روسيا تتوصل إلى علاج لمرضى كورونا بالاعتماد على التجربتين الصينية والفرنسية

في خبر احتل عناوين الصحف المحلية والعالمية، أعلنت الوكالة الفدرالية الروسية للطب والبيولوجيا عن توصلها إلى دواء لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، على أساس عقار “مفلوكوين” المضاد للملاريا. وكانت الوكالة أجرت دراسات مخبرية وتجارب سريرية عدة على مصابين بهذا الفيروس، وقد تمخضت نتائج تلك الدراسات عن تماثل كل الحالات التي شملتها تلك التجارب للشفاء.

وأعلنت الوكالة في بيان صادر عنها إن المركز العلمي الإنتاجي “فارم زاشيتا” التابع لها، “نجح في وضع خطة لعلاج عدوى فيروس كورونا “كوفيد -19” على أساس عقار “مفلوكوين” المضاد للملاريا، بالاعتماد على نتائج التجربتين الصينية وتلك الفرنسية”.

ولعل ما يميز هذا الدواء الجديد بحسب الوكالة عينها حقيقة أنه “يمنع بانتقائية عالية الاعتلال الخلوي الناجم عن فيروس كورونا. كما يمنع تكاثره، في الوقت الذي يعيق فيه تأثير “الميفلوكين” الكابح للمناعة تنشيط الاستجابة الالتهابية التي يسببها الفيروس عادة”.

روسيا تتوصل إلى علاج لمرضى كورونا
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يرتدي بذة واقية خلال زيارته الأخيرة لقسم العزل الصحي لمرضى فيروس كورونا في مستشفى كوموناركا الواقعة في العاصمة الروسية موسكو

وأردفت بالقول: “ولعل إضافة المضادات الحيوية التي تنتمي إلى مجموعة الماكروليد والبنسلين الاصطناعي إلى نظام العلاج تمنع إصابة المريض بالالتهابات البكتيرية الفيروسية الناجمة عن “عدوى ثانوية” وتعمل في الوقت عينه على زيادة تركيز المادة في بلازما الدم والرئتين، الأمر الذي من شأنه أن يتيح توفيرعلاج  ناجع وفاعل للمرضى”.

التجربة الصينية

وكانت الوكالة اعتمدت في أبحاثها ودراساتها تلك على التجربتين الصينية والفرنسية في ما يتعلق بالأدوية المستخدمة في علاج مصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”. إذ وجد باحثون في الصين أن عقار هيدروكسي كلوروكوين (Hydroxychloroquine)، الذي كان يستخدم سابقاً في علاج الملاريا (Malaria)، ولكنه ليس فعالاً ضد جميع أنواع الملاريا، تمكن من علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، ولا سيما أولئك الذين كانوا يعانون من التهاب رئوي، ومن تخفيف إصابتهم والخروج مبكراً من المستشفى.  ويسعى الباحثون أيضاً لمعرفة ما إذا كان بالإمكان استخدام هذا العقار بغرض الوقاية، أي بهدف منع الاصابة مستقبلاً بالفيروس.

التجربة الفرنسية

أما على الجانب الفرنسي، فقد كانت  مجموعة سانوفي أعلنت في وقت سابق من الآن بأن عقار “بلاكنيل”، الدواء المضادّ للملاريا الذي تنتجه، حقق نتائج “واعدة” عند استخدامه في علاج المصابين بفيروس كورونا المستجدّ. ومن هذا المنطلق، يحدو الشركة الأمل في أن تحصل على موافقة السلطات الفرنسية ليتم تأمين ملايين الجرعات منه.

عقار بلاكنيل المضادّ للملاريا الذي تنتجه مجموعة سانوفي الفرنسية- روسيا تتوصل إلى علاج لفيروس كورونا
عقار بلاكنيل المضادّ للملاريا الذي تنتجه مجموعة سانوفي الفرنسية
توفير كمية كبيرة من الدواء

وقال متحدّث باسم المجموعة إنه وفي ضوء النتائج المشجّعة التي تمخضت عنها دراسة حديثة أجرتها هذه الأخيرة على هذا الدواء فإن سانوفي قادرة على توفير كمية من الدواء المذكور قادرة على علاج ما يربو على 300 ألف مريض. وأعرب المتحدث عن استعداد المجموعة  للتعاون مع السلطات الفرنسية لتأكيد تلك النتائج.

وبانتظار الإعلان الرسمي عن اعتماد هذا الدواء لعلاج المصاين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”، تتجه الأنظار اليوم إلى منظمة الصحة العالمية التي يعود إليها البت في أمر هذه الدواء الجديد. علً الأيام القليلة القادمة ستحمل معها الأمل للجميع للخلاص من هذا الوباء الخطير.

إذا كنت تبحث عن المزيد من المعرفة والتسلية فلا بد لك من قراءة المواضيع التالية:
“لا يجوز إعادة نشر أي مادة تحريرية، سواء أكان ذلك بشكل جزئي أم كلي أو نشر أي موضوع بناء على فكرة موقع عصري.نت الحصرية إلا بموجب إذن رسمي من إدارة الموقع وذكر المصدر أصولاً”
المصدر وكالة الأنباء الدولية

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More