الحاسوب المحمول أم اللوحي…أيهما أفضل من حيث الكفاءة والأداء؟ ‏

إذا كنت ممن يتعين عليهم إدخال كمّ كبير من البيانات بشكل يومي ككتابة رسائل البريد الإلكتروني أو التدوين أو غيرها من المهام التي تتطلب وجود لوحة مفاتيح بشكل دائم، فلا ريب أن الحاسوب المحمول هو الخيار الأمثل، ذلك لأن الحاسوب اللوحي يعتمد بشكل رئيس على شاشة لمس ولوحة مفاتيح افتراضية لا تتيح الكتابة بسرعة ودقة، وذلك مقارنة بلوحة المفاتيح العملية في المحمول.

الحاسوب الهجين

والحاسوب الهجين من فئة “اثنان في واحد”، الذي يضم لوحة مفاتيح قابلة للفصل، قد يعزز من إمكانية كتابة النصوص، لكنه في الوقت ذاته لا يقدم تجربة الحاسوب المحمول نفسها.

لوحة مفاتيح بلوتوث خارجية

وبالطبع يمكن لمستخدمي الحاسوب اللوحي الاعتماد على لوحة مفاتيح بلوتوث خارجية، لكن هذا من شأنه زيادة التكلفة وضرورة جلبها في كل مرة كجهاز طرفي.

لوحة مفاتيح بلوتوث خارجية

إذا كنت ممن يتنقلون أو يسافرون كثيراً، فالحاسوب اللوحي هو الأنسب، ذلك لأنه يوفر تجربة أكثر مرونة؛ إذ يمتاز بحجمه الصغير ووزنه الخفيف، مما يجعله سهل الحمل مقارنة بالحاسوب المحمول الذي يكون عادة أكبر حجماً وأثقل وزناً ويلائم أكثر العمل المكتبي.

عمر البطارية

نظراً للفروقات في المكونات الداخلية بين الحاسوب المحمول واللوحي، فستكون الكفة مائلة بوضوح نحو الحاسوب اللوحي في ما يتعلق بعمر البطارية؛ إذ يمكن لبطارية اللوحي أن تصمد ببساطة حتى عشر ساعات عند استخدام الإنترنت، في حين تصمد بطارية المحمول في المتوسط لغاية أربع ساعات، مع بعض الاستثناءات، ولذلك يعتبر الحاسوب اللوحي أفضل للاستخدام اليومي الطويل.

عمر البطارية

السعة التخزينية

يتفوق الحاسوب المحمول بوضوح على اللوحي من حيث سعة وخيارات التخزين، فمعظم الحواسيب اللوحية في الأسواق تتراوح سعتها الداخلية بين 16 و128 غيغابايت، بينما يبلغ متوسط السعة التخزينية في الحواسيب المحمولة خمسمئة غيغابايت.

موضوع يستحق القراءة: إنفينيكس تميط اللثام عن هاتف إنفينيكس نوت 5 الذكي الجديد في حفل رسمي بدبي

كما يوفر الحاسوب المحمول تجربة أكثر مرونة لإضافة أقراص الذاكرة الخارجية بكافة أشكالها وأنواعها، بينما سنلاحظ أن الأمر يقتصر في الحاسوب اللوحي على إدراج بطاقة مايكرو أس.دي، وهو خيار غير متوفر في كافة هذه الحواسيب. لذلك فالحاسوب المحمول سيكون الخيار الملائم إن كنت تنوي تخزين كميات ضخمة من البيانات.

الكفاءة

تعتمد أغلب الحواسيب اللوحية على معالجات أقل كفاءة من تلك الموجودة في الحواسيب المحمولة، لذا عليك أن تحدد ماهية المهام التي ترغب في القيام بها قبل اتخاذ قرار الشراء، فمثلا إن كنت تريد فقط تصفح الإنترنت وتشغيل الوسائط أو الاستمتاع ببعض الألعاب الخفيفة ومطالعة البريد الإلكتروني فالحاسوب اللوحي يمكنه القيام بهذه المهام بكفاءة عالية. لكن إذا كنت ترغب في عمل أكثر تعقيدا مثل برامج تحرير الصور والفيديو أو البرامج المكتبية المتقدمة فالحاسوب المحمول هو الأفضل.

الحاسوب المحمول أم اللوحي

يشار إلى أن بعض الحواسيب اللوحية المتقدمة يمكنها منافسة الحواسيب المحمولة من حيث الأداء، لكن بالنظر إلى تكلفة هذه الحواسيب فإن الاتجاه نحو الحاسوب المحمول هو الخيار الأكثر منطقية للقيام بالمهمات المتقدمة.

آخر الكلام…

قبل اتحاذ قرار شراء حاسوب لوحي أو محمول يتعين عليك تحديد احتياجاتك تماماً سواء من حيث المهام والبطارية ومرونة التنقل أم الأداء المطلوب والسعة التخزينية.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More