انخفاض شحنات الحواسيب الشخصية حول العالم بنسبة 4.6 بالمائة في الربع الأول من 2019

10٬067

 أظهرت تقديرات أولية صادرة عن مؤسسة جارتنر أن إجمالي شحنات الحواسيب الشخصية حول العالم بلغ 58.5 مليون وحدة في الربع الأول من العام 2019، مسجلة بذلك انخفاضاً قدره 4.6 بالمائة عن الربع الأول من عام 2018.

وقالت ميكـاكو كيتاجاوا، كبيرة المحللين لدى مؤسسة «جارتنر»: “شهدنا في أواسط 2018 بداية لانتعاش شحنات الحواسيب الشخصية، لكن التوقعات بعجز إمدادات المعالجات المركزية أثرت على كافة أسواق الحواسيب الشخصية، حيث ركز الموردون على الأعمال ذات الهامش الأكبر وفئة حواسيب كروم بوك. ويحتمل أيضًا أن يكون للتشكيلة المتاحة من المنتجات دور في كبح الطلب بالتزامن مع استمرار ضعف سوق المستهلكين. وفي المقابل، ارتفعت شحنات حواسيب كروم بوك بمعدلات عشرية مقارنة بالربع الأول من 2018، رغم نقص المعالجات المركزية من الفئة السعرية المنخفضة. وبإضافة شحنات كروم بوك، فإن إجمالي الانخفاض في سوق الحواسيب الشخصية حول العالم يبلغ 3.5 بالمائة في الربع الأول من عام 2019”.

انخفاض شحنات الحواسيب الشخصية-ميكـاكو كيتاجاوا، كبيرة المحللين لدى مؤسسة جارتنر
ميكـاكو كيتاجاوا، كبيرة المحللين لدى مؤسسة جارتنر
موضوع جدير بالاهتمام: أخطر الفيروسات الإلكترونية عبر الزمن

وبلغ نصيب أكبر ثلاثة موردين -«لينوفو» و«إتش بي» و«ديل»- نسبة 61.5 بالمائة من شحنات الحواسيب الشخصية حول العالم في الربع الأول من 2019، مقارنة مع 56.9 بالمائة من شحنات الربع الأول لعام 2018 (الجدول 1). واستمر الموردون الثلاثة الكبار في اكتساب حصة من سوق الحواسيب الشخصية، حيث بات التوسع هو العامل الأكبر في ديناميكية هذا القطاع. وقد سرع هذا التوجه القيود على إمدادات معالجات «إنتل» المركزية.

وأضافت السيدة كيتاجاوا بقولها: ” أثرت قيود الإمدادات على المشهد التنافسي للموردين، حيث كان لدى الموردين الرئيسيين مخصصات أفضل من الرقائق وباشروا التزود بمعالجات مركزية بديلة من شركة «إيه إم دي». ورغم قيود الإمدادات، تمكن أكبر ثلاثة موردين في العالم من زيادة عدد الشحنات جراء التركيز على منتجاتهم عالية الجودة ونيل حصة سوقية من صغار الموردين الذين عانوا في تأمين معالجات مركزية. إضافة إلى ذلك، أدت القيود إلى قيام كبار الموردين بتحويل تشكيلة منتجاتهم إلى الفئة عالية الجودة بغية التعامل مع تلك القيود، الأمر الذي ينبغي أن يعزز من هوامش الربح بمؤازرة الاتجاهات المواتية في أسعار المكونات”.

الجدول 1
التقديرات الأولية للشحنات العالمية من الحواسيب الشخصية بحسب الموردين- الربع الأول 2019 (بآلاف الوحدات)

اسم الشركة
شحنات الربع الأول لعام 2019
نسبة الحصة السوقية في الربع الأول 2019
شحنات الربع الأول لعام 2018
نسبة الحصة السوقية في الربع الأول 2018
نسبة النمو في الربع الأول بين 2019-2018

لينوفو

13,196

22.5

12,343

20.1

6.9

إتش بي

12,826

21.9

12,727

20.7

0.8

ديل

9,989

17.6

9,841

16.0

1.5

آبل

3,977

6.8

4,078

6.6

-2.5

أسوس

3,603

6.2

3,887

6.3

-7.3

أيسر جروب

3,322

5.7

3,829

6.2

-13.2

أخرى

11,610

19.8

14,671

23.9

-20.9

الإجمالي
58,523
100.0
61,375
100.0
-4.6
ملاحظات: البيانات تشمل الحواسيب الشخصية المكتبية والدفترية والحواسيب المحمولة فائقة الجودة (مثل مايكروسوفت سيرفس) ولا تشمل حواسيب كروم بوك أو آي باد. جرى تقدير جميع البيانات بالاعتماد على دراسة أولية وستخضع التقديرات النهائية للتغير. الإحصاءات تعتمد على الشحنات المباعة في قنوات التوزيع. بسبب تقريب الأرقام المدرجة في الجدول فإن حاصل جمعها قد لا يساوي بدقة الإجمالي المبين.
المصدر: جارتنر (أبريل 2019)

حافظت لينوفو على الموقع الأول نتيجة تحقيقها أكبر نمو على أساس سنوي في الربع الأول من 2019 من بين كبار الموردين. لكن تجدر الإشارة إلى استفادة لينوفو من إدماج شحنات فوجيتسو الواردة من مشروعهما المشترك في الربع الثاني من 2018. وقد ارتفعت شحنات لينوفو في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، إضافة إلى اليابان حيث تتمتع فوجيتسو بحضور أكبر.

موضوع مهم أيضاً: الوحش “ستيغانو” يستعد للهجوم على حواسيبكم الشخصية

وارتفعت الشحنات العالمية من الحواسيب الشخصية لشركة إتش بي بنسبة 0.8 بالمائة في الربع الأول لعام 2019 مقابل الفترة نفسها من العام الماضي. وشهدت الشركة زيادة في شحنات الحواسيب المكتبية، في حين بقيت شحنات الحواسيب الشخصية المحمولة مستقرة. ولقد سجلت شركة إتش بي زيادة طفيفة في شحناتها إلى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، إلا أنها شهدت انخفاضات في المناطق الأخرى.

وحققت شركة ديل خامس نمو ربع سنوي على التوالي في الربع الأول من 2019. إذ عززت الشركة شحناتها إلى كل من أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية واليابان، لكنها سجلت انخفاضاً في أمريكا الشمالية وآسيا/الباسيفيك. واستمرت شحنات الشركة من الحواسيب الشخصية المكتبية في قوتها ضمن جميع المناطق، مترجمة بذلك قوة شركة ديل في فئة الأعمال.

لا بد لكم من الاطلاع على الخبر التالي: إنتل الأميركية بصدد التصنيع بتقنية 7 نانومترات
استمرار الطلب القوي على الحواسيب الشخصية لقطاع الأعمال

استمر الطلب على الحواسيب الشخصية للأعمال بقوة طوال فترة الربع الأول من 2019 في معظم المناطق. وكان انتعاش الحواسيب الشخصية المدفوع بنظام ويندوز 10 هو القوة المحفزة لنمو أعمال الحواسيب الشخصية على مدى السنوات الثلاث الماضية، لكن مؤسسة «جارتنر» تتوقع أن يكون 2019 هو آخر عام ستتأثر فيه الشحنات بهذا الانتعاش.

وتختم السيدة كيتاجاوا حديثها بالقول: “رغم أن نتائج شحنات الحواسيب الشخصية قد أظهرت قوة الطلب على الحواسيب الشخصية لقطاع الأعمال، إلا أن النتائج الضعيفة لشحنات الحواسيب الشخصية المحمولة قد تكون المؤشر على اقتراب الانتعاش المدفوع بنظام ويندوز 10 من ذروته”.

لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لم لا تبادر إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …