هل تقوم أمازون حقاً بزراعة الجواسيس في منازلنا؟

3٬645

وفقاً لما تم نشره عبر أحد أعداد مجلة بلومبيرغ فإن المساعدات المنزلية الذكية التي تقوم شركة أمازون الأمريكية بإنتاجها لربما يتم استغلالها لأغراض التجسس على المستخدمين.

وطبقاً لما أتت على ذكره المجلة المذكورة فإن مساعدات إيكو (Echo) المنزلية تقوم وبوتيرة يومية بجمع عدد هائل من الرسائل والمقاطع الصوتية للمستخدمين، ومن ثم تقوم بإرسالها إلى مراكز البيانات التابعة لشركة  أمازون.

موضوع ذو صلة: شركة أمازون الأمريكية تعلن عن انتهاء إجراءات الاستحواذ على سوق دوت كوم

وإبان وصول هذه البيانات، يبادر موظفو أمازون إلى الاستماع إلى تلك المقاطع التي قد تضم محادثات خاصة للمستخدمين، وذلك بغية فك تشفير أصواتها ومعاينتها إلكترونياً، ومن ثم دمجها بخوارزميات إلكترونية خاصة بهدف تحسين قدرات مساعد  أليكسا (Alexa) الصوتي الذي بات معتمداً في ملايين الحواسيب والأجهزة الإلكترونية.

لا بد لك أن تقرأ أيضاً: أودي تخطف الأبصار وتحصد الألقاب في حفل توزيع جوائز أفضل سيارة لهذا العام في الشرق الأوسط

ولعل الأمر الأكثر خطورة هنا يتمثل في حقيقة أن البيانات الصوتية تصل إلى أمازون مرفقة بالرمز الإلكتروني الخاص بمساعد إيكو (Echo) الذي قام بتسجيلها، الأمر الذي لربما يتم استغلاله من قبل موظفي الشركة لتحديد موقع الجهاز والتجسس عليه.

موضوع جدير بالاهتمام: روسيا تجري بنجاح أول تجربة لإنزال عربات باغي العسكرية من المروحيات في جبال القوقاز

من جانبها، نفت أمازون إمكانية استغلال هذه العملية للتجسس على المستخدمين، وأكدت أن “استخدامها لتلك البيانات الصوتية لا يتعدى كونه إجراء روتيني يهدف في المحصلة إلى تطوير أداء أليكسا (Alexa) على النحو المنشود”.

شاهدوا مقطع الفيديو الذي يلقي الضوء على هذا الأمر:

لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لم لا تبادر إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …
المصدر Bloomberg