محمد بن راشد يفتتح “دبي باركس آند ريزورتس” أكبر وجهة ترفيهية وثقافية في المنطقة

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي بحضور ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، رسمياً “دبي باركس آند ريزورتس”، أحدث وأكبر وجهة ترفيهية وثقافية متكاملة والأولى من نوعها وحجمها على مستوى المنطقة والشرق الأوسط. إذ تمتد هذه المدينة السياحية الثقافية الترفيهية على مساحة تقدر بأكثر من 30 مليون قدم مربع على الطريق بين دبي وأبوظبي.

كما شهد سموه ومرافقوه أثناء زيارتهم لـ “دبي باركس آند ريزورتس” المسرحية الهندية الاستعراضية “جان .. إي- جيغار”، التي قدمتها مجموعة كبيرة من الفنانين والفنانات الشهيرات على مسرح ” راج محل ” في مبنى ” بوليوود باركس دبي”.

ثم قام سموه ومرافقوه بجولة ميدانية في “موشنجيت دبي”، الذي يجمع وللمرة الأولى، ثلاثة من أكبر استديوهات الانتاج السينمائي في هوليوود الأمريكية والتي تضم “كولومبيا بيكتشرز” و”دريم ووركس” و”ليونز جت”، حيث شهد سموه عرضاً فنياً رائعاً تخلله إطلاق الألعاب النارية، ومن ثم واصل سموه جولته التي شملت أيضاً ” ليجولاند دبي”، المتنزه الترفيهي التفاعلي الذي استوحي من ألعاب الليجو الشهيرة وهو الأول من نوعه في المنطقة العربية.

وتفقد سموه كذلك متنزه “بوليوود باركس دبي”، وهو الأول من نوعه، لما يحويه من مجموعة متنوعة من الألعاب والمطاعم والمرافق الترفيهية الأخرى، وتتصل أقسام ومكونات المشروع الترفيهية بالكامل من خلال مجمع “ريفرلاند دبي” الذي يضم الكثير من المتاجر والمطاعم ومرافق ترفيهية أخرى للصغار والكبار. وتتاح لزوار وضيوف المنتجع الإقامة الفارهة في فندق ” لابيتا ” الذي صمم على الطراز البولينيزي، ويتبع الماريوت أوتوغراف كلوكشن.

وكانت المحطة الأخيرة في جولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المسرح الذي أعد خصيصاً لتقديم العرض الفني لمئات الفنانين من مختلف متنزهات “دبي باركس آند ريزورتس”، واختتم بالأغنية الرسمية للافتتاح والتي ألفها الفنان المعروف ” آلان مانيكن “، وأداها بصحبة كريمته الفنانة ” آنا روس “، وتبع ذلك إطلاق العروض النارية التي أبهرت ضيوف الحفل وزوار المدينة وغطت سماء المنطقة بالألوان الزاهية.

يبقى لنا أن نشير إلى حقيقة مفادها أن هذا المشروع، الذي بلغت تكلفته الاجمالية والاستثمارية ما يربو على 13  مليار درهم، يشكل دعامة رئيسة لقطاع السياحة في دولة الإمارات، ومصدراً من مصادر تنويع الاقتصاد الوطني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More