إدمان الهواتف الذكية يغير بنية الدماغ

2٬710

خلصت دراسة ألمانية، أجريت على 50 شخصاً، إلى حقيقة مفادها أن إدمان استخدام الهواتف الذكية يتسبب في إحداث تغيرات بنيوية تطال شكل وحجم الدماغ وتحاكي في كل تفاصيلها الدقيقة تلك التي تتسم بها أدمغة مدمني المخدرات.

إدمان الهواتف الذكية
مشكلة متنامية

بات إدمان الهواتف الذكية مجال اهتمام متزايد بين الأطباء والباحثين على حد سواء على مدار العقد الماضي. إذ تغلغلت  الأجهزة الذكية في كل ركن من حياتنا. ولعل الآثار المترتبة على الأطفال تثير القلق بشكل خاص، على الرغم من أن مصطلح “إدمان الهاتف الذكي” لم يحصل بعد على اعتراف المجتمع العلمي. إلا أنه يتطرق بوجه عام إلى  المشاعر والسلوكيات السلبية، كما هو الحال مع عدم القدرة على التركيز بسبب استخدام الهاتف الذكي والشعور بالضيق والتوتر عند إيقاف استخدامه. وإن صحت البيانات الواردة في هذه الدراسة الأخيرة، فهي ستشكل أول دليل مادي يربط استخدام الهاتف الذكي بتغيرات مادية عضوية في الدماغ.

رسم خريطة وظيفية للدماغ

رسم خريطة وظيفية للدماغ

قام باحثون ألمان من جامعة هايدلبرغ، بفحص صور التصوير بالرنين المغناطيسي لما قدره 48 مشاركًا ، 22 منهم مدمنون على الهواتف الذكية، و26 شخصًا طبيعياً. أظهرت النتائج أن المصابين بإدمان الهاتف الذكي أظهروا تغييرات عضوية في شكل وحجم أدمغتهم، ولا سيما في المادة الرمادية. وهي المركز المرتبط بالتحكم في العضلات والكلام والبصر والسمع، وكذلك الصحة العقلية، ذلك لأنه يحتوي على المناطق التي تتحكم في العواطف والذاكرة واتخاذ القرارات والتحكم الذاتي. ولقد أظهرت فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي انخفاضًا في حجم المادة الرمادية في مناطق مهمة من الدماغ، مثل فص الجزيرة الأمامي المسؤول عن العواطف والباحة الجدارية السفلية التي تساهم في تنظيم الكلام ومنطقة الحصين التي تعد معالجًا رئيساً للذاكرة.

إدمان الهواتف الذكية من قبل الأزواج
إدمان استخدام الهاتف الذكي ألقى بظلاله السلبية على العلاقات الزوجية في وقتنا الراهن
مواضيع قد تروق لكم أيضاً:
إدمان الهواتف الذكية يؤثر سلباً على صحة الدماغ
نتائج مقلقة

تشبه هذه النتائج دراسة نشرت سابقًا، والتي وجدت أن تعاطي المخدرات كالكوكايين، على سبيل المثال، تتسبب في تقليل المادة الرمادية في الدماغ بالطريقة نفسها التي شوهدت في الدراسة الحالية. وهذا لعله يدعم أيضًا الدراسات القديمة التي تقول بأن إدمان الهواتف الذكية يطلق الدوبامين ويحفز الجهاز العصبي المركزي بطريقة تشبه تعاطي الكوكايين. وخلص الباحثون، أيضاً، إلى أنه “نظراً لاستخدامها على نطاق واسع وشعبيتها المتزايدة، يجب إيلاء ذلك بالغ الأهمية وإجراء المزيد من الدراسات الموسعة، ولا سيما لدى الأفراد المعرضين لخطر تطوير سلوكيات الإدمان بوجه عام”.

المصدر سايانس دايركت

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More