هل انتهى حقاً عصر الطائرات المقاتلة وبدأ عهد الطائرات المسيرة ذاتياً؟

وفقاً لما أتى ذكره على لسان إيلون ماسك مؤسس شركة تسلا وشركة الفضاء “سبيس إكس”، فإن حروب المستقبل ستعتمد اعتماداً كلياً على الطائرات المسيرة ذاتياً من قاذفات ومقاتلات، وذلك  بدلاً من المقاتلات التقليدية التي يقودها طاقم بشري.

الطائرات المسيرة ذاتياً في حروب المستقبل

وعلى هامش منتدى الحرب الجوية الذي عقد  مؤخراً في أورلاندو،  قال ماسك موجهاً حديثه للجنرال جون تومسون في سلاح الجو الأمريكي: “لقد ولى عصر المقاتلات النفاثة التي يقودها البشر من قمرة القيادة، فحروب المستقبل ستعتمد على الطائرات المسيّرة”.

عهد الطائرات المسيرة ذاتياً
منافس مباشر للمقاتلة «إف 35»

وطبقاً لما ذكره إيلون ماسك فإن من شأن الطائرات المسيرة أن تنافس المقاتلة «إف 35» على عرش الصدارة. إذ تعد هذه الأخيرة من أغلى أنظمة أسلحة الجو الأمريكية، حيث تقدر قيمتها بنحو 122 مليون دولار، وذلك تبعاً لما أوردته محطة سي إن بي سي.  وأضاف ماسك إنه لا بد من وجود منافس حقيقي لطائرة لوكهيد مارتن تلك، ويجب أن يكون طائرة مسيرة يتم التحكم بها عن بعد من قبل شخص، ولكنها قادرة على المناورة ذاتياً، ولن يكون أمام إف 35 أي فرصة للانتصار أمام هذه الطائرة. ويقدر الخبراء حجم سوق الطائرات المقاتلة بين عام 2019 وعام 2028  بما يربو على 260 مليار دولار أمريكي.

أساس الحرب هو الاقتصاد

وخلال حواره مع نخبة من ضباط سلاح الجو الأمريكي حذّر ماسك من أن الولايات المتحدة تخاطر بالتخلف عن باقي الدول في أولويات الابتكار، وهو أمر لم يكن يحصل سابقاً، إلا أنه بات أمراً واقعاً اليوم. وألمح ماسك إلى أنه يتعين على الولايات المتحدة  أن تتبنى الابتكار في عالم الطيران والفضاء كنهج دائم، لأنها إن لم تفعل ذلك فإنها ستحل في المرتبة الثانية على مستوى العالم. كما توقع ماسك أن يتفوق الاقتصاد الصيني على نظيره الأمريكي بضعفين أو ثلاثة على الأقل. وقال إن أساس الحرب هو الاقتصاد، وإن كان لديك نصف موارد الخصم فعليك حينذاك أن تتبنى الابتكار، ذلك لأنك إن  لم تكن مبتكراً فسوف تخسر في كل الحروب القادمة.

عصر الطائرات المسيرة ذاتياً

إذا كنت تبحث عن المزيد من المعرفة والتسلية فلا بد لك من قراءة المواضيع التالية:

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More