جوجل وآبل تطلقان تطبيق كوفيد-19 لإبلاغ الناس تلقائياً في حال تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا

في خضم محاولات دول العالم للتصدي لعدوى انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” أعلنت شركتا “آبل” و”جوجل”رسمياً عن إطلاق تطبيق كوفيد-19 لإبلاغ الناس تلقائياً فيما إذا كانوا قد تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” أم لا.

وقد تم توفير تطبيق كوفيد-19 في أكثرمن 22 دولة حول العالم، هذا فضلاً عن عدد من الولايات الأمريكية كمرحلة أولى. على أن يتم نشره لاحقاً في كل أنحاء العالم.

جوجل وآبل تطلقان تطبيق كوفيد-19

طريقة عمل التطبيق

أشارت شركتا جوجل وآبل إلى أن تطبيق كوفيد-19 يعتمد على تقنية بلوتوث للكشف عن الوقت الذي قضى فيه شخص ما قام بتحميل التطبيق على جهازه بالقرب من مستخدم تطبيق آخر ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وشددت الشركتان العالميتان على أن بيانات الأشخاص المصابين بفيروس كورونا ستكون في غاية السرية. إذ إنه سيتم حماية هوية مستخدمي تطبيق كوفيد-19 من خلال التشفير وإشارات التعريف المجهولة التي تتغير بشكل متكرر. كما أنه سيُخبر صاحبه ما إذا كان حوله مصابين بالمرض أم لا.

جوجل وآبل تطلقان تطبيق كوفيد-19 لإبلاغ الناس تلقائياً

محاولات حثيثة

كانت العديد من الحكومات قد حاولت جاهدة بالفعل لطرح تطبيقات الهاتف الخاصة بها لمكافحة انتشار فيروس كورونا الجديد المسبب لمرض كوفيد-19، لكن دون جدوى. غير أنها واجهت مشاكل فنية على الهواتف التي تعمل بنظامي “آي أو إس” من آبل و”أندرويد” من جوجل  ولم يتم اعتمادها على نطاق واسع.

وغالباً ما يستخدم نظام تحديد المواقع العالمي «جي بي إس» لتتبع مواقع الأشخاص، وهو ما تحظره آبل وجوجل في تطبيقهما الجديد بسبب مخاوف تتعلق بالخصوصية والدقة.

وكانت وكالات الصحة العامة في ألمانيا وولايتي ألاباما وكارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة تنتظر استخدام نموذج آبل وجوجل. في حين قالت حكومات أخرى إن قيود خصوصية على عمالقة التكنولوجيا ستكون عائقاً لأن العاملين في مجال الصحة العامة لن يتمكنوا من الوصول إلى البيانات.

جوجل وآبل تطلقان تطبيق كوفيد-19 لإبلاغ الناس تلقائياً في حال تمت إصايتهم بالفيروس

ألمانيا تدعم استخدام التطبيق الجديد

قررت الحكومة الألمانية دعم تطبيق تطبيق كوفيد-19 الذي يستخدم تكنولوجيا مدعومة من “جوجل” و”آبل“، متخلية عن تطبيق مدعوم من ألمانيا قوبل بانتقادات جراء مخاوف تتعلّق بالخصوصية.

وقال ينس سبان وزير الصحة الألماني، وهيلغي براون مدير مكتب المستشارة أنجيلا ميركل، بأن برلين بدّلت موقفها وباتت تفضّل بنية برمجية لامركزية يتم بموجبها تخزين بيانات المستخدمين على هواتفهم الخاصة بدلاً من قاعدة بيانات مركزية، فضلاً عن أن النهج الذي تقوم بتطويره “جوجل” و”آبل” التي تدير أنظمة تشغيلهما معظم الهواتف الذكية في العالم أكثر ملاءمة للخصوصية.

جوجل وآبل تطلقان تطبيق كوفيد-19 لإبلاغ الناس تلقائياً في حال تمت إصايتهم بفيروس كورونا

ويعد طرح تطبيق يستخدم تقنية البلوتوث لتنبيه مستخدمي الهواتف الذكية حينما يصبحون على اتصال مع شخص مصاب بالفيروس أمراً بالغ الأهمية في مكافحة الوباء في وقت تخفف بلدان مثل ألمانيا إجراءات الإغلاق.

إقرأ المزيد:

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More