روبوت متطور يتمكن من حل مكعب روبيك في أقل من 3 دقائق

على ما يبدو فإن الذكاء الاصطناعي يحث الخطى على نحو حثيث نحو إعلاء قيمته كمتحكم فعلي بزمام الأمور الحياتية المستقبلية مهما تباينت وعظمت. فها نحن اليوم أمام مثال حي آخر على ما أتينا على ذكره للتو؛ إذ تمكنت يد روبوتية مؤخراً من حل مكعب روبيك المعروف في زمن قياسي لم يكد يتجاوز الثلاث دقائق تقريباً.

وتثبت هذه التجربة، التي يقودها الذكاء الاصطناعي، على نحو لا يدع مجالاً للشك، بأن الإنسان الآلي المستقبلي قادر على التكيف والتطور الذاتي بما يتناغم والظروف البيئية التي يعمل بها ووفقاً لمتطلبات العمل الذي صمم من أجله.

إذ يعد هذا الإنسان الآلي بمثابة أول “روبوت” يحقق هذا الإنجاز، على الرغم من أنه لم يصمم البتة لهذا الغرض، بل درب نفسه بنفسه. وتلك لعمري خطوة مذهلة ومخيفة في الوقت نفسه، إذ يمكن لأي رجل آلي في المستقبل أن يطوع نفسه ويطور قدراته بمعزل عن تدخل الإنسان، ويقوم بأعمال لربما تهدد حياة الإنسان بوجه عام.روبوت متطور يتمكن من حل مكعب روبيك

وإذ صًممت يد الإنسان الآلي تلك بطريقة يمكن تسخيرها للقيام بمهام أخرى، فقد تعلمت حل مكعب روبيك بالاعتماد على تقنية التجربة والخطأ المعروفة أيضاً باسم “عملية التطوير الذاتي”.

يذكر أن شركة “شادو روبوت” قد قامت بتطوير تلك اليد الآلية، ومن ثم عكفت شركة “أوبن إيه آي” على تدريب الذكاء الاصطناعي على عملية التحكم في اليد الآلية.

هذا وقد اتسمت عملية ضبط الذكاء الاصطناعي بصعوبتها البالغة، وعزا الباحثون الأسباب إلى عدد نقاط الاتصال المتزامنة بين اليد والجسم التي ينبغي أن تنسق فيما بينها لكي تتمكن في المحصلة من حل مكعب “روبيك” هذا.

إلا أنه يجب الاعتراف بأن الذكاء الاصطناعي تمكن في نهاية المطاف من تعلم آلية تصحيح الأخطاء، كما هو الحال مع قضية تجنب الإفراط في تدوير المكعب خلال سير العملية.

مقطع الفيديو الآتي يلقي الضوء على هذا الإنجاز المذهل بكل المقاييس:

هل تبحث عن المزيد من المعرفة والتسلية والإثارة في الوقت عينه؟ إذن عليك قراءة المواضيع التالية:
لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لماذا لا تبادر إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …
المصدر نيو ساينتيست

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More