سيارة جديدة ذاتية القيادة من غوغل

أماطت شركة غوغل اللثام عن أحدث سياراتها ذاتية القيادة والتي هي عبارة عن نسخة معدلة من سيارة “كريسلر باسيفيكا” الهجينة.

وقام قسم “وايمو” الجديد المختص بالسيارات ذاتية القيادة في غوغل، بإضافة حاسوب معدل لهذه السيارة الهجينة التي تستطيع قطع مسافة 48 كيلومتراً بالكهرباء فقط، كما أضاف إليها مستشعرات وتقنيات بث المعلومات الحاسوبية لمسافات طويلة (تيليماتيكس) المستخدمة في سيارة الدفع الرباعي غوغل ليكزس والسيارات ذاتية القيادة الأخرى.

هذا ولم يكتف قسم وايمو بإضافة الجوانب التقنية للسيارة فحسب، حيث تعاون مهندسو القسم مع مهندسي شركة فيات كريسلر الإيطالية في منشأة خاصة في جنوب ولاية ميشيغان الأميركية لتعديل نظم الكهرباء وتوليد القوة وهيكل السيارة لتوفير استيعاب أفضل للوزن والطاقة الإضافيين اللذين تفرضهما أجهزة غوغل.

سيارة جديدة ذاتية القيادة من غوغل

وفي معرض تعليقه على هذا التطور المهم في هذا المجال، قال جون كرافيك، الرئيس التنفيذي لوايمو: “إن فرق تطوير المنتج والتصنيف في فيات كريسلر كانوا شركاء مرنين حيث مكنوهم من المضي من مرحلة إطلاق البرنامج إلى مرحلة التجميع الكامل للسيارة في غضون ستة أشهر”.

من جهته قال سيرجيو مارشيوني، الرئيس التنفيذي لشركة كريسلر، إن اتفاقهم مع وايمو منح فيات كريسلر متابعة داخلية لتقنية القيادة الذاتية ووفر لهم فرصة الاطلاع على المستقبل حيث ستكون السيارات ذاتية القيادة شديدة الصلة بحياتنا اليومية.

سيارة  ذاتية القيادة من غوغل

يبقى لنا أن نشير إلى أن فريق وايمو قد قام باختبارات على هذه السيارة في عدد من الولايات الأميركية امتدت على مدى أكثر من 200 ساعة، وقد تخطت السيارة تلك الاختبارات بنجاح لافت، وذلك وفقاً لكرافيك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More