الهولندي داميان هيرتوغ مدرب فريق الجزيرة الإماراتي يؤكد على استحقاق فريقه لنتيجة أفضل

8٬427

صرح مدرب الجزيرة الهولندي داميان هيرتوغ عقب المباراة الأخيرة التي جمعت بين الجزيرة وشباب الأهلي أنه لا يستطيع أن يضع اللوم على جهود لاعبيه كسبب لخسارة فريقه في المباراة الأولى للفريقين بعد استكمال دوري الخليج العربي. ولم يستطع نادي الجزيرة استئناف سلسلة نجاحاته بعد توقف الدوري الذي دام لمدة شهر بعد أن سجل شباب الأهلي هدفه الوحيد في مرمى شباك الجزيرة في الوقت بدل الضائع بهدف دون رد

وأكد المدرب الهولندي على صعوبة تقبل النتيجة من ناحيته، لا سيما بعد استحواذ فريقه على الكرة بشكل جيد خلال مجريات المباراة وضياع أربعة فرص لم تتكلل بتسجيل الأهداف. وقال هيرتوغ خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: “تمكنا خلال الشوط الأول من التحكم بمجريات اللعب بشكل جيد”.

موضوع ذو صلة: مباراة كرة قدم من طراز فريد.. أقدام اللاعبين فيها من حديد!

وتابع قائلاً: “شهدت المباراة أجواء حماسية والكثير من التوتر، وكان من الواضح بأن الفريق الذي سيسجل أولاً سيقلب مجريات اللعب لصالحه للفوز. لقد كانت لدينا فرصة جيدة للتسجيل من قبل اللاعب الغاني أرنست أسانتي، ولكن للأسف، لم ينجح في ترجمة الفرصة إلى هدف. وكان من المحبط لنا أن تهتز شباكنا في الوقت بدل الضائع. لقد بذل الجميع أقصى ما لديهم خلال المباراة، ولكن هذا لم يكن كافياً لتحقيق الفوز بالرغم من الجهود التي بذلها الفريق وكان من الصعب على الجميع التعرض لهذه الخسارة”.

الهولندي داميان هيرتوغ مدرب فريق الجزيرة الإماراتي
الهولندي داميان هيرتوغ مدرب فريق الجزيرة الإماراتي

من الجدير بالذكر بأن الجزيرة خاض المباراة بنقص كبير في تشكيلة الفريق الأساسية، وذلك بغياب عدد من اللاعبين من بينهم سيباستيان سياني وخليفة الحمادي وسليم العيدي. كما استبعد محمد جمال وسالم عبد الله من المباراة بسبب الإصابة. الشيء الذي أكده هيرتوغ بعد المباراة وكيفية تأثير هذا الغياب الكبير على طريقة لعب الفريق، لكنه يركز حالياً على العودة بقوة لاستكمال سلسلة الانتصارات التي حققها فريقنا هذا الموسم خلال مواجهة الفجيرة القادمة.

هل قرأت أيضاً؟

وأضاف هيرتوغ: “لم نقدم اليوم أفضل أداء لدينا، وأنا لا ارغب بخلق الأعذار، لكننا تأثرنا بشكل كبير بغياب بعض اللاعبين وهذا ما تسبب في فقدان الانسجام أثناء اللعب. كنا نأمل في الحصول على النقاط الثلاث كاملةً لاستكمال هذا الموسم بأفضل طريقة، ولكن للأسف، لم نتمكن من ذلك، والآن يجب أن نركز على الفوز في المباراة القادمة”.

وكان هيرتوغ قد اختار أن يبدأ المباراة بضم كل من اللاعبين الإماراتيين الدوليين علي خصيف وعلي مبخوت وخلفان مبارك وفارس جمعة في التشكيلية الأساسية للمباراة في مواجهة الشباب الأهلي بعد انتهاء مشاركتهم في بطولة كأس آسيا التي اختتمت فعالياتها مؤخراً. وأشاد هيرتوغ بجهود الرباعي الإماراتي خلال المباراة بالرغم من عدم قدرة الفريق على تحقيق الفوز.

واختتم هيرتوغ حديثه بالقول:” لقد أثر لعب العديد من المباريات في كأس آسيا على اللاعبين بشكل واضح وهذا من الطبيعي. لقد لعبوا بشكل جيد هذه الليلة، ومن الرائع عودتهم إلى صفوف الفريق خلال التدريبات”.

لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لماذا لا تبادر وعلى الفور إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …