فوائد لمضغ العلكة قد يجهلها كثيرون

لربما تكون من الأشخاص الذين لطالما أسعفتهم العلكة للتخلص من رائحة الفم بعد تناول وجبة من طعام تعجّ بالثوم والبصل وأنقذتهم من الإحراج في مختلف المواقف الاجتماعية. ولكن هل كنت تعلم أن لمضع العلكة فوائد صحية مثبتة بالدراسات؟ فلنتعرف على بعضها من خلال المقال التالي…

  1. يمكن أن يقلل من الإجهاد وينشط الذاكرة

وجدت الدراسات أن مضغ العلكة أثناء أداء المهام يمكن أن يحسن جوانب مختلفة من وظائف المخ، بما في ذلك اليقظة والذاكرة والفهم واتخاذ القرارات. في إحدى الدراسات، كان أداء الأشخاص الذين يمضغون اللثة أثناء الاختبارات أفضل بنسبة 24٪ في اختبارات الذاكرة قصيرة المدى و 36٪ أفضل في اختبارات الذاكرة طويلة المدى.

ومن المثير للاهتمام، أن بعض الدراسات قد وجدت أن مضغ العلكة أثناء المهام يمكن أن يكون نوعًا من الإلهاء في البداية، ولكن يمكن أن تساعدك على التركيز لفترات أطول.

كيفية تحسين مضغ العلكة للذاكرة ليست مفهومة تماماً. فوفقاً لإحدى النظريات فإن هذا التحسن يرجع إلى زيادة تدفق الدم إلى الدماغ بسبب مضغ العلكة.

العلكة عادة ممتعة وصحية

  1. تقليل التوتر

وجدت الدراسات أن مضغ العلكة يمكن أن يقلل من التوتر ويزيد من الشعور باليقظة، اجريت الدراسة على طلاب الجامعة، قلل مضغ العلكة لمدة أسبوعين من مشاعر التوتر، خاصة فيما يتعلق بعبء العمل الأكاديمي. قد يكون هذا بسبب فعل المضغ، الذي تم ربطه بخفض مستويات هرمونات التوتر مثل الكورتيزول.

  1. قد يساعد على فقدان الوزن

قد يكون مضغ العلكة خالية السكر مفيدا لأولئك الذين يحاولون إنقاص الوزن. هذا لأنها ذات مذاق حلو وقليلة السعرات الحرارية، مما يمنح المتعة بالطعم دون سعرات حرارية.

وجدت إحدى الدراسات أن مضغ العلكة بعد الغداء يقلل الجوع ويقلل من تناول الوجبات الخفيفة في وقت لاحق من اليوم بنسبة 10٪ تقريبًا. وسجلت أنه عندما قام المشاركون بمضغ العلكة، فقد أحرقوا حوالي 19٪ من السعرات الحرارية أكثر من عندما لم يمضغوا العلكة.

مضغ العلكة يقلل التوتر

4. قد يساعد على حماية الاسنان ويقلل من رائحة الفم الكريهة

مضغ العلكة بعد الوجبة يزيد من تدفق اللعاب. ما يساعد على التخلص من السكريات الضارة وحطام الطعام بين الاسنان، وكلاهما يغذي البكتيريا في فمك. كما أن مضغ العلكة المحلاة بمادة إكسيليتول أكثر فعالية في منع تسوس الأسنان، وذلك لأن إكسيليتول يمنع نمو البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان ورائحة الفم الكريهة، وجدت إحدى الدراسات أن مضغ العلكة المحلاة إكسيليتول يقلل من كمية البكتيريا السيئة في الفم بنسبة تصل إلى 75 ٪.

  1. قد يساعد على تقليل حرقة المعدة وتخفيف الشعور بالغثيان

مضع العلكة بعد الوجبة يمكن أن يخفض مستويات الحمض المعدي في المريء، ما قد يساعد في تقليل حمض الجزر وحرقة المعدة. ويمكن لعلكة النعناع الخالية من السكر أو الزنجبيل أن تهدئ المعدة، سواء أكان السبب وراء ذلك غثيان الصباح أم دوار الحركة.

  1. قد يساعد على الاقلاع عن التدخين

علكة النيكوتين يمكن أن تساعد الناس على الاقلاع عن التدخين، ولا سيما عند استخدامها في بداية محاولة الإقلاع. إذ تخفف من أعراض سحب النيكوتين وتقلل من الرغبة الملحة في التدخين.

إقرأ المزيد:
المصدر سيليكت هيلث

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More