد تطور تقنية حديثة لمكافحة فيروس كورونا

تعقيم المركبات أثناء تواجد عناصر الشرطة خارجها 

ويمكن للسلطات التنفيذية استخدام هذه الآلية بانتظام لتعقيم المركبات أثناء تواجد عناصر الشرطة خارج المركبة. وعند استخدامها بالتزامن مع إرشادات التعقيم المعتمدة من قبل “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها”، يمكن لآلية رفع درجة حرارة المقصورة أن تساعد على الوصول إلى مناطق قد لا تصلها إجراءات التعقيم اليدوية. فالحرارة تمتلك القدرة على الوصول إلى الشقوق والمناطق التي يصعب الوصول إليها، مما يساعد على تقليل تأثير الخطأ البشري في استخدام مواد التعقيم الكيماوية.

وقد أجرت فورد عدة تجارب عملية على البرنامج في مركبات تمتلكها شرطة مدينة نيويورك وشرطة لوس أنجلوس وشرطة ولاية ميشيغان وشرطة ولاية ماساتشوستس وشرطة بلدة بوردمان في أوهايو ومكتب مأمور مقاطعة سيمينول في فلوريدا.

الحاجة إلى عملية تطهير أكثر كفاءة

بدأ فريق الهندسة في فورد بمشروع في أواخر مارس 2020 لإزالة التلوث من المركبات باستخدام الحرارة. وبعد فترة وجيزة، أشارت شرطة مدينة نيويورك في جلسة نقاش أجرتها مع شركة فورد إلى حاجتها لعملية تطهير أكثر كفاءة أثناء الوباء.

فورد تطور تقنية حديثة للتعقيم ضد فيروس كورونا

ولدى استخدامها كخطوة مكملة لعمليات التنظيف الموصى بها، يمكن لتسخين المقصورة بأمان أن يضمن تعقيم المركبة بالشكل الصحيح قبل خروجها إلى الطرقات مرة أخرى.

تثبيت البرنامج إلكترونياً

يمكن لدوائر الشرطة الكبيرة التي تمتلك مراكز خدمة خاصة بها تثبيت البرنامج باستخدام الأدوات الإلكترونية للبحث عن أعطال المركبات. بينما يمكن للدوائر الأخرى أن تتعاون مع الوكلاء المحليين لتثبيت البرنامج على مركبات بوليس إنترسيبتور للطرازات بين عامي 2013 و2019.

فورد تطور تقنية حديثة للقضاء على فيروس كورونا

أما بالنسبة لمركبات الشرطة من طرازات 2016 – 2019، فيمكن تفعيل برنامج رفع درجة الحرارة عبر تسلسل أوامر ذكي يتضمن الضغط على أزرار مثبت السرعة بترتيب محدد مسبقاً. وبالنسبة للمركبات من طرازات 2013 حتى 2015، فيمكن تنشيط البرنامج باستخدام أداة خارجية تتصل بمنفذ الأداة المدمجة للبحث عن الأعطال. وستواصل فورد العمل على سبل جديدة لتوفير هذا البرنامج لمزيد من مركبات فورد المخصصة للشرطة.

إقرأ المزيد:

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More