الهجمات الإلكترونية على المؤسسات المالية تشهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال أزمة فيروس كورونا

لطالما كانت المؤسسات المالية هدفاً لعدد كبير من الهجمات الإلكترونية. وقد تطورت ممارسات سرقة البنوك على مر السنين حتى شهدنا ظهور حالات احتجاز الرهائن الافتراضي. إذ تسابقت مجموعات الجريمة مع المؤسسات الوطنية على توجيه مساعي التحول الرقمي. وفي الوقت الذي يحاول فيه الجميع التعامل مع تأثيرات أزمة فيروس “كوفيد-19” على نطاق عالمي، فمن الواضح أن محاولات الهجمات الإلكترونية تضع المؤسسات المالية هدفاً مباشراً، وذلك وفقاً  للتقرير السنوي الثالث عن “سرقات البنك الحديثة” والصادر عن “كاربون بلاك” من “في إم وير”.

ولعل أبرز النتائج التي خلُص إليها التقرير السنوي الثالث عن “سرقات البنك الحديثة” والذي يستعرض جهود الرؤساء التنفيذيين لأمن المعلومات لدى المؤسسات المالية في مواجهة تهديدات هجمات برامج الفدية، والاحتيال في الحوالات المالية، وتصيّد ثغرات الأنظمة المرتبطة والهجمات الإلكترونية ووسائل التعامل مع كل من هذه الحالات، تتمثل في الآتي:

تحليلات بيانات التهديدات
  • منذ مطلع فبراير وحتى نهاية إبريل 2020، سجلت الهجمات الإلكترونية التي استهدفت القطاع المالي ارتفاعاً بمعدل 238 بالمائة طبقاً للبيانات الصادرة عن “كاربون بلاك” من “في إم وير”
  • هجمات برامج الفدية على القطاع المالي ارتفعت بواقع 9 أضعاف منذ مطلع فبراير وحتى نهاية إبريل 2020، وفقا للبيانات الصادرة عن “كاربون بلاك” من “في إم وير”
  • 27 بالمائة من كل الهجمات الإلكترونية للعام 2020 وحتى اليوم استهدفت إما القطاع الصحي أو القطاع المالي، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن “كاربون بلاك” من “في إم وير”

 

الهجمات الإلكترونية على المؤسسات المالية

أبرز نتائج دراسة المسح السنوي
  • 80 بالمائة من المؤسسات المالية التي شملتها دراسة المسح سجلت ارتفاعاً في مستوى الهجمات الالكترونية خلال الأشهر الإثني عشر الأخيرة، بزيادة بلغت 13 بالمائة مقارنة بالعام 2019
  • 82 بالمائة من المؤسسات المالية التي شملتها دراسة المسح قالوا إن الهجمات الإلكترونية أصبحت أكثر تعقيدا ًخلال الإثني عشر شهراً الماضية
  • 64 بالمائة من المؤسسات المالية التي شملتها دراسة المسح سجلت ارتفاع محاولات الاحتيال في الحوالات المالية خلال الأشهر الإثني عشر الماضية، بزيادة بلغت 17 بالمائة مقارنة بالعام 2019
  • 33 بالمائة من المؤسسات المالية التي شملتها دراسة المسح قالت إنها واجهت العديد من الهجمات الإلكترونية التي حاولت الاستفادة من تصيّد الثغرات المرتبطة (محاولة استغلال أنظمة سلاسل الإمداد والشركاء واستخدامها للسيطرة على المؤسسات المالية) على مر الأشهر الإثني عشر الأخيرة

الهجمات الإلكترونية على المؤسسات المالية تشهد ارتفاعاً ملحوظاً

تطوّر ممارسات الجرائم الحديثة

يلقي التقرير الكامل، الذي يمكن الحصول على نسخة منه هنا، نظرة على أبرز الهجمات الإلكترونية التي تواجهها المؤسسات المالية، وتطوّر ممارسات الجرائم الحديثة والوسائل المستخدمة والإجراءات والأساليب المُتّبعة للتصدي لذلك وسبل الحماية والتعامل معها.

إقرأ المزيد:
المصدر في إم وير

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More