هل رفض ليونيل ميسي 124 مليون دولار حقاً؟

6٬218

يبذل نادي مانشستر سيتي الإنكليزي قصارى جهده لاستقطاب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من برشلونة، لا سيما أن مستقبل اللاعب مع فريقه غير واضح المعالم حتى الآن.

ووفقاً لما أوردته صحيفة الـ”ميرور” البريطانية على صفحاتها فإن القائمين على “مان سيتي” مستعدون لرفع عرضهم لميسي إلى مئة مليون جنيه إسترليني (124ما يعادل  مليون دولار) وخطف اللاعب الذي لم يجدد عقده بعد مع الفريق الكتالوني والذي ينتهي صيف 2018.

وعلى الرغم من وجود خورخي، والد “ليو” ومدير أعماله في برشلونة، فإنه لن يتحدث مع إدارة النادي والمسؤولين عن احتمالات تجديد عقد نجله.

وعلى ما يبدو فإن هناك  مؤشرات تدل على ثقة إداريي مان سيتي بتحقيق غرضهم هذا وتتمثل في أن قوانين الرواتب في الليغا الإسبانية لا تسمح عادة للفرق بإنفاق أكثر من 70% من مداخيلها على الرواتب، مع العلم بأن ميسي يتقاضى ما قدره 25 مليون دولار بعد خصم الضرائب.

وفي حال أراد برشلونة إبقاء ميسي، فهذا سيعرضه للعقوبات، وخصوصاً بعدما رفع راتبيْ لويس سواريز ونيمار داسيلفا.

ويعلم إداريو برشلونة أن التغيير يجب أن يحصل، لا سيما أن الفريق على مشارف نهاية “عصر ميسي”، وذلك مع وصول اللاعب سن الثلاثين يوم 24 يونيو/حزيران 2017، وقد يكون بيعه والإفادة من الرقم الكبير المعروض عليهم فرصة ذهبية يتم من خلالها ردف الفريق بمواهب فذة من جيل الشباب.