لحياة عصرية بامتياز

شاب مصري يصنع سيارة أحلامه بيديه!

129

نجح شاب مصري اسمه عمرو زهران في تحويل حلمه إلى حقيقة حين تمكن من تصميم وصناعة سيارة أحلامه بيديه، وذلك بعد خمس سنوات من الجهود الدؤوبة والعمل المتواصل.

ولمعت فكرة تصنيع السيارة في ذهن عمرو زهران عندما كان طالباً في كلية الفنون التطبيقية بالجامعة الألمانية، إلا أنه لم يجد من يساعده في تنفيذها، بل على العكس لاقى تشكيكاً ممن حوله، وتلقى أولى صدماته من خلال رأي أستاذه في الجامعة الذي أكد له استحالة تنفيذ المشروع. إلا أن عمرو لم يتقبل التخلي عن حلمه، وسار في طريقه بإصرار عال وثقة كبيرة، وقرر عرض الأمر على الهيئة العامة للتنمية الصناعية التي وصفت بدورها فكرته بـ”السراب”.

ولعل أكثر ما شكك الناس في مشروعه قراره الاعتماد على نفسه تماماً من أجل تنفيذه، إذ لم يتوفر لديه المال الكافي لشراء المتطلبات اللازمة لتصنيع سيارة أحلامه. ونقل موقع روسيا اليوم العربي عن عمرو قوله: “قررت العمل مع والدي في تصميم الستائر، وكنت أدخر أقصى ما أستطيع ادخاره من مال من أجل شراء مستلزمات المرحلة الأولى من مشروع سيارة أحلامي، رغم غياب التشجيع من الأهل الذين كانوا يرددون بأني أضيع عمري سدى في مشروع لن يتحقق”.

وكانت البداية الحقيقية للمشروع في قيام زهران بشراء قاعدة “شاسيه” التي بنى عليها سيارة أحلامه، ثم ما لبث أن اشترى المحرك وباقي المكونات الميكانيكية، قبل أن ينخرط في تقطيع جسم السيارة بالكامل وصب مادة الجبس ونحته بهدف إبراز هيكل السيارة وتشكيله، قبل الشروع في صناعته وصبغه وتلميعه.

ولم يتوقف طموح زهران عند ذلك، بل قرر التقدم لـمسابقة دولية للابتكارات الخاصة بالسيارات تعقد في “جنيف” في يناير المقبل 2018. وكله أمل أن تتبنى جهة رسمية في الدولة سيارته، المصنّعة في مصر، كيلا تنضم إلى سلسلة من ابتكارات سابقة له لم تر النور. “ابتكرت عام 2014 مايكروباص، ورسمت السنة الماضية صورة توضيحية لتنفيذ عربية تعمل بالكهرباء، إلا أنهما لم تلقيا حماسة ولا تشجيعاً”.