مجموعة حياة للفنادق تطلق صندوق حياة كير لتقديم العون المادي لكوادرها

فندق بارك حياة دبي

بادرت مجموعة حياة للفنادق إلى إطلاق ما يعرف باسم صندوق حياة للرعاية “حياة كير” ، وذلك دعماً لموظفيها من فريق حياة للفنادق حول العالم الذين لديهم احتياجات مالية عاجلة بسبب انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” التي كان لها بالغ الأثر على عمل قطاع الضيافة حول العالم. كما أدت إلى اضطرار العديد من أعضاء فريق عمل حياة للفنادق للجوء إلى خيار الإجازات المؤقتة، أو التقليل من مهام عملهم اليومية بشكل ملحوظ.

وصمم صندوق حياة للرعاية “حياة كير” ليكون برنامجاً لدعم الاحتياجات المالية العاجلة للزملاء من فريق عمل حياة للفنادق حول العالم الذين تأثر عملهم بشكل كبير جراء انتشار جائحة “كوفيد-19”. كما أسس الصندوق لدعم جملة من الجهود المجتمعة من كافة أنحاء العالم. ويمكن لجميع موظفي حياة للفنادق حول العالم التقدم بطلب للاستفادة من دعم هذا الصندوق، بمن فيهم العاملين في الفنادق المملوكة من قبل حياة للفنادق والفنادق التي تعمل تحت إدارة حياة للفنادق وذات الامتياز والمكاتب التابعة لعلامة حياة للفنادق.

فندق جراند حياة أبوظبي فندق ومساكن لؤلؤة الإمارات - صندوق حياة كير
فندق جراند حياة أبوظبي فندق ومساكن لؤلؤة الإمارات
ما الهدف الرئيس من وراء الصندوق؟

يتمثل الهدف الرئيس لصندوق حياة للرعاية “حياة كير” في تقديم إعانة مالية لأكبرعدد ممكن من الزملاء المتأثرين بالجائحة. وسيتم في البداية منح الأولوية للزملاء الذين توقف عملهم مؤقتاً وغير المؤهلين للحصول على المساعدات الحكومية. كما من شأن الصندوق أن يقدم منحاً للمساعدة في تغطية الاحتياجات الأساسية على غرار الإيجارات والنفقات الخاصة بالاحتياجات الغذائية وفواتير الماء والكهرباء والمدفوعات الشهرية الأساسية للحياة، هذا إلى جانب تقديم المساعدة في رعاية الأطفال.

هل سيفوز ملياردير الماريجوانا ألكي ديفيد بحقوق تسمية ملعب الكامب نو؟

من أين يستمد الصندوق دعمه؟

تم إطلاق صندوق حياة للرعاية “حياة كير” بمساهمة مبدئية من قبل حياة للفنادق ومن عوائد تخفيضات خضعت لها المرتّبات الشهرية لفريق الإدارة العليا ومجلس إدارة حياة، هذا فضلاً عن تبرعات مؤسسات عائلة بريتزكر.

إقرأ المزيد:

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More