هل سيتمكن هاتف ون بلس 6 تي الجديد من التفوق على هواتف آبل وسامسونغ وهواوي؟

13٬618

لا ريب في أن  ”ون بلس“ تعد شركة رائدة في مجال الهواتف الذكية، فهي قادرة على الوقوف عند حاجات السوق من جهة، ومطالب المُستخدمين من جهة أُخرى. ولطالما نجحت في الالتزام بخططها الرامية إلى الارتقاء بمعايير الابتكار بشكل دائم مع الحفاظ على سعر الجهاز ضمن الحد الطبيعي. ولعل ذلك مكنها من تسيّد السوق الهندية خلال الربعين الماضيين متفوقة بذلك على سائر الشركات العالمية الرائدة التي تسعى هي الأخرى إلى حجز مكان لها في تلك السوق الآخذة بالنمو.

وها هي اليوم تميط اللثام عن هاتفها الجديد  ون بلس 6 تي  (OnePlus 6T) المدجج بعتاد تقني مميز. إذ زود الهاتف الجديد بشاشة من نوع ”آموليد“ (AMOLED) قياس 6.41 بوصة تمتاز أولًا بأنها تمتد على كامل مساحة الجزء الأمامي مع نتوء بسيط جدًا يحاكي شكل قطرة الماء تستقر فيه الكاميرا، مُخالفةً بذلك العرف السائد في عالم الهواتف الذكية الذي حدا بمُعظم الشركات إلى استخدام نتوء مُستطيل يتربع في الجزء العلوي من الشاشة، وثانيًا بأن الحافّة السُفلى أقل سماكة. كما نجحت الشركة في تقديم مُستشعر للبصمة مُدمج داخل الشاشة، لتكون بذلك الأولى التي تصل إلى الولايات المُتحدة الأمريكية بهذه الميّزة.

مستشعر البصمة

بدأت الشركة في اختبارات مُستشعر البصمة داخل الشاشة منذ العام الماضي خلال تطوير ”ون بلس 5 تي“ (OnePlus 5T)، إلا أن تجربة الاستخدام لم تكن مثالية. ولهذا السبب تريّثت لمدّة عام كامل لتقديم تجربة تليق بمُستخدمي أجهزة الشركة، وبالتالي يُمكن لمُستخدمي ”ون بلس 6 تي“تحرير قفل الجهاز في غضون 0.34 ثانية فقط، إلى جانب خاصيّة التعرّف على الوجه أيضًا التي تعتمد بشكل رئيس على الكاميرا الأمامية فقط.

 موضوع ذو صلة: وفقاً للصور المسربة…ون بلس 5 نسخة طبق الأصل عن آيفون 7 بلس

أما الجزء الخلفي للجهاز فقد جاء مزهواً بكاميرا متطورة تتمتع بعدستين اثنتين، الأولى بدقة 20 ميغابكسل والثانية بدقة 16 ميغابكسل، شأنها شأن تلك المُستخدمة في شقيقه ”ون بلس 6“، ليكون الاختلاف في التقنيات وتحديدًا مُثبّتات الصورة، الرقمية والبصرية، هذا فضلاً عن بعض الخوارزميات التي تعمل على تحسين جودة الصور على نحو دائم.

وفي ما يخص البطارية، يحمل الجهاز الجديد بطارية سعتها 3700 مللي أمبير مع خاصيّة الشحن السريع. وحرصت الشركة على استخدام مُعالج ”سناب دراغون 845“ (Snapdragon 845) مع ذاكرة وصول عشوائي تبدأ من 6 غيغابايت لتشغيل نظام أندرويد بنكهة ”أوكسجين أو إس“ (OxygenOS) الذي تقوم ”ون بلس“ بتطويره الذي يُعد أيضاً من أسرع توزيعات نظام أندرويد على مستوى العالم بحسب رأي الخُبراء.

الوقوف عند رغبات المستخدمين

حرصت الشركة خلال المؤتمر على التأكيد دائمًا وأبدًا على أنها تستمع للمشاكل والاقتراحات التي يتركها مُستخدمو أجهزة ”ون بلس“ على الشبكات الاجتماعية ومُنتديات الدعم الفنّي، وتأخذها في الاعتبار عند تطوير جهاز جديد. ولهذا السبب حرصت أولًا على التواجد في الولايات المُتحدة الأمريكية على اعتبار أنها تمتلك شريحة لا بأس بها من المُستخدمين هناك عبر تعاقدها مع شركة ”تي-موبايل“ (T-Mobile) التي ستوفّر الأجهزة الجديدة في  متاجرها كافة.

موضوع جدير بالاهتمام:

نظام تصوير ليلي مبتكر

ولم تغفل الشركة الصينية عن مشاكل التصوير الليلي أو التصوير في ظل الإضاءة المُنخفضة،  إثر تلقيها للعديد من  المشاكل التي تمحورت حول الهاتف ”ون بلس 6“، لتكشف عن خاصيّة ”نايت سكيب“ (Nightscape) للتصوير الليلي التي تسمح بالتقاط الصور خلال ثانيتين فقط، ولعل هذه النتيجة تمخضت عن تجارب عدة قام به خبراء خصيصاً لهذا الغرض.

وضعية الألعاب

وفي وقت تسعى فيه مُعظم الشركات مثل ”ريزر“ (Razer) أو سامسونغ إلى تطوير هاتف ذكي خاص بالألعاب، قرّرت ”ون بلس“توفير وضعية الألعاب، ”بوست“ (Boost)، التي تعمل بالشكل الأمثل عند الحصول على النسخة المزوّدة بـ 8 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي التي تقوم بإدارة التطبيقات واستخدامها لموارد الجهاز لإفساح المجال أمام الألعاب لتقديم أفضل أداء مُمكن على الهاتف الذكي.

موضوع لا بد أن يحظى باهتمامكم أيضاً: هل يمكن تحديد موقع الهاتف الذكي حتى ولم يكن يحتوي على شريحة؟
ون بلس 6 تي ..مواصفات فنية رائدة

وفقاً لما أتى على لسان مسؤولين في  الشركة الصينية فإن مساحة التخزين ستبدأ من 128 غيغابايت على الأقل، وأن سعر الجهاز يبدأ من 549 دولار أمريكي فقط، وهو مبلغ يحصل المُستخدم فيه على هاتف بذاكرة وصول عشوائي مقدارها 6 غيغابايت ومساحة 128 غيغابايت، مع خيار آخر بالمساحة نفسها وبذاكرة وصول مقدارها  8 غيغابايت بسعر 579 دولار أمريكي. كما وفّرت الشركة جهاز بمساحة 256 غيغابايت وذاكرة 8 غيغابايت مقابل 629 دولار أمريكي فقط.

شاهدوا مقطع الفيديو:

هل تبحث عن المزيد من المعرفة والتسلية والإثارة في الوقت عينه؟ إذن لا بد لك من قراءة المواضيع التالية:

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More