فيليب موريس إنترناشونال تُطلق جهاز تسخين التبغ أيقوص 3 ديو في الإمارات

 في إطار جهودها المستمرة لتوفير منتجات مبتكرة خالية من الدخان وخلق مستقبل أفضل لمليار مدخن بالغ حول العالم، أطلقت شركة فيليب موريس انترناشونال، التي تنشط في مجال الابتكارات الخالية من الدخان والمثبتة علمياً، الإصدار الأخير من مجموعة منتجات تسخين التبغ “أيقوص 3 ديو” في الإمارات الذي يتميز بحامل هو الأسرع والأكثر قوة ضمن عائلة “أيقوص”.

وكانت شركة فيليب موريس إنترناشونال أعلنت مؤخراً عن إطلاق نظام” أيقوص” لتسخين التبغ رسمياً في دولة الإمارات. وتعد دولة الإمارات أول دولة من دول مجلس التعاون الخليجي تبدأ ببيع منتجات الشركة الخالية من الدخان لتزويد المدخنين البالغين، الذين سيستمرون في التدخين والبالغ عددهم تسعة ملايين مدخن، ببدائل أفضل من السجائر التقليدية.

يتميز نظام أيقوص 3 ديو الجديد بمزاياه المحسنة مما يجعل عملية التحول من السجائر التقليدية أكثر سلاسة. ويتيح النمط المدمج من “أيقوص 3 ديو” للمستهلك استخدامه مرتين متتاليتين دون الحاجة لإعادة شحن الحامل. كما يتميز بسرعة الوقت المستغرق لإعادة شحن الحامل مقارنة بأوقات الشحن الخاصة بنظامي “أيقوص 3″ و”أيقوص +2.4”.

جهاز تسخين التبغ أيقوص 3 ديو

لأكثر من عشر سنوات، نجحت شركة فيليب موريس في استثمار 6 مليارات دولار في البحوث العلمية وتقنيات تطوير منتجات مبتكرة لمحفظتها المتنامية من المنتجات الخالية من الدخان بما في ذلك أيقوص 3 ديو. وتم تطوير النسخة الأولى من منتج أيقوص من قبل فريق ضم أكثر من 300 من العلماء والخبراء والمهندسين في شركة فيليب موريس إنترناشونال. وتعمل هذه المنتجات على توفير تجربة خالية من الدخان والرماد ورائحة أقل، فضلاً عن مستويات أقل من المواد الكيمياوية الضارة مقارنة بالسجائر التقليدية. ويعمل نظام أيقوص على تسخين التبغ بدلاً من حرقه حيث بإمكان المستخدم الاستمتاع بالنكهة والتجربة الحسية نفسها التي توفرها السجائر التقليدية، والتقليل من المواد الكيمياوية الضارة بنسبة 95% مقارنة بالسجائر التقليدية.

تشير الدراسات السريرية التي قامت بها شركة فيليب موريس إنترناشونال إلى أن التحول الكامل من السجائر التقليدية إلى منتجات أيقوص لتسخين التبغ يحمل أضراراً أقل من التدخين المستمر. كما تشير الأدلة أيضاً إلى أن منتج أيقوص لا يحمل أي تأثير سلبي على جودة الهواء الداخلي. وساعد نظام أيقوص غالبية المستخدمين على الإقلاع نهائياً عن السجائر التقليدية3، مما يجعل منه المنتج الخال من الدخان الأكثر استخداماً في الوقت الحالي. ومن المهم التأكيد على أن منتجات تسخين التبغ “أيقوص” ليست خالية من المخاطر كونها تحتوي على النيكوتين والذي يؤدي إلى الإدمان.

جهاز تسخين التبغ أيقوص 3 ديو-01

تهدف شركة فيليب موريس إنترناشونال إلى مساعدة ما لا يقل عن 40 مليون مدخن بالغ حول العالم ممن اختاروا الاستمرار في التدخين على التحول نحو المنتجات الخالية من الدخان والتوقف بشكل نهائي عن استخدام السجائر التقليدية بحلول العام 2025،  لتشكل المنتجات الخالية من الدخان 30% من إجمالي المبيعات.

مقطع الفيديو التالي يلقي الضوء على هذا المنتج بوجه عام:
هل تبحث عن المزيد من المعرفة والتسلية والإثارة في الوقت عينه؟ إذن عليك قراءة المواضيع التالية:
لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لماذا لا تبادر إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More