الصين تطور ورقاً مقاوماً للسوائل والنار أثبت قدرته الفعلية من خلال التجارب الأولية

ابتكر عدد من العلماء والباحثين في الصين، وتحديداً في معهد شنغهاي للسيراميك، ورقاً مقاوماً للسوائل والحرارة والذي من شأنه أن يحدث ثورة في هذا المجال.

وذكر موقع صحيفة صباح جنوب الصين (South China Morning Post)، الذي يتخذ من هونغ كونغ مقراً له، أن الباحثين استخدموا خلال تعديلهم تركيبة الورق تلك، نوعاً من أنواع الكالسيوم يتواجد عادة على عظام وطبقة أسنان الحيوانات، التي تسمى بـالـ “هيدروكسيباتيت”.

ووفقاً لما أفاد به الموقع المذكور فإن الورق المطوّر يمكنه مقاومة درجات الحرارة حتى 200 درجة مئوية وسوائل عدة  كالقهوة والشاي والعصائر.

فيما أوضح رئيس الفريق، ويدعى “زهو ينغ جيه”، أنه قد جرى تطوير مثل هذا الورق المقاوم للسوائل أو الحرارة من قبل، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تطوير ورق قادر على مقاومة السوائل والحرارة معاً.

وأشار الباحث الصيني إلى أنه يمكن استخدام الورق المطور في التخطيط ولوحات الإعلانات، وفي الكثير من الأماكن.

ولفت إلى أنه يمكن تنظيف الورق بالماء دون أن تتأثر الكتابات، مضيفاً: “هذا الورق سيتيح إمكانية الاحتفاظ بالوثائق المهمة لمئات السنوات، لأنه لن يتأثر بفعل الحرائق أو السيول.

وكان هذا  الفريق بدأ العمل على تطوير المشروع في الصين منذ العام 2008، وتجري الاستعدادات لطرح المنتج في الأسواق خلال الفترة القادمة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More