أستون مارتن تبهر عشاقها بسيارتيها فالهالا وفالكيري

5٬488

كشفت ’أستون مارتن‘ مؤخراً عن أحدث سياراتها الرياضية والمتمثلة بالتحفة ’فالهالا‘ المزودة بمحرّك يتموضع في وسطها. ولقد جابت هذه الأخيرة المضمار إلى جانب سيارة ’فالكيري‘ الخارقة المرتقبة.

وتم الكشف عن السيارتين ضمن ما يعرف باستعراض ’ذا كويل‘، وذلك في إطار أسبوع مونتري للسيارات الشهير عالمياً. ويسلط مقطع الفيديو المرفق فيما يلي  الضوء على انطلاقة الطرازين المذهلين في أمريكا الشمالية، واللذين كانا ثمرة للتعاون بين أستون مارتن و’ريد بول أدفانسد تكنولوجيز‘، بعد أن تم اختبارهما في منشأة الشركة البريطانية للسيارات الفاخرة في حلبة سيلفرستون، على يد سائق الاختبارات المخضرم كريس جودوين.

وتم إطلاق ’فالكيري‘ للمرة الأولى في وقت سابق من عام 2019 على مضمار سباق الجائزة الكبرى البريطاني لتذهل الجمهور بأدائها الخارق. في حين تم عرض سيارة ’فالهالا‘ في حالة سكون حتى الآن بعد الكشف عنها للمرة الأولى في إطار فعاليات معرض جنيف للسيارات 2019. وجاء مفهوم “السيارة الديناميكية” الذي تم استعراضه مؤخراً ليمثل خطوة جديدة نحو إطلاق أولى هذه السيارات الخارقة الاستثنائية.

أستون مارتن فالهالا

وتحافظ ’فالهالا‘ على السمات والمفاهيم الرئيسة عينها لسابقتها ’فالكيري‘، إلا أنها تقدم مزايا عملية سوية عالية من التحكّم والأداء على الطرقات، بالاعتماد على مزاياها التقنية المأخوذة من عالم فورمولا 1، وخواصها الديناميكية الهوائية منقطعة النظير التي تمتاز بأسطح متغيرة الشكل لتناسب الظروف الهوائية المحيطة. ومن المتوقع أن تتجاوز ’فالهالا‘ كافة الأرقام القياسية المسجلة في عالم السيارات الخارقة حتى اليوم، وذلك مرده إلى محرك ’أستون مارتن‘ المزود بست أسطوانات وبخاصية الشحن (توربو) المزدوجة، لتصبح فئة قائمة بحد ذاتها بين نخبة السيارات.

وقد شهد التسجيل على هذا الطراز الجديد إقبالاً واسعاً، مع اقتصار عدد القطع المنتجة على 500 سيارة فقط. لذا عمدت أستون مارتن إلى إعداد برنامج خاص لانتقاء العملاء المحظوظين الذين ستسنح لهم فرصة امتلاك هذه التحفة الخارقة.

أستون مارتن فالكيري

 ومن جهة أخرى، تواصل الشركة اختبار ’فالكيري‘ استعداداً لتسليم أولى السيارات إلى أول عميل في وقت لاحق من العام الجاري، ليتربع هذا الطراز المذهل على عرش عالم السيارات.

هل تبحث عن المزيد من المعرفة والتسلية والإثارة في الوقت عينه؟ إذن عليك قراءة المواضيع التالية:
لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لماذا لا تبادر إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More