المشي لمدة 30 دقيقة يومياً يفعل المعجزات

2٬269

يرتبط المشي لمدة 30 دقيقة يوميًا بالعديد من الفوائد الصحية، لا ريب أبرزها يتمثل في فقدان الوزن وتحسين الحالة المزاجية وخفض خطر الإصابة بالأمراض والحفاظ على صحة المفاصل. ولعل التمتع باللياقة البدنية والمحافطة عليها يحتاج لجهد كبير وعمل دؤوب، لكنه يستحق كل ذلك العناء. ولا يتطلب الأمر بالضرورة أن تكون عداء ماراثونياً  أو مدمنًا على صالة ألعاب رياضية. إذ إن شيئاً  بسيطاً كالمشي بانتظام، على سبيل المثال، سيلهمك، ويحسن مستوى لياقتك وصحتك.

المشي لمدة 30 دقيقة
إليك ما يمكنك توقعه عند البدء بممارسة رياضة المشي بشكل يومي ولمدة لا تكاد تتجاوز الثلاثين دقيقة فقط:
  1. تحسين المزاج

ثبت أن المشي يحسن الأعراض المرتبطة باضطرابات المزاج مثل الاكتئاب والقلق. حتى لو كنت لا تعاني من أي أمراض صحية لربما توحي بعدم القدرة على ممارسة النشاطات الرياضية، فإن مجرد الخروج من المنزل أو المكتب سيغير مزاجك ويجدد نشاطك. كما من شأنه أن يوفر لك الهواء النقي والنشاط الحركي اللطيف يعيداً عن روتينك اليومي الرتيب.

المشي لمدة 30 دقيقة بشكل يومي

  1. تعزيز صحة الجهاز المناعي

أكدت دراسات طبية عدة أجريت في هذا الإطار بأن المشي لمدة ثلاثين دقيقة يومياً يعزز إنتاج الخلايا المناعية ودورانها في الجسم. فكلما زاد عدد الخلايا المناعية وكفاءتها، كلما خف خطر الاصابة بالأمراض وحدّ من أعراضها.

  1. يساعد في فقدان الوزن

معظم الناس لديهم انطباع بأن الركض هو أفضل طريقة لفقدان الوزن. إلا أن بعض النشاطات القلبية الوعائية الشديدة يمكن أن تكون صعبة للغاية على الجسم، وخاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من آلام المفاصل. فالمشي هو شكل خفيف من التمرينات القلبية الوعائية، حيث يزيد المشي الاستقلاب عن طريق حرق السعرات الحرارية الزائدة ومنع فقدان العضلات، وهو أمر مهم، لا سيما كلما تقدمنا في السن، مما يسمح لك بفقدان الوزن الزائد بشكل تدريجي والمحافظة عليه واستعادة صحة جيدة.

المشي لمدة 30 دقيقة بشكل يومي

  1. الوقاية من مرض السكري

أظهرت الدراسات أن التمريتات الرياضية تساعد جسمك على استخدام الأنسولين بكفاءة أكبر. فإذا كنت معرضًا لخطر الاصابة بمرض السكري أو كنت مصابًا بالفعل بهذا المرض، فإن المشي السريع بعد كل وجبة يعد مثاليًا للمساعدة في تنظيم مستويات السكر في الدم. كما أن دمج المشي في خطتك اليومية سيساعد في دعم جسمك، ويمكن أن يمنع أي مضاعفات أخرى مرتبطة بالمرض. وسواء أكنت مصابًا بمرض السكري أم لا، يمكن أن يساعد المشي يوميًا في الحفاظ على مستويات السكر ضمن المعدلات المطلوبة.

  1. تعزيز صحة القلب

ثبت منذ فترة طويلة أن التمرينات القلبية الوعائية مفيدة لصحة القلب، ولا ريب في أن المشي هو واحد من أفضلها. إذ يتيح لك المشي ضخ الدم دونما  الإجهاد الشديد على القلب أو المفاصل أو الجهاز التنفسي. ولقد ثبت أن المشي لمدة عشرين دقيقة على الأقل يوميًا يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 30%.

المشي لمدة 30 دقيقة بشكل يومي لحمابة المفاصل

  1. حماية المفاصل وتعزيز المرونة الحركية

يمكن للمشي أن يساعد في تحسين نطاق حركتك  وليونة المفاصل والأربطة، لأن المشي يزيد من تدفق الدم ويساعد على تقوية العضلات المحيطة بالمفاصل. في الواقع  تشير الأبحاث إلى أن المشي لمدة 10 دقائق على الأقل في اليوم، يمكن أن يجنب الإعاقة والتهاب المفاصل لدى كبار السن.

  1. تحسين نوعية النوم ليلاً

إذا راقبت من يمارس التمرينات الرياضية بانتظام، فستلاحظ أنهم ينامون بشكل أفضل في الليل، ذلك لأن النوم يعزز بشكل طبيعي آثار الميلاتونين، وهو هرمون النوم. كما أن المشي يساعد أيضًا في الحد من الألم والإجهاد، والذي يمكن أن يتسبب في اضطرابات في النوم.

المشي لمدة 30 دقيقة يومياً

تنويه

على الرغم من تحري الدقة في المعلومات التي أتينا على ذكرها للتو بالاعتماد على أهل الاختصاص، من جهة، والمصادر الموثوقة الأخرى، من جهة أخرى، إلا أنه يقتضي التنويه بأن تلك المعلومات الواردة هنا ذكرت بقصد نشر المعرفة. ولذلك،  يتعين على الجميع استشارة أهل الاختصاص في هذا الشأن لتقييم كل حالة على حدة وتقديم النصح  والإرشاد في ما يخص ذلك.

إقرأ أيضاً:
المصدر مايو كلينيك

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More