مسن مصري يحترف كرة القدم ويطمح إلى دخول موسوعة غينيس برقم قياسي جديد

2٬617

لا ريب في أن ممارسة الرياضة بشكلٍ عام وكرة القدم على وجه الخصوص تتطلب قدرات بدنية وذهنية عالية. لذا نجد أن معظم لاعبي كرة القدم يفكرون في الاعتزال عند بلوغهم سن الخامسة والثلاثين أو في بعض الأحيان قبل ذلك. في المقابل يواصل بعضهم اللعب حتى الأربعين على أقصى تقدير.

ولأن لكل قاعدةٍ استثناء، أبى المصري عز الدين بهادر ابن الخامسة والسبعين أن يستسلم للواقع. إذ ظل حلم احتراف كرة القدم يراوده منذ أن كان في السادسة من عمره  ورافقه حتى بلوغه سن السبعين، حيث تمكن من تسجيل نفسه على لوائح الاتحاد المصري لكرة القدم.

من الهندسة إلى كرة القدم

بدأ عز الدين الذي عمل استشاري في الهندسة المدنية ومن ثم خبيراً في استصلاح الأراضي، في التفكير بممارسة كرة القدم مجدداً بعد انقطاعه عنها لسنوات طويلة. غير أنه هذه المرة عزم أمره على أن يدخل عالم الاحتراف في  كرة القدم من أوسع أبوابه. إذ بدأ يطرق أبواب الأندية المصرية للانضمام إلى أحدها كلاعب محترف في محاولةٍ تبدو للمقربين منه يائسة، إلى أن تم قبوله كما تحدث إلى وكالة “رويترز” في نادي “6 أكتوبر” الذي ينشط في دوري الدرجة الثالثة المصري.

مواضيع قد تحظى باهتمامك أيضاً:
حلم بدخول موسوعة غينيس

يمتلك عز الدين بعمر الخامسة والسبعين رغبة كبيرة في دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر محترف في عالم كرة القدم، ولبلوغ هذا الهدف يتعين عليه لعب مباراتين لمدة 90 دقيقة، لذا تعاقد مع مدرب لياقة خاص بالإضافة إلى انخراطه في التدريبات الجماعية مع ناديه الجديد.

مسن مصري يحترف كرة القدم

أولاده وأحفاده على رأس قائمة المشجعين

الجدير بالذكر أن عز الدين بهادر أب لأربعة أبناء، كما لديه ستة أحفاد، وكل منهم يعمل على حدة من أجل تشجيعه وإزكاء روح الحماسة لديه، كي يتسنى له حث الخطى نحو تحقيق حلمه هذا.  ويعيش عز الدين حالياً في منطقة الرحاب الواقعة في العاصمة المصرية القاهرة.

برأيكم، هل سيتمكن عز الدين من دخول التاريخ وموسوعة غينيس برقم قياسي عربي، أم أن العمر سيقف حائلاً أمام تحقيق حلمٍ راوده لعشرات السنين؟ الأيام القادمة  كفيلة بالإجابة عن هذا التساؤل.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More