أمازون ومايكروسوفت تشكلان تحالفاً استراتيجياً ضد غوغل

أمازون ومايكروسوفت تشكلان تحالفاً استراتيجياً ضد غوغل

عقدت كل من مايكروسوفت وأمازون شراكة استراتيجية ترمي إلى منافسة عملاق محركات البحث غوغل في أحد أهم الميادين التي يهيمن عليها والمتمثل في كل من الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في مجال الحوسبة السحابية.

ووفقاً لما أورده موقع بزنس إنسايدر الأمريكي فقد أطلقت الشركتان حديثاً أداة برمجية مجانية للمطورين تحمل اسم Gluon، يكمن الهدف من ورائها إتاحة المجال أمام المطورين لبناء أدوات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. ويتوفر البرنامج مجاناً وفق مبدأ المصدر المفتوح Open Source لجميع المطورين الساعين إلى بناء تطبيقات ذاتية التعلم.

تحالف قوي ضد غوغل

ولعل الغاية الكبرى من وراء تشكيل هذه الشراكة وإطلاق هذا البرنامج المشترك تتمثل في رغبة كل من أمازون ومايكروسوفت في تفويت الفرصة أمام غوغل للهيمنة على قطاع بالغ الأهمية بالنسبة إليهما، ألا وهو قطاع الحوسبة السحابية الذي لطالما سيطرتا عليه. ذلك أن التعليم الآلي والذكاء الاصطناعي باتا من أكبر العوامل تأثيراً على مستقبل الحوسبة السحابية. ومن المرجح أن تخسر الشركتان (أمازون ومايكروسوفت) حصتيهما السوقية في مجال الحوسبة السحابية إذا ما وقفتا مكتوفتا الأيدي إزاء استراتيجية غوغل القوية في مجال الحوسبة السحابية، والتي تستند استنتاداً رئيساً إلى الذكاء الاصطناعي.

وإضافة إلى ذلك فإن لدى غوغل أداة برمجية مماثلة اسمها  TensorFlow، وهي مجانية أيضاً، وتتمتع بشعبية واسعة في أوساط المطورين المهتمين بتطبيقات التعلم الآلي.

غوغل تراهن على الذكاء الاصطناعي

ويبدو أن غوغل تراهن في المرحلة المقبلة على استراتيجيتها القوية المستندة إلى الذكاء الاصطناعي فيما يخص سوق الحوسبة السحابية، وتعول عليها من أجل هزيمة منافسيها في هذا الميدان.

يبقى أن نشير في الختام إلى أن الحوسبة السحابية هي عبارة عن سلسلة واسعة من الخدمات الرقمية وتلك الخاصة بالإنترنت، مثل تخزين البيانات، والبريد الإلكتروني، وأنظمة التشغيل وغير ذلك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More